الأربعاء, 28-يوليو-2021 الساعة: 01:04 ص - آخر تحديث: 09:17 م (17: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوحدة‮.. ‬عنوان‮ ‬حاضرنا‮ ‬ومستقبلنا
بقلم‮ / ‬صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
الإمارات في اليمن.. عُدوان سبق التطبيع
أ. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
للمزايدين المتعفنيين
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
ضحايا العدوان السّعودي- الإماراتي المدعوم أميركياً على اليمن
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
عاش عزيزاً ومات شهيداً
راسل القرشي
البعد‮ ‬الوطني‮ ‬والسياسي‮ ‬في‮ ‬خطاب‮ ‬أبو‮ ‬راس‮
يحيى‮ ‬العراسي
معانٍ‮ ‬راسخة‮ ‬في‮ ‬خطاب‮ ‬رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬
أ‮.‬د‮.‬عبدالعزيز‮ ‬محمد‮ ‬الشعيبي
في وداع الشيخ أبو بكر سالم شماخ
وليد علي غالب
دعوة‮ ‬مسئولة‮ ‬للإدارة‮ ‬الأمريكية
بقلم‮ :‬غازي‮ ‬أحمد‮ ‬علي الأمين‮ ‬العام‮ ‬للمؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
ببصيرة‮ ‬وحكمة‮ ‬واجه‮ ‬المؤتمر‮ ‬برئاسة‮ ‬أبوراس‮ ‬التحديات
د. أحمد عقبات
مسيرة‮ ‬نضالية‮ ‬متواصلة
عصام عباس العلفي
ثلاثة‮ ‬أعوام‮ ‬من‮ ‬التحديات‮ ‬والنجاحات
بقلم الشيخ/ يحيى علي الراعي
2020م‮ ‬عام‮ ‬مؤتمري‮ ‬حافل
توفيق الشرعبي
علوم وتقنية
المؤتمر نت - خبراء.. أجهزة استنشاق الربو تكافح “كورونا”

المؤتمرنت -
خبراء.. أجهزة استنشاق الربو تكافح كورونا
كشف خبراء بريطانيون إن استخدام أجهزة الاستنشاق المخصصة لمرضى الربو يمكن أن تسرع من تعافي مرضى "كوفيد-19" الذي يسببه فيروس كورونا.

وذكر الخبراء، بحسب صحيفة "الصن" البريطانية، الثلاثاء، أن هذه التصريحات تثير الآمال بإنهاء الإغلاق تقريبا، إذ سيكون لدى السلطات الطبية وسيلة جديدة لتسريع وتيرة التعافي من كورونا.

ويبلغ متوسط المدة التي يمكثها مرضى "كوفيد-19" في المستشفيات البريطانية 8 أيام، بينما يمكن لأجهزة استنشاق الربو أن تقلل تلك المدة بواقع ثلاثة أيام.

وأبلغ وزراء في الحكومة البريطانية نوابا في مجلس العموم بأن الأطباء يقترحون استخدام أجهزة الاستنشاء لمرضى كورونا على أساس كل حالة على حدة.

ويطالب البرلمانيون في بريطانيا بأن توسع الحكومة نطاق استخدام هذه الأجهزة على نطاق واسع، وفقا لسكاي نيوز.

وذكر عضو لجنة التعافي من كورونا في حزب المحافظين غراهام برادي: "إذا كان متوسط مدة الإقامة في المستشفى الآن ثمانية أيام، ويمكنك تقليل ذلك بثلاثة أيام باستخدام أجهزة الاستنشاق، فلماذا بحق الجحيم لم يفعلوا ذلك؟".

وتقول وزارة الصحة البريطانية إن هذا العلاج جرّب على عدد من مرضى كورونا الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاما، ولم يدخلوا المستشفيات، كما جرّب على مرضى يبلغون 50 عاما فأكثر ويعانون من ظروف صحية معينة، لكنها لم تعتبره علاجا عاما لكل مرضى كورونا في بريطانيا.

وكانت تجربة أجرتها جامعة أكسفورد خلصت في وقت سابق إلى أن المرضى الذين عولجوا بأجهزة الاستنشاق أصبحوا أفضل بشكل أسرع، وكانوا أقل عرضة للدخول إلى المستشفى.

ووجدت دراسة أخرى لأكسفورد أن الدواء ناجع مع الأشخاص من جميع الأعمار ، سواء كانوا يعانون من مشاكل صحية أم لا، خاصة بعدما فحصت حالات 4700 مريض في جميع أنحاء البلاد.

واعتبر كريس بتلر ، أستاذ الرعاية الأولية في جامعة أكسفورد النتيجة "مثيرة للغاية".

وأضاف "هذا الدواء الرخيص والمتوفر على نطاق واسع يساعد الناس على التعافي بشكل أسرع".* وكالات









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "علوم وتقنية"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021