الإثنين, 17-يناير-2022 الساعة: 06:46 م - آخر تحديث: 04:44 م (44: 01) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
في ظل الديمقراطية ..لا مكان للانقلابات إلا في عقول الواهمين



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من افتتاحية


عناوين أخرى متفرقة


في ظل الديمقراطية ..لا مكان للانقلابات إلا في عقول الواهمين

الثلاثاء, 26-ديسمبر-2006
المؤتمرنت - الانتخابات تشكل نقطة مضيئة ولها مزايا إيجابية تنعكس بشكل عام لصالح المجتمعات التي تنتهج الديمقراطية وبالنسبة لنا في اليمن فإن الانتخابات الرئاسية والمحلية في العشرين من سبتمبر الماضي قد كشفت القناع عن بعض القوى السياسية التي تزايد باسم الديمقراطية.. ففي الوقت الذي شاركت كافة القوى السياسية وفي مقدمتها اللقاء المشترك في الانتخابات الرئاسية والمحلية سواءً من خلال تقديم مرشحيهم للانتخابات الرئاسية والمحلية أو من خلال إدارة العملية الانتخابية والمشاركة في كافة اللجان التي أدارتها عملية الاقتراع والفرز .

إلا أن سلوكها وممارستها العملية في الحياة اليومية سواءً من خلال المقابلات أو التصريحات الصادرة عن بعض قيادات المشترك أو الكتابات التي تتبناها صحفهم والمواقع التابعة لهم تبين بوضوح أنها لا زالت بعيدة عن مفاهيم وأسس العمل الديمقراطي وأنها لازالت تعيش في دوامة التفكير المتخلف المهووس بالتآمر وأحاديث الانقلابات.

ولهؤلاء " نقول أن الشعب اليمني الواعي قد تجاوزهم وأن الحديث عن مصطلحات الانقلابات والتوريث سواءً كانت عسكرية أو أسرية أو حزبية لا مكان لها في ظل نظام ديمقراطي تعددي لا مجال فيه للوصول للسلطة إلا عبر صناديق الاقتراع وإرادة الشعب الحرة وقد برهن الشعب على ذلك في الانتخابات الرئاسية والمحلية التي شهدها الوطن في العشرين من سبتمبر الماضي ، كما أن الدستور اليمني واضح في تحديده لشكل النظام السياسي وطريقة التداول السلمي للسلطة وحكم الشعب نفسه بنفسه عبر إرادته الحرة التي يجسدها في الانتخابات ولا مجال لأي اجتهاد حو ل" التوريث " وغيره في ظل نظام جمهوري ديمقراطي ، وبالتالي فإن تلك المصطلحات الفارغة والنوايا التآمرية والانقلابية التي يعبر عنها هؤلاء المأزومون لم يعد لها وجود إلا في تفكيرهم ومخيلتهم الواهمة .

ويبدو ان البعض قد أصيب بالهوس وهو يشاهد الديمقراطية في بلادنا تترسخ كل يوم في حياة شعبنا فيتعمد تشويه الحقائق وإتباع أسلوب المكابرة ، وعرض سيناريوهات لا توجد إلا في مخيلتهم ااتي يعشعش فيها الوهم والحقد على كل منجز يتحقق في هذا الوطن .

وثمة حقيقة راسخة ينبغي أن يدركها هؤلاء الواهمون بأن زمن التفكير في الانقلابات قد ولى ، وترسخت الديمقراطية وتجاوز الزمن كل الموهومين .
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة

28

أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتورلماذا هذا الحقد من معظم حكام الخليج على اليمن وسورية والعراق؟

12

بقلم/ غازي أحمد علي*عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام

11

يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوريفزورة‮ ‬معقدة‮ !‬‬‬

21

راسل‮ ‬القرشي‮ ‬الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم

01

بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬ نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد

30

أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬ طريقهم‮ ‬طريقنا

30

ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتورجورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به

09

توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبياستلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة

14

د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات

11

أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬ 14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة

11

د. قاسم لبوزة*الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية

29

د. وهيبة فارع سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى

29








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022