الأربعاء, 08-ديسمبر-2021 الساعة: 09:15 م - آخر تحديث: 08:53 م (53: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
محافظات
المؤتمرنت-عدن/نصر باغريب -
بن حبتور يعرب عن تفاؤله بنجاح العام الجامعي المقبل
أعرب الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن اليوم عن تفاؤله بنجاح العام الدراسي المقبل لجامعة عدن (2011م/2012م)، الذي اقر مجلس جامعة عدن ومجلس الجامعات اليمنية ووزارة التعليم العالي اعتماد ثلاثة فصول فيه لتعويض الفصل الدراسي الثاني من العام المنصرم الذي لم تستطع بعض الكليات إتمامه بفعل الأزمة التي تمر بها البلاد حالياً.
وأوضح الطلاب والقوى السياسية المختلفة والمجتمع تبين لهم بما لايدع مجالاً للشك أن تعطيل الدراسة في الجامعة سيعود بالضرر على أبناءهم وعلى المجتمع..، مؤكداً أن كل الطلاب وكل المجتمع وصلوا إلى قناعة بضرورة وقوفهم معاً للدفاع عن الجامعة والحفاظ عليها وعلى استمرار رسالتها التعليمية وتجنيبها أي صراعات سياسية أو أعمال فوضوية وعبثية.
وأكد الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن في الكلمة التوجيهية التي ألقاها في الأمسية الرمضانية لجامعة عدن التي نظمتها جامعة عدن في مبنى فرع الجامعة للمؤتمر الشعبي العام بمديرية خور مكسر، اليوم أن مجلس جامعة عدن اتخذ قراراً بتحويل العام الجامعي المقبل (2011م/2012م)، إلى ثلاثة فصول دراسية، على أن تبدأ الدراسة في جامعة عدن في الـ 10 من سبتمبر المقبل.
وقال أن الاجتماع التشاوري لمجلس الجامعات اليمنية الحكومية الـ 9 ووزارة التعليم العالي الذي عقد الأسبوع الماضي بصنعاء، أكد على قرار مجلس جامعة عدن باعتماد ثلاثة فصول دراسة وذلك لتعويض الطلاب عن الفصل الدراسي الثاني من العام الجامعي الحالي الذي توقف بأسباب الأوضاع التي تمر بها البلاد حالياً.
وأشار إلى أن ثمة برنامج تفصيلي بكل الكليات يحدد بدقة مواعيد الفصل التعويضي، الذي سيبدأ في الـ 10 سبتمبر المقبل، ثم الفصل الدراسي الأول، ويليه الفصل الدراسي الثاني..، مضيفاً بان رئاسة الجامعة ونواب رئيس الجامعة وأمانتها العامة وعمداء الكليات سيقومون عقب إجازة عيد الفطر المبارك بالنزول الميداني للكليات ومتابعة التحضيرات والاستعدادات الكاملة للعام الجامعي الجديد.
وأفاد أن قرار اعتماد ثلاثة فصول دراسية للطلاب العام المقبل - احدها تعويضي عن العام الماضي – سيؤدي إلى تكثيف الجهود التدريسية من قبل الأساتذة في الكليات والمراكز العلمية لتنفيذ المساقات الدراسية النظرية والتطبيقية وبذات المستوى العلمي المشهود لجامعة عدن ولن يكون هناك أي تقصير أو تهاون في العملية التعليمية في الجامعة.
وأستعرض الأخ/رئيس جامعة عدن جملة المعوقات والصعوبات التي تعرضت لها عدد من كليات الجامعة خلال الأشهر الماضية، وتمكنت من مواجهتها وإحباطها بموازة أساتذة الجامعة ومنتسبيها والمجتمع، الذين تصدوا لمحاولات وأد التعليم الجامعي في عدن وتعميم الجهل بين أوساط جيل الغد، وبُناة المستقبل.
وقال الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور في سياق حديثة: "أريد أن أسجل باعتزاز الموقف المشرف لأعضاء هيئة التدريس بالجامعة الذين شاركوا بفعالية وحضور حقيقي في كلياتهم وانحازوا للعلم والتعليم، ووقفوا بحزم أمام كل من حاول تعطيل مسيرة التعليم الجامعي".
