الأحد, 21-يوليو-2024 الساعة: 07:14 م - آخر تحديث: 07:14 م (14: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
قوافل شعبية لإغاثة المنكوبين تجسد الوحدة الوطنية



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من أخبار


عناوين أخرى متفرقة


قوافل شعبية لإغاثة المنكوبين تجسد الوحدة الوطنية

الجمعة, 31-أكتوبر-2008
المؤتمرنت- محافظات -

سيرت عدد من المحافظات قوافل إغاثة لإخوانهم المنكوبين في محافظتي حضرموت والمهرة جراء سيول الإمطار التي اجتاحت المحافظتين فيما لا تزال عملية التبرعات مستمرة في عدد من المحافظات في مشهد فريد يجسد التلاحم الشعبي والوحدة الوطنية بين أبناء اليمن .

وفي هذا السياق وصلت قافلة شعبية قادمة من محافظة عمران محملة بمساعدات غذائية ودوائية تقلها ثلاثين ناقلة قامت بجمعها اللجنة الفرعية لجمع التبرعات بالمحافظة خلال الأيام الماضية.

وتضم القافلة 500 طن مواد إغاثة ومساعدات مختلفة تشمل المواد الغذائية والفرش والبطانيات والخيام والأرز والسكر والقمح والدقيق وزيوت طبخ وحليب مجفف ومتطلبات الإيواء وغيرها من المتطلبات الاسعافية والضرورية للمتضررين من كارثة السيول، بالإضافة إلى مبالغ بلغت 45مليون ريال بما فيها قيمة ما تحمله هذه القافلة.

ومن محافظة عدن انطلقت الخميس قافلة شعبية مكونة من (30) قاطرة محملة بالمواد الغذائية والأدوية والبطانيات والمستلزمات فيما تم تجهيز قوافل أخرى من قبل السلطة المحلية لإرسالها لاحقاً لإخوانهم المنكوبين في محافظتي حضرموت والمهرة .

وأرسلت محافظة إب الخميس أولى مساعداتها من مواد الإغاثة إلى المتضررين من أبناء محافظة حضر موت جراء كارثة السيول مكونة من 48 شاحنة.

وقال أمين عام المجلس المحلي بالمحافظة أمين علي الورافي، ووكيل المحافظة عبد الواحد محمد صلاح: إن القافلة توجهت إلى مدينة المكلا يرافقها وكيل المحافظة قائد الشرجبي .

وأشارا إلى أن أبناء محافظة إب بمختلف شرائحهم يعبرون عن تضامنهم مع إخوانهم من أبناء محافظتي حضرموت والمهرة في الكارثة التي حلت بهم جراء تدفق السيول وهطول الأمطار.

وعلى الصعيد ذاته قال وكيل أول محافظة ذمار يحي بن عبد الله الشايف أن محافظة ذمار تقوم بالإعداد والتنسيق لإرسال قافلة مساعدات إغاثة مقدمة من أبناء محافظة ذمار لأهلهم من المتضررين بكارثة السيول بمحافظتي حضرموت والمهرة .

وأشار إلى أن اللجنة الفرعية لجمع التبرعات شكلت عدد من اللجان الميدانية لجمع التبرعات العينية على مستوى المحافظة ومديرياتها .

مؤكدا في تصريح للمؤتمرنت أن مهام اللجان لا يقتصر على جمع المساعدات العينية حيث تقوم لجان ميدانية أخرى بالدفع بأهل الخير إلى تقديم التبرعات النقدية عبر البنك المركزي على حساب رقم 1.

منوها أن اللجنة عممت على خطباء المساجد بالمحافظة لحث المصلين خلال خطبتي الجمعة وعقب كل صلاة لمد يد العون لإخوانهم المتضررين من هذه الكارثة والتسابق لعمل الخير ابتداء من اليوم الجمعة .

داعيا الجميع إلى تضافر الجهود والتخفيف من معاناة إخوانهم في المحافظات المتضررة من السيول .

وفي محافظة تعز بدأت عملية المعونات والمساعدات لإخوانهم المتضررين من السيول وسيتم تسيير قوافل شعبية إلى محافظات حضرموت والمهرة ، فيما لا تزال عملية الجمع متواصلة في محافظتي صنعاء وشبوة .

محافظة الحديدة قامت بتجهيز قافلة شعبية وسيتم تسيرها اليوم الجمعة إلى محافظتي حضرموت والمهرة .

وفي مأرب عقدت لجنة التبرعات اجتماع برئاسة وكيلي المحافظة على الفاطمي وعدنان ابو لحوم كرس لناقشة استكمال الخطوات العملية لاستقبال التبرعات التي بلغت حتى الخميس (15) طناً من المواد الغذائية والفرش والبطانيات وأدوات منزلية وتقدر قيمتها الإجمالية بـ(15) مليون ريال .

على صعيد آخر يستعد فريق هندسي آثاري تابع لوزارة الثقافة للنزول الميداني إلى المناطق الأثرية لحصر الأضرار من جراء كارثة الأمطار والسيول التي تعرضت لها محافظتي حضرموت والمهرة .

وقال عبد الرحمن السقاف – مدير عام مكتب الهيئة العامة للآثار والمتاحف بالوادي والصحراء لـالمؤتمرنت إن الفريق يضم خمسة اختصاصيين من الهيئة حيث سيتولى عملية تقويم وحصر المباني التاريخية والأثرية المتضررة بمدن سيئون وشبام وتريم بناء على توجيهات رئاسة الوزراء .

وعلى صعيد ذي صلة قام الحبيب علي زين العابدين الجفري المدير العام لمؤسسة طابة برفقة وفد من دولة الإمارات العربية المتحدة بزيارات تفقدية لمواقع الأسر المتضررة من جراء السيول الكبيرة التي تدفقت على حضرموت مخلّفة مئات البيوت المهدمة وعشرات القتلى وآلاف المشردين .

وقد حث الحبيب علي الجفري الأسر والأهالي على الصبر والرجوع إلى الله سبحانه وتعالى والاعتبار بما حدث من الكوارث وإلى كثرة الاستغفار والصلاة على النبي المختار ،ودعا الأهالي إلى أن لا ينظروا لمسألة المذهبية والحزبية وأنهم شيء واحد وجميعهم إخوان .

كما حث أهالي المناطق المنكوبة على دوام النظافة لأماكن سكنهم وخصوصاً وان بها كثافة سكانية ، وإلى حرق المواشي الميتة حتى لا تتسبب في انتشار الكثير من الأمراض والابتعاد عن المباني المهددة بالسقوط ومنع الأطفال بالعبث أو الإغتسال في المياه الراكدة .

وخلال إقامته بالوادي عقد عدد من اللقاءات والإجتماعات مع مسئولي الدولة والقائمين بأعمال الإنقاذ والإغاثة وحذرهم من كارثة بيئية وصحية ستشهدها المناطق المنكوبة بسبب الحيوانات الميتة الموجودة تحت الأنقاض والتي بدأت رائحتها تشم .

وقد تحركت ثلاث مجموعات مكونة من 60 شخصاً من شباب مدينة تريم بالتنسيق مع جمعية الرأفة إلى مناطق مشطة والجحيل وثبي تم فيها حرق أكثر من200 رأس من الماشية، وستواصل هذه المجموعة عملها خلال الأيام القادمة.

وخلال زيارته أجرى الحبيب علي الجفري عدة لقاءات إذاعية وتلفزيونية قبل مغادرته مطار سيئون أشار فيها إلى أن حجم الكارثة أكبر بكثير مما قد يتبادر إلى ذهن من لم يأتي وينظر ويرى بنفسه .

comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024