السبت, 02-مارس-2024 الساعة: 04:05 ص - آخر تحديث: 01:30 ص (30: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
مغتربون
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
طلاب اليمن بميسور الهند يشكون تأخر صر ف الرسوم الدراسية
شكا طلاب اليمن بمدينة ميسور تأخر صرف رسوم الدراسة من قبل الملحقية وإعطاء قضايا الطلاب المزيد من الإهتمام وأخذ مسألة الغلاء في المعيشة ولوازم وزيادة راتب المنحة الدراسية للموفد.
المؤتمرنت ينشر بيان تلقاه من طلاب اليمن بميسور الهند :


بسم الله والصلاة والسلام على سيد الخلق أجمعين وعلى صحابته الكرام الأبرار وآله الأطهار، والحمدلله من قبل ومن بعد، القائل في محكم التنزيل (وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون) صدق الله العظيم.. نحن طلاب اليمن الدارسين في جامعة ميسور بالهند نتابع باهتمام وتوجس صعوبة الظروف المعيشية والمعاناة التي تثقل كاهل الباحث اليمني وخاصة في الأقسام العلمية حيث تبرز الحاجة كل يوم لشراء مواد جديدة للتجارب المعملية المطلوب تنفيذها، وهنا لاينقص الباحث اليمني – بحمد الله – الإجتهاد ولا السهر والمثابرة ولا التميز الدراسي، بل ينقصه مصاريف البحث وتكاليف الدراسة التي تفي بحاجات البحث وشراء متطلبات المختبر والمراجع.. ومن المعلوم بالضرورة زيادة الأسعار وارتفاع تكاليف المعيشة حيث يعيش الباحث همومها ويكتوي بتقلب أحوالها غلاءً في المعيشة وزيادةً في تكاليف الرسوم ومصاريف البحث علاوةً على مصاريف الباحث نفسه وأسرته في المهجر.. وفي الوقت الذي نولي فيه كل احترام وتقدير للمسؤولين في وزارة التعليم العالي والجامعات اليمنية والملحقية الثقافية بالهند بوجهٍ خاص إلا أننا نشعر بعدم إستجابة وتفاعل الجهات المذكورة مع قضايا الطلاب وخاصةً من قبل الأخيرة التي نكن لها كل تقدير، ونوجز المشاكل التي نواجهها بأربع نقاط أساسية:-
 قطع مستحقات الباحث الموفد من دون سابق إنذار.
 تأخر صرف الرواتب والرسوم الدراسية في موعدها ومنذ ساعة وصولها إلى الملحقية مما يحدث خللاً وفارقاً في ميزان الصرف يتحمله الباحث دائماً وفي كل مرة.
 تأخر إرسال وثائق الطلاب المرسلة إلى الملحقية للتوقيع عليها وعدم الرد على الإتصالات.
 عدم – نجدة المسؤولين في السفارة اليمنية بدرجة أولى للمنكوبين أو المرضى من الطلاب أو ممن تقع عليهم الحوادث والطوارئ والمؤدية للموت أحياناً كما حدث مع الزميل جميل الصلوي رحمه الله.
وعليه:- فإننا نأمل من الجهات المذكورة آنفاً إعطاء قضايا الطلاب المزيد من الإهتمام وأخذ مسألة الغلاء في المعيشة ولوازم تكليف البحث لب القضية ومحل النظر لضرورة زيادة راتب المنحة الدراسية للموفد..، ