الإثنين, 04-مارس-2024 الساعة: 02:47 ص - آخر تحديث: 12:09 ص (09: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت- الجزائر- محمد حسين النظاري -
الزيلعي: لا أضرار بين الطلاب بسبب موجة الصقيع في الجزائر
أكدالقائم بالأعمال والملحق الثقافي بالجزائر أنه لا توجد أي أضرار بين الطلاب في اعنف موجة برد قارسة تجتاح الجزائر منذ عقود ، والتي شهدتها مختلف الولايات الجزائرية والبالغ عددها 48 ولاية على مساحة إجمالية تبلغ ما يقارب مليونين ونصف المليون كيلو متر مربع ، حيث فرضت التقلبات المناخية القادمة من أوروبا والمنطلقة من سيبيريا، تساقط الثلوج وبغزارة مرفوقة بأمطار متواصلة، مما تسبب بوفاة بعض الأشخاص نتيجة البرد الشديد والانخفاض الكبير لدرجات الحرارة وحوادث الطرق حيث قطعت سوء الأحوال الجوية أكثر من 200 طريق وطني يربط بين مختلف الولايات، ولأول مرة منذ ما يقارب العشرة عقود تكتسي الصحراء الجزائرية حلة بيضاء، ناهيك عن المناطق الجبلية التي وصلت فيها كثافة الثلوج إلى ما يقارب المتر، مما نتج عنه انقطاعا للمواصلات والخدمات الأساسية الأخرى.

هذا وقد بذلت فرق الجيش الشعبي الجزائري جهود جبارة مع فرق الحماية المدنية، مما مكنها من فك بعض الطرق وإنقاذ العديد من الأرواح، وإيصال وسائل التدفئة والمواد الغذائية والأغطية للمستحقين لها، غير أن الثلوج التي ما زالت تتساقط حتى يومنا هذا الثلاثاء والمتوقع تواصلها حتى نهاية الأسبوع، وقد فرضت هذه الأجواء حالة من القلق بين أهالي الطلاب اليمنيين الدارسين بالجزائر نتيجة انقطاع الدارسة في الولايات الأكثر تضرراً، ولاستيضاح الأمر ولكي نبعث برسائل تطمئن جميع الأسر اليمنية التقينا بالقائم بالأعمال في السفارة والملحق الثقافي.

وأكد القائم بالأعمال والوزير المفوض بالسفارة الأستاذ عبد الرحمن الزيلعي: سلامة جميع أبناء الجالية اليمنية ومن بينهم الطلاب المقيمون بالجزائر من جراء سوء الأحوال الجوية نتيجة البرد القارص الناجم عن تساقط الثلوج، وثمن القائم بالأعمال الجهود التي بذلتها السلطات الجزائرية حيث قال: قامت الحكومة الجزائرية بمعالجة المشاكل الناجمة عن هذه الأوضاع المناخية كما تواصلت السفارة والملحقية الثقافية بعدد من الجهات الجزائرية المختصة وطمئنت من خلالهم ومن خلال الخدمات التي يقدمونها لأبنائنا الطلاب على أوضاعهم، مقدما شكر السفارة لما تبذله الحكومة الجزائرية في هذا الجانب.

من جهته أكد الملحق الثقافي الأستاذ رشاد شايع: بأنه وبفضل من الله عزّ وجل نطمئن جميع الآباء والأمهات وكذا الجهات المختصة في الوطن بأن جميع أبناءنا الطلاب الدارسين في الجزائر الشقيقة والذي يصل عددهم إلى قرابة 500 طالب وطالبة مرفوق بعضهم بأسرهم ينعمون بالصحة والعافية.

وأضاف: بأن موجة الصقيع وتساقط الثلوج التي تجتاح عدد من الدول في اورباء وشمال أفريقيا ومنها الجزائر قد أدت إلى بعض المشاكل ومنها صعوبة المواصلات بين بعض الولايات الجزائرية إلا أن أياً من طلابنا ولله الحمد لم يصب بأذى.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024