الأحد, 05-ديسمبر-2021 الساعة: 09:01 م - آخر تحديث: 08:44 م (44: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت – ماجد عبد الحميد -
أبو راس:فعاليات اليمن السياحية تحية للبنان
دعا فيصل أمين أبو راس – السفير اليمني في لبنان - جميع العرب إلى تعزيز التواصل في كافة المجالات والميادين العلمية، والثقافية، والاجتماعية، والسياسية، وغيرها بين البلدان العربية، والسعي إلى تحقيق التكامل وإزالة العوائق القائمة التي تحول دون الالتقاء وتوحيد المسار في عالم لا مكان فيه للكيانات الصغيرة، وأعتبرها دعوة يمنية صادقة ندعوها من لبنان لكل إخواننا العرب.

وقال أبو راس في كلمته التي ألقاها في افتتاح الأسبوع اليمني للسياحة السبت في أكاديمية الضيافة العالمية بجامعة "سي.اند.اي" بلبنان: إن الهجرات اليمنية إلى بلاد الشام وخصوصا إلى لبنان يمكن إرجاع بدايتها إلى العصور القديمة، عصر الحضارات اليمنية القديمة، والتي كان لها دور كبير بالانتشار الحضاري في أرجاء المعمورة، الذي عم الجزيرة العربية وشمالها وبلاد الشام وبلاد الرافدين ومصر والسودان والمغرب العربي، إذ ليس صدفة ان تتطابق العديد من الأسر اليمينة كـ(الجميل ، وعون، ورياشي ، والحريري، والمقداد ، وقطيش ، والأعور، وشريم ، ونعيمة، ورفاعي وغيرها من الأسر مع الأسر اللبنانية).

وأضاف سفير اليمن بلبنان - لهذا فان هذه الفعالية هي بمثابة تحية خالصة يمنية للبنان، تحية من صنعاء اليمن، مدينة سام بن نوح إلى بيروت العراقة والأصالة والتاريخ، نحتفي معا بالتاريخ والتراث والأصالة والجذور وبعودة بيروت لتحتضن الفعاليات السياحية والثقافية".

مشيراً إلى أن الهجرات اليمنية القديمة نحو الشمال والى لبنان جعلت بعض المستشرقين يطلقون على اليمن مهد العرب ومهد الساميين، فمنها انطلقت الموجات البشرية إلى سائر الأنحاء كما أطلق البعض على اليمن "مصنع العرب" لأنها أمدت الجزيرة العربية بعدد من القبائل قبل الإسلام بفترة طويلة وفي التاريخ الإسلامي.

من جهتها أشارت رئيسة أكاديمية الضيافة العالمية - ريما قلعاوي النابلسي- إلى أن الأسبوع اليمني للسياحة والتراث تنظمه أكاديمية الضيافة العالمية للإضاءة على أهمية السياحة في اليمن وكذا بين البلدان العربية.

ويتضمن الأسبوع اليمني السياحي الذي أفتتحه السبت – مستشار وزارة السياحة اللبنانية – جوزيف حيمري - نيابة عن وزير السياحة اللبناني أيلي ماروني ، والذي نظمته وزارة السياحة اليمنية بالتعاون مع المنظمة العربية للسياحة - معرض تراثي في الحدث وصور وبعلبك،تشارك فيه الفرقة اليمنية، كما سيشهد أيضاً إقامة مهرجان خاص بالمأكولات اليمنية .

وطاف المشاركون في المهرجان الذي يستمر لمدة أسبوع- أرجاء المعرض الذي يتضمن صورا لمدن يمنية ومطبخا للمأكولات، وتحفاً وملابس تقليدية يمنية، والبخور والعسل اليمني وحلى ومجوهرات تقليدية ومشغولات يدوية يمنية تعبر عن أصالة وحضارة اليمن.
حضر المهرجان عدد من الشخصيات السياسية والثقافية والاجتماعية والمدنية بلبنان من بينهم مدير جامعة "سي.اند.اي" امجد نابلسي، ورئيسة أكاديمية الضيافة العالمية ريما قلعاوي .















أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021