السبت, 02-مارس-2024 الساعة: 02:44 ص - آخر تحديث: 01:30 ص (30: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت- ماليزيا- وضاح العبسي -
السفارة اليمنية في ماليزيا تنفي إستدعاء الشرطة لتفريق الطلاب
استغربت السفارة اليمنية في ماليزيا ما نشر في بعض المواقع الأخبارية يوم السبت الماضي الموافق 26 فبراير 2011 م من إساءات و أكاذيب حول ما حدث إثر تجمع عدداً من الطلاب اليمنيين امام السفارة مرددين شعارات و هتافات برفع المنحة المالية .
و اشارت السفارة اليمنية في كوالالمبور الى تجمع حوالي 40 طالب أمام مبنى السفارة بعد ظهر يوم الجمعة الموافق 25 فبراير 2011 م رافعين شعارات و لافتات إضافة الى هتافات الطلاب بفتح السفارة للمتظاهرين للإعتصام حتى تلبية مطالبهم برفع المنحة المالية الأمر الذي أدى الى خروج أعضاء السفارة للتحدث مع الطلاب بكل إحترام مشيرة بأن ما حدث مسجل بكاميرات الطلاب أنفسهم .
و أضافت السفارة اليمنية بعد تعالي أصوات وهتافات الطلاب المتجمهرين حضرت الشرطة الماليزية وحاولت تفريقهم وطردهم من امام بوابة السفارة وأمام أعين و مسامع الطلاب المتجمهرين كون مقر السفارة يقع في حي دبلوماسي .
واوضحت السفارة في ردها ان مستشار الشئون القنصلية بالسفارة طلب من ضابط الأمن الماليزي عدم التعرض للطلاب اليمنيين المحتجين وعدم محاولة تفريقهم بالقوة وقال له بأن هؤلاء طلاب يمنيون نحن مسئولون عنهم والسفارة تتفهم مطالبهم .
و على أثره طلب ضابط الشرطة الماليزية مقابلة السفير و الذي أكد له ايضاً بأنه لا داعي لتفريق الطلاب بالقوة و خرج السفير و تحدث الى الطلاب بأن ينصرفوا بكل هدوء مؤكداً لهم تفهم السفارة لمطالبهم و أن لاحاجة للتجمهر لان ذلك يسئ إلى سمعة اليمن أمام السلطات الرسمية الماليزية التي تعامل اليمنيين معاملة خاصة وأن السفارة سبق أن تبنت مطالبهم بزيادة المنحة الشهرية إضافة الى متابعتها المستمرة .
و أكد رد السفارة ان السفير اليمني في ماليزيا لم يستدعي الشرطة الماليزية لتفريق المتظاهرين كما أدعي بعض النشطاء الذين يحاولون الاساءة إلى علاقة السفارة بطلابها الذين يتجاوز عددهم في ماليزيا 4800 طالب وطالبة .
و كما عبرت السفارة اليمنية عن إستيائها مما نشر في تلك المواقع حول دفع مبالغ مالية للشرطة الماليزية و أعتبرت ذلك إساءة الى السلطات الماليزية حيث ان هذة الإتهامات اللامسئولة لها عواقبها القانونية .
و ذكر رد السفارة بأنها تحافظ على علاقات حميمة مع كافة ابناءها الطلاب المبتعثين أو الدارسين على نفقتهم الخاصة مؤكدة بأن أعضاء السفارة مجندون ليلاً و نهار لخدمة الطلاب و المقيمين اليمنيين و يعلم بذلك الجميع على مدى حضور السفارة وتفاعلها مع كل قضية بل أن العلاقة القائمة بين أعضاء السفارة والطلاب تتجاوز الواجبات الرسمية إلى مستوى العلاقات الشخصية الأخوية .
و دعت السفارة اليمنية في ماليزيا كافة الأخوة الطلاب مراعاة و إحترام الصورة المشرقة لليمنيين في ماليزيا وعدم مخالفة القانون الماليزي الذي ينص على (( منع تنظيم أي تجمع عام لأكثر من خمسة أشخاص بدون ترخيص مسبق من السلطات الأمنية الماليزية )) وتؤكد السفارة في الوقت نفسة على إستمرارها في متابعة مطالبات رفع المنحة المالية للمبتعثين و إيصال رسائل وهموم الطلاب إلى الجهات المعنية في الداخل .
و شكرت السفارة اليمنية في ماليزيا كافة طلاب اليمن الدراسين في ماليزيا و الذين عبروا عن رفضهم و إستنكارهم للتصرفات الغير مسئولة التي قام بها 40 طالب الجمعة الماضية و الذين لا يمثلون الشريحة الواسعة من طلبة اليمن الحريصين على سمعة وطنهم والمنتظمين في دراستهم باعتبارهم خير سفراء لبلدهم في ماليزيا .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024