السبت, 27-نوفمبر-2021 الساعة: 05:03 ص - آخر تحديث: 02:14 ص (14: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
لأشقائنا‮ ‬في‮ ‬عمان‮.. ‬يحق‮ ‬لكم‮ ‬الافتخار
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
محافظات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت- عدن- نصر باغريب -
تكريم خريجي الإعلام والحقوق بجامعة عدن
هنأ الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن أبنائه الطلاب الخريجين من قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب بجامعة عدن اليوم على تخرجهم وإنهائهم الدراسة الجامعية لمساق البكالوريوس، بعد اجتهاد أستمر أربع سنوات من الدراسة والتعلم واكتساب المهارات.
وفي الكلمة التي ألقاها في حفل تخرج الدفعة العاشرة من قسم الصحافة والإعلام اليوم السبت ، بقاعة أبن خلدون بكلية الآداب، قدم رئيس جامعة عدن الشكر لأولياء أمور الطلاب الخريجين (79 طالباً وطالبة)، الذين قدموا عصارة جهدهم لخدمة أبنائهم الدارسين بقسم الصحافة والإعلام الذين اجتهدوا بدورهم لكي يصلوا إلى هذا المستوى العلمي الرفيع.
وأعرب بن حبتور عن فخره وسروره بطلاب قسم الإعلام بجامعة عدن الذين استطاعوا أن ينيروا هذا الوطن من خلال صحافتنا المكتوبة والمسموعة والمرئية، واستطاعوا أن يثبتوا وجودهم في مساحة واسعة من الوطن..، مشيراً أن هؤلاء الطلاب قد استحقوا النجاح بكفاءة عالية.
ونوه إلى دور ونشاط قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب من خلال قيام طلابه وخريجيه بتقديم نموذج متميز للصحافة والإعلام في البلاد..، مشيداً بدور الأساتذة الذين يكرسون جهدهم لهؤلاء الطلاب الذين تحملوا على عاتقهم رسالة إعلامية أخلاقية وفكرية سامية.
وقال رئيس جامعة عدن: "أنتم أيها الإعلاميون ضمير الأمة الذين يجب أن تنقلوا الحقيقة بعيداً عن الرغبات الشخصية والانتماءات والرؤى والمشارب المختلفة..، مؤكداً على أهمية أن يقدم الصحفي رسالته للجمهور بكل شفافية وصدق ودون تشويش لأذهانهم.
وأضاف قائلاً: "نحن عندما نشيد بقسم الصحافة والإعلام فإننا نشيد بأمانة الحرف وصدق الكلمة وبأولئك الذين يكرسون ثقافة الخير والسلام والتسامح والمساواة بين أوساط المجتمع، الذي يحتاج لتثوير بالاتجاه العلمي والصحيح وبالواقعية وبكثير من الصدق والإخلاص عبر الحروف والكلمات ذات المدلول الإنساني الكبير".
وتناول رئيس جامعة عدن في حديثه الأوضاع التي تشهدها بلادنا منذ فبراير الفارط..، مشيراً إلى أن الطلاب استطاعوا أن يستخلصوا تجربة هائلة خلال العام الجاري 2011م، وأكثر الدروس والعبر للدور المهم والخطير لوسائل الإعلام.
وشددَ على الحاجة إلى الصدق في وسائل الإعلام لبناء مجتمع أفضل من خلال الحرية والمساواة والعدل..، موضحاً بالقول: "عندما نقرأ ونستمع ونشاهد بعض الإعلاميين يخلون بأمانة رسالتهم ويجتزأون الوقائع فيما البعض الأخر لم يستطيع أن يواكب المتغيرات ويستوعب قيم الحرية والتعددية فإنهم دون شك يضللون المتلقين ولا يخدمون الحقيقة.
ودعا عبدالعزيز صالح بن حبتور إلى تشكيل جمعية لخريجي كلية الآداب أسوة بجمعية خريجي كليتي العلوم الإدارية والاقتصاد وذلك لتعزيز التواصل بين الخريجين فيما بينهم البين وبين كليتهم، وكذا لتبادل الخبرات في مجال تخصصاتهم.