وأضاف قائلاً: "أساتذة جامعة عدن اظهروا خلال الأشهر الماضية مسئولية عالية وموقفاً إيجابياً يستحق التقدير والإشادة، وتضامنوا فيما بينهم، وتركوا تبايناتهم الحزبية والسياسية جانباً ووقفوا إلى جانب جامعتهم موحدين وأجمعوا على رأي أن الجامعة ساحة للعلم والتعليم وليس ساحة للصراعات السياسية والفوضى والعبث بمستقبل أبناءنا الطلاب".
وأوضح الأخ/رئيس جامعة عدن بالقول: "الجامعة هي حرم أشبة بـ "الحوطة أو الحبط" التي تعني المنطقة/المدينة التي يحرم فيه النزاع والتخاصم، وعندما يدخلها الإنسان يترك سلاحه خارجها ويلتزم الناس داخلها بالسلام وعدم التصارع، وبالتالي فإن الجامعة هي المكان التي اجمع عليه كل الفرقاء السياسيين في عدن على عدم تحويلها لساحة صراعات سياسية، لأنها تخدم كل المجتمع ورسالتها عظيمة وهي العلم والتعليم والثقافة".
وتطرق الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور في حديثة إلى الاستعدادات الجارية حاليا لاستقبال العام الدراسي الجديد في جامعة عدن (2011م/2012م)، في الـ 10 من سبتمبر الذي سيكون عاماً متميزاً ستسعى الجامعة من خلاله تعويض الفصل الدراسي الثاني الذي لم يستطيع طلاب بعض الكليات بالجامعة استنهاجه بفعل ظروف عدة.
ودعا الجميع إلى تحمل مسئوليته ليكون العام المقبل عاماً لبذل جهد مضاعف في التعليم والعلم وبناء العقول بالعلم والمعرفة في مختلف المجالات..، مستطرداً بالقول: "الجامعة ستنفذ قانون الجامعات اليمنية ووزارة التعليم العالي وقانون الخدمة المدنية ولوائحها ونظمها ضد كل من يحاول الاخلال بسير العملية التعليمية بالجامعة ويسعى لتحويل هدف الجامعة التعليمي إلى عبث وفوضى..، منوهاً إلى وجود ساحات ومنابر وتنظيمات وأحزاب يمكن لكل من أراد ممارسة العمل السياسي الذهاب إليها.
وأوضح أن هذه الأمسيات الرمضانية التي تنظمها جامعة عدن هي استمرار لتقاليد سنوي يهدف لتقييم عام جامعي مضى، وتلمس آفاق عام جامعي جديد، ولتُقيم خلالها مستوى النشاط الأكاديمي والإداري والطلابي ومشاريع التطور المستقبلي للجامعة، وقضايا أعضاء هيئة التدريس والمتقاعدين والمرأة في الجامعة.
شارك في الأمسية عمداء ومجلس كليات كلية الطب، وطب الأسنان، والصيدلة، والهندسة، والزراعة، ومركز التعليم المستمر، ومركز الاستشارات الهندسي، ومركز الترجمة، ومركز البيئة، ومركز التطوير الأكاديمي.
حضر الأمسية الدكتور/محمد أحمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والدكتور/خليل إبراهيم محمد الأمين العام للجامعة، والدكتور/الخضر ناصر لصور مدير مكتب الصحة والسكان بعدن، والدكتور/عبادس باوزير عميد كلية ناصر للعلوم الزراعية والدكتور/صالح مبارك بن حنتوش عميد كلية الهندسة، والدكتور/علي أحمد الوالي يافعي عميد كلية الطب، والدكتور/ياسر باسردة الأمين العام المساعد للجامعة، والدكتور/فضل ناصر الأكوع (مكوع) رئيس نقابة هيئة التدريس، والأستاذ/محمد حسن مساعد الأمين العام، والأخ/محمد علي الربيزي مسجل عام الجامعة، وعدد من مدراء عموم الجامعة.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021