الجمعة, 01-مارس-2024 الساعة: 08:11 م - آخر تحديث: 07:00 م (00: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
قضايا وآراء
المؤتمر نت -

فاطمة‮ ‬الخطري -
الحدث‮ ‬التاريخي
إن الوحدة اليمنية هذا الحدث التاريخي مثل أفقاً انسانياً كبيراً وانجازاً قومياً لا يضاهى، كما انه مثَّل قيمة وطنية عظيمة وشكل رافعة قوية للأمام في عالم يتكتل ويؤسس لمرحلة جديدة من العمل والبناء على كافة الأصعدة، وآخر يتفكك وينهار وما زالت تداعيات هذا الانهيار‮ ‬ماثلة‮ ‬حتى‮ ‬اليوم‮.‬

ومن المؤسف أن نجد اليوم من يتبنى مشاريع صغيرة بعيداً عن مشروع الوطن الجامع والهوية الواحدة ويتماهى مع دعاوى التشرذم والانقسام، التي تتبناها دول العدوان وتعمل على تجزئة الجغرافيا اليمنية، وتهدد ترابه الوطني وتعمق الشرخ بين أبناء الوطن ، خدمة لأجندة إقليمية ودولية لم تعد خافية على أحد ، اننا اليوم بحاجة ماسة لنخب وطنية تضطلع بمسؤوليتها التاريخية والوطنية، من أجل إيجاد مخرج حقيقي لما تعاني منة اليمن من تشظٍّ، وتعمل القوى المعادية لليمن من أجل بقاء حالة الصراع والانقسام ، وما نشهده اليوم من أحداث مؤسفة على أكثر‮ ‬من‮ ‬صعيد‮ ‬خير‮ ‬دليل‮ ‬على‮ ‬ما‮ ‬نقوله‮..‬

ونحن نحتفي اليوم بالذكرى الـ(33) من عمر الوحدة اليمنية ، يتحتم علينا أن تكون هذة المناسبة نقطة استشعار لكل اليمنيين قاطبة وقاعدة انطلاق للتحرر من الوصاية، واستنهاض وشحذ الهمم من أجل التنبه لما يحاك لوطننا ووحدتنا من دسائس ومؤامرات.

لقد جاءت الوحدة اليمنية لتؤسس لحضور فعال للمرأة، وعناية خاصة في مصفوفة التنمية والتعليم والرعاية الاجتماعية ودعم مشاركتها في البناء والإنتاج على كافة المستويات، ومستقبل تتمتع فيه المرأة بمكانتها الاجتماعية والسياسية والثقافية والاقتصادية، وتتحقق فيه مكانتها‮ ‬الإنسانية‮ ‬الكريمة‮ ‬الكاملة‮".‬

* الأمين العام المساعد لقطاع المرأة بالمؤتمر الشعبي العام








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024