وأعرب عن إعجابه بالطلاب الذين لم يقطعوا صلتهم بقسمهم العلمي وجامعتهم أو بزملائهم بعد تخرجهم والتحاقهم بالحياة العملية خارج الجامعة..، وقال: "نحن نسعد كثيراً عندما نرى إنشداد الطلاب إلى الرابط "الحبل" السري مع كليتهم وأساتذتهم، وعندما ينجح أحد طلابنا في أي موقع عمل فانه يشكل مصدر اعتزاز للجامعة التي درس وتعلم فيها".
وأشار أن جامعة عدن هنأت الوزراء الذين درسوا أو عملوا في جامعة عدن ممن تم اختيارهم في حكومة الوفاق الوطني دون الالتفات إلى انتماءاتهم الفكرية، لان هؤلاء مصدر اعتزاز للجامعة لأنهم شكلوا جزء الحل لمشكلات الوطن..، لافتاً إلى أن الوطن يحتاج إلى العمل الجاد والبناء والتسامح بين فرقاء العمل السياسي.
وكان الدكتورحسين عبدالرحمن باسلامة عميد كلية الآداب بجامعة عدن، قد ألقى كلمة بالمناسبة قدم خلالها الشكر والتقدير للدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن الذي أولى الكلية إهتماماً كبيراً ورعا فعالياتها العلمية والطلابية المختلفة.
كما هنأ عميد كلية الآداب في كلمته الطلاب الخريجين "الدفعة العاشرة – 2010م/2011م" على تخرجهم والبدء بمشوار الحياة العملية..، معرباً عن تقديره للطلاب الذين أعدوا لهذا الحفل واستطاعوا أن ينجحوا في تنظيمه على مستوى راقي وتمكنوا من تطبيق ماتعلموه في العلاقات العامة والإعلام بكل اقتدار وحرفيه.
وأوضح أن عدد من الطلاب الخريجين من قسم الصحافة والإعلام هم من الأسماء اللامعة في وسائل إعلام عديدة وفي المواقع الإعلامية الالكترونية وهو مايعطي مؤشر واضح على مستوى اكتسابهم للمهارات الإعلامية العلمية.
وقدم عميد كلية الآداب الشكر والتقدير للشيخ حسين صالح الهمامي عضو مجلس الأمناء بجامعة عدن، ورجل الأعمال الشيخ صالح الجرابي، على دعمهم ورعايتهم لحفل تخرج طلاب الإعلام بكلية الآداب.
من جانبه ألقى الطالب زكي محمد هزاع كلمة الطلاب الخريجين من قسم الإعلام، أشار فيها إلى أن هذا اليوم هو يوم فرح وحزن بالنسبة للطلاب، فرح لأنهم يجنون حصاد أربع سنوات من الدراسة الجادة، وحزن لفراق زملائهم وكليتهم وأساتذتهم.
وقال الطالب زكي محمد هزاع: "نوجه رسالتنا لزملائنا الطلاب الذين لازالوا يدرسون في المستويات الدراسية المختلفة بان عليهم ان يستثمروا هذه اللحظات بالدراسة والتحصيل العلمي وأيقنوا أن أساتذتكم معكم وهم أبائكم الذين تلقينا منهم طيب المعاملة وحسن الرعاية".
وحث زملائه الطلاب على تحدي أي ظروف صعبة وتقديم أفضل مالديهم خلال دراستهم والإبداع في كل مايقدموه..، ونقل تعهد الطلاب لأساتذتهم وكليتهم بأنهم سيكونون في المستقبل أسماء لامعة في سماء الإعلام ومصدر فخر للأساتذة وللكلية والجامعة.
