الإثنين, 26-سبتمبر-2022 الساعة: 04:34 م - آخر تحديث: 04:22 م (22: 01) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
"صناعة الإسمنت".. مستقبل واعد وخطوات بإتجاه تحقيق الإكتفاء الذاتي
شوقي‮ ‬شاهر
هل يعيد احرار الجنوب اليمني ارث الوحدة اليمنية و”يقبرون” الانفصال؟
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
أربعون عاماً من مسيرة النجاحات المؤتمرية
خالد سعيد الديني
أبو راس عمق الولاء والانتماء للوطن والمؤتمر .. وعنوان للقيادة والمسئولية
راسل‮ ‬القرشي
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
رياضة
المؤتمر نت - تقرير/ريام مخشف -
تسابق للتعاقد مع مدربين أجانب..(تقرير)
في خطوة تهدف إلى استعادة الروح المعنوية المفقودة للفريق الكروي بعد الهبوط لدوري المظاليم لأول مرة في تاريخه ، تعاقدت إدارة نادي وحدة صنعاء ثاني أكثر الأندية اليمنية إنجازات وبطولات محلية ، رسمياً مع المدرب العراقي باسم قاسم حمدان ، من اجل الاستعداد مبكرا لمنافسات بطولة دوري الدرجة الثانية،وعودة الفريق من جديد إلى مكانه الطبيعي بين أندية النخبة ويسعى الفريق الوحداوي إلى مسح الانتكاسة الكروية الطارئة التي تعرض لها الفريق في الموسم الماضي، التي أثارت ردة فعل عنيفة في الشارع الرياضي اليمني الشعبي والرسمي ، وجعلته يترنح ويصارع من اجل النجاة من الهبوط إلى الرمق الأخير، وقدم مستوى فنيا باهتا لا يليق بسمعته المرموقة لدى عشاقه في داخل اليمن وخارجه. ويعتبر الوحدة الرافد الأساسي للمنتخبات
الوطنية اليمنية باللاعبين الدوليين إلى جانب منافسه القوي أهلي صنعاء، الذي انتزع لقب الدوري العام لخمسة مواسم ـ ولكي يستعيد الوحدة مستواه الفني المعروف عنه في اليمن، عملت إدارة النادي سريعاً للتعاقد مع المدرب العراقي حمدان الذي كان مدربا لفريق الزوراء العراقي.
وأوضح لـ (( المؤتمر نت )) مسئول الإعلام والعلاقات بنادي وحدة صنعاء الزميل صالح حميد : ان المدرب العراقي حمدان الذي باشر مطلع هذا الأسبوع مهامه الرسمية، وقاد أول تدريبات الفريق ، سيتقاضى نحو 2000 دولار راتباً شهرياً، إلى جانب توفير مسكن مناسب والمواصلات وتذاكر السفر له وأسرته ، ناهيك عن مكافآت الفوز في مباريات الدوري .
وأشار حميد إلى ان العقد مدته موسم رياضي كامل قابل للتجديد برضى الطرفين..لافتا إلى ان إدارة النادي تدرس التعاقد مع لاعبين جيدين سواء يمنيين أو أجانب، وعلى الأرجح سيتم استقدامهم من نيجيريا ، خاصة ان المفاوضات قد وصلت مع أفضل مهاجمين في منتخب نيجيريا للشباب إلى الانتهاء ، وعلى وشك التعاقد معهما قريباً .. كما تم التجديد للمدافع النيجيري عثمان صالحو للموسم الثاني على التوالي ، براتب شهري يقدر 1000 دولار ، بزيادة عن الموسم الماضي200 دولار ، إضافة إلى توفير السكن والمواصلات وتذاكر السفر له وأسرته . وأكد حميد ان إدارة النادي الجديدة برئاسة الشيخ يحي مجاهد ابو شوارب تعمل حالياً على توفير كل
المتطلبات والإمكانيات المادية الضرورية للفريق ، التي كانت معدومة في الموسم الماضي ، بهدف عودة الفريق إلى مكانته وصورته كفريق صاحب إنجازات وبطولات ومشاركات عربية خارجية متعددة،والحائز على بطولة الدوري اليمني لثلاثة مواسم رياضية متتالية من 1995 إلى1998 ، كما إنها تقوم بإجراء عدد من الإصلاحات والأخطاء الكبيرة التي ارتكبتها الإدارات السابقة للنادي، أدت في نهاية المطاف ان يهبط الفريق إلى دوري المظاليم لأول مرة في تاريخه منذ قيام الوحدة اليمنية 1990 م .
ويعد المدرب العراقي حمدان أحد أفضل الكوادر التدريبية العراقية ، والمشهود لها بالكفاءة العالية ، وصاحب تاريخ ناصع البياض ، وحقق كثير من الإنجازات مع الأندية التي دربها ، كان أخرها حصوله مع نادي الزوراء العراقي على بطولة الدوري الموسم الماضي .

العراقي عزيز يدرب الأهلي
--------------------------
على نفس الصعيد تعاقدت إدارة نادي أهلي صنعاء رسمياً مع المدرب العراقي فيصل عزيز لتدريب الفريق الأول لكرة القدم خلفاً للمدرب الهولندي المصري عبد النبي عاشور. وقال
لـ (( المؤتمر نت )) مصدر مسئول بالنادي الأهلاوي أن المدرب العراقي عزيز سيحصل على راتب شهري يقدر بنحو 2250 دولار ، إلى جانب السكن المناسب والمواصلات وتذاكر السفر له وأسرته.. مشيراً إلى ان مدة عقد المدرب الذي سيصل صنعاء أواخر هذا الأسبوع ،موسماً كاملاً قابل للتجديد برضى الطرفين .. وأضاف بأن المدرب عزيز سيبدأ مهامه التدريبية
مع الفريق خلال شهر رمضان المبارك. وأكد المصدر أن التعاقد مع المدرب عزيز يرجع إلى تاريخه الناصع المشهود له بكفاءته وبما حققه مع شعب إب من بطولات وهناك تفاؤل كبير داخل الإدارة الأهلاوية بتطور مستوى وجاهزية الفريق الكروي في وجوده ، وكذا الاستعداد بقوة مبكراً للموسم الجديد والمنافسة على إحراز اللقب الغالي الغائب عن النادي الأهلاوي منذ ثلاثة مواسم متتالية .
ويعد فيصل عزيز أحد الكوادر التدريبية العراقية ، التي حققت نجاحاً لافتاً في اليمن ، أبرزه قيادته فريق شعب إب الموسم قبل الماضي إلى تحقيق ثنائية الدوري والكأس لأول مرة في تاريخه ،وقاد في الموسم الماضي فريق وحدة صنعاء لفترة قصيرة، ومن ثم تولى تدريب فريق شعب صنعاء، والفريقان هبطا إلى الدرجة الثانية .
يذكر ان هناك تنافسا وصراعا كبيرا بين قطبي العاصمة الوحدة وأهلي صنعاء منذ زمن طويل، لما للفريقين من إنجازات وبطولات كروية كثيرة وقواعد جماهيرية عريضة على امتداد البلاد بشكل عام.

البحث مبكرا عن مدربين
-------------------------
في سياق متصل بدأت عدد من إدارات أندية الدرجة الأولى في البحث مبكراً عن مدربين لقيادة
فرقها خلال الموسم الرياضي القادم ، المقرر انطلاقه عقب إجارة عيد الفطر المبارك ، وكل المؤشرات تتجه نحو السوق الأفريقية للتعاقد مع مدربين من إثيوبيا والجزائر ومصر في ظل استمرار خفوت الاهتمام للتعاقد مع المدربين المحليين والعراقيين ، وهو ذات الاهتمام بالنسبة للتعاقد مع لاعبين محترفين في صفوف هذه الفرق مع خوض تجربة البحث عن لاعبين من
دولتي الكونغو والنيجر ودول أفريقية أخرى .
يأتي الاهتمام مبكراً من الأندية اليمنية في التعاقد مبكراً مع المدربين، نتيجة ما حصل في الموسم الماضي الذي اعتبر أسوأ المواسم الكروية ، في عدم استقرار المدربين المحليين والعرب الذين يدربون فرق الدوري اليمني الـ 14، مما انعكس سلباً على الأداء العام للفرق ، كما انه شهد تغييرات كثيرة في المدربين، مما أدى إلى إرهاق الفرق وضياع النجاح ، وانهيار بعض الأندية جراء عدم التوازن بين المهام التدريبية والمهام الإدارية للنادي والرفيق ، وأمثلتها كثيرة مع فرق " أهلي صنعاء ، وحدة صنعاء ، شعب صنعاء ، اتحاد اب ، 22 مايو، والتي سقط بعضها سريعاً نحو هاوية الهبوط لدوري المظاليم ، بسبب سوء الطالع مع المدربين .
ولأول مرة منذ انطلاق المسابقة الكروية الأولى باليمن ، شهد الدوري العام، الموسم المنصرم ، نحو 35 مدرباً قادوا الفرق الـ 14 ، منهم 20 مدربا محلياً ، و15 أجنبيا .








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "رياضة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022