الخميس, 18-أغسطس-2022 الساعة: 04:32 ص - آخر تحديث: 02:31 ص (31: 11) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
التطبيع مع الكيان الصهيوني خيانةً عظمى لشهداء الأمة كلها
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
مجتمع مدني
المؤتمر نت - مع انتشار فيروس كورونا عالميا، حذرت كبيرة أطباء الصحة العامة في بريطانيا من تراجع الاهتمام ببعض الأمراض الأخرى، وتجاهل علامات يعتقد أصحابها أنها تشير إلى إصابتهم بـ"كوفيد 19"

المؤتمرنت -
تحذير طبي: ليس كل سعال كورونا
مع انتشار فيروس كورونا عالميا، حذرت كبيرة أطباء الصحة العامة في بريطانيا من تراجع الاهتمام ببعض الأمراض الأخرى، وتجاهل علامات يعتقد أصحابها أنها تشير إلى إصابتهم بـ"كوفيد 19".

وقالت الدكتورة جيني هاريز في تصريحات نقلتها هيئة الإذاعة البريطانية (بي بي سي)، إن السعال والحمى المستمرين، وهما من أعراض الإصابة بفيروس كورونا، قد يكونان إشارة إلى الإصابة بأمراض معدية أخرى مثل السل.

ويأتي تحذير كبيرة أطباء الصحة العامة في البلاد مع بيانات تتحدث عن تسجيل أكثر من 4400 إصابة بالسل في إنجلترا خلال العام الماضي فقط، بالمقارنة مع 4125 حالة عام 2020، لكن من المحتمل وجود حالات غير مسجلة أثناء وباء "كوفيد 19".

وتدعو الجمعيات الخيرية البريطانية إلى جمع مزيد من التمويل لمواجهة مرض السل في أنحاء العالم، فيما أعاق وباء كورونا والصراعات التقدم في صده.

وفي عام 2020، احتلت الوفيات بسبب مرض السل المرتبة الثانية بعد كورونا عالميا، في قائمة الوفيات من جراء الأمراض المعدية.

وقالت هاريز، الرئيسة التنفيذية لوكالة الأمن الصحي في المملكة المتحدة، إن التشخيص والعلاج المتأخر للسل، خاصة أثناء وباء كورونا، قد يزيد من عدد الحالات غير المكتشفة.

وأضافت: "من المهم أن نتذكر أنه ليس كل سعال مزمن إلى جانب الحمى، يشير إلى الإصابة بكورونا".

وتابعت هاريز: "السعال الذي عادة ما يكون مصحوبا بمخاط ويستمر لأكثر من 3 أسابيع يمكن أن يكون سببه مجموعة من المشكلات الأخرى، بما في ذلك مرض السل".

ورغم أن السل يهدد الحياة في بعض الأحيان، فإنه يمكن علاج الغالبية العظمى من حالاته بنجاح باستخدام المضادات الحيوية المناسبة لمدة 6 أشهر.

لكن العلاج غير المكتمل أو غير الكافي يمكن أن يؤدي إلى تطوير مقاومة المرض للأدوية، مما يفرض ضرورة تجربة مجموعات أخرى من العلاجات.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022