إلى ذلك قام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن والدكتور/محمد أحمد موسى العبادي نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب، والدكتور/حسين باسلامة عميد كلية الآداب، والدكتور/مازن شمسان نائب العميد لشئون الطلاب، والدكتور/مسعود عمشوش نائب العميد للشئون الكاديمية والدكتور/عبدالله عوض الحو رئيس قسم الصحافة والإعلام، والدكتور/محمد عوض الطيار نائب العميد للدراسات العليا، بتسليم الشهادات التقديرية لطلاب الدفعة العاشرة.
وكان طلاب الدفعة العاشرة قد قدموا شهادات تقدير وعرفان لكل من الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، والدكتور/حسين باسلامة عميد كلية الآداب، ونواب العميد، ولرئيس قسم الصحافة والإعلام، وعدد من أساتذة قسم الصحافة والإعلام، والمؤسسات الداعمة للحفل، ولعدد من المسئولين بالكلية.
وفي ختام الحفل قدم طلاب الدفعة العاشرة باكورة أعمالهم الإعلامية وذلك بعرض فما وثائقياً عن قسم الصحافة والإعلام ومسيرته العلمية.

وفي ذات السياق احتفلت كلية الحقوق بجامعة عدن اليوم السبت ، بتخرج الدفعة الثلاثين "دفعة العدل"، من طلابها الدراسيين بمساق البكالوريوس للعام الجامعي 2010م/2011م، والبالغ عددهم 352 طالباً وطالبة، وذلك بقاعة مارسيليا بمديرية خور مكسر.
وفي الحفل الذي شهد حضوراً كثيفاً من طلاب وأساتذة كلية الحقوق بجامعة عدن، وأولياء أمور الطلاب وأسرهم وأصدقائهم، هنأ الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن في الكلمة التي ألقاها بالمناسبة الطلاب على إنجازهم الدراسي وتخرجهم بعد أن قضوا أربع سنوات من الدراسة الجامعية في كلية الحقوق.
وعبر عن شكره وتقديره للأساتذة الذين بذلوا جهوداً كبيرةً لتقديم المعارف النظرية والمهارات العملية وعصارة خبرتهم لأبنائهم الطلاب، خلال مدة دراستهم بالكلية، والذي أثمر ببلوغ هذا اليوم التاريخي في حياة كل طالب وطالبة من خريجي هذه الكلية العريقة في جامعة عدن.
وقال الدكتورعبدالعزيز صالح بن حبتور موجهاً حديثه للطلاب الخريجين: "المجتمع يعول عليكم لتعزيز معاني العدل والحق والمساواة..، والوطن يتوق لخدماتكم القانونية، وهو بانتظار عطائكم في هذا المجال، فكونوا عند مستوى المسئولية التي ستضطلعون بها".
وأعرب عن شكره للشيخ حسين صالح الهمامي عضو مجلس الأمناء بجامعة عدن، وللدكتورمحمد أحمد قشاش عضو الهيئة التدريسية بكلية الحقوق، اللذان دعما هذا الحفل وأسهما في إنجاحه..، كما توجه بالشكر والتقدير لأعضاء هيئة التدريس وكل منتسبي الكلية الذين عملوا جميعا وتعاظمت جهودهم في ظل الأوضاع التي تشهدها بلادنا حالياً وإضافة فصل تعويضي للطلاب، وذلك من أجل أن تتخرج هذه الدفعة وإنجاح تنفيذ البرنامج التعليمي كاملاً.
وتمنى في ختام كلمته لأبنائه الطلاب التوفيق في حياتهم العملية وترجمة معارفهم العلمية في ممارستهم العملية، والإسهام الإيجابي مع كل الخيرين لترسيخ قيم العدل والاستقرار في البلاد، وتعميق المبادئ والتشريعات الإنسانية والدينية السامية في ربوع الوطن كله.
من جهته بارك الدكتور خالد عمر باجنيد عميد كلية الحقوق لأبنائه الطلاب من الدفعة الثلاثين "دفعة العدل"، تخرجهم وحصولهم على الدرجة العلمية "البكالوريوس" من كلية الحقوق بعد مشوار مليء بالمثابرة والاجتهاد الذي تكلل بتخرج كوكبة من الكوادر الكفوة التي ستتجه للعمل في المجال القانوني والحقوقي والتشريعي والقضائي والنيابي بمختلف مؤسسات الوطن وهيئاته العامة والخاصة.
وأوضح الدكتورخالد عمر باجنيد أن خريجي "دفعة العدل" سيتجهون للعمل في مختلف مناطق وأرجاء الجمهورية وسينتشرون في المؤسسات القانونية والمحاكم والمحاماة والقضاء..، وهي تخصصات مهمة ويقع على عاتق المشتغل فيها أن يجسدوا القانون ومبادئه والعلوم التي تلقوها خلال مدة دراستهم في الكلية.
وأضاف قائلاً: "أن الأمانة والصدق المستندة على المعرفة العلمية هي الوسيلة الفضلى التي سيتمكن القانوني العامل في أي مؤسسة أو هيئة من خلالها والتمسك بها من تنمية المجتمع وتحقيق تقدمه الحضاري".
وكان الطالب محمد سريع باسردة قد ألقى كلمة الطلاب الخريجين من كلية الحقوق للعام الجامعي (2010م2011م)، تقدم في مستهلها بالشكر والامتنان للذين حملوا على عاتقهم مسئولية الإعداد والبناء للطلاب وهم أساتذة الكلية ومدرسيها.
وأفاد الطالب محمد سريع باسردة بأنه بعد حصاد أربع سنوات من الجد والاجتهاد والذكريات الجميلة مع زملائه وأساتذته في كلية الحقوق فان الذكريات ستبقى عالقة في قلوب كل الخريجين عن الكلية "هذا الصرح الشامخ" الذي استظل بظله الكل طوال سنوات الدراسة وتعلموا في قاعاته كل معارفهم التي يمتلكونها عن التخصص.
وتعهد باسمه واسم كل الخريجين برد الجميل ومقابلة إحسان جامعة عدن بالإحسان والاستمرار بالولاء والحب الصادق لمن قدم للطلاب كل جهده وأخذ بيدهم حتى أبلغهم هذا المبلغ العلمي المشرف..، مشيراً إلى أن زرع أساتذة كلية الحقوق أتى أكله وهاهم الطلاب ينهون مرحلة دراستهم الجامعية ويستعدوا للولوج لعالم الأمل والمستقبل والممارسة العملية لكل ماتعلموه في الجامعة.
وتوجه بالشكر الجزيل وعظيم الامتنان إلى أهالي الطلاب الأعزاء وخاصة الأباء والأمهات الذين كانوا خير معين للطلاب فعايشوا همومهم وتحملوا معاناتهم وهاهم اليوم يشاركون فرحتهم في حفل التخرج.
عقب ذلك قام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن، والدكتور/خالد عمر باجنيد عميد كلية الحقوق، والدكتور/محمد احمد قشاش عضو الهيئة التعليمية بكلية الحقوق، والشيخ/حسين صالح الهمامي عضو مجلس الأمناء بجامعة عدن، بتكريم أساتذة الكلية، والطلاب المتفوقين والخريجين، كما تم تكريم الطلاب الفائزين بالمسابقات الرياضية التي نظمتها الكلية في ألعاب كرة القدم، وتنس الطاولة والشطرنج.
كما تم تكريم الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور، والدكتور/خالد عمر باجنيد، والشيخ/حسين صالح الهمامي، وشركة إنماء العقارية التي رعت الحفل، وأوائل الطلاب في التعليم العام والموازي.
إلى ذلك تم عرض فلم وثائقي عن كلية الحقوق والنشاط الأكاديمي والطلابي فيها، كما تم توزيع مجلة خاصة والموسومة باسم "مجلة العدل"، وهي إصدار صحفي خاص بمناسبة تخرج الدفعة الثلاثين من طلاب كلية الحقوق.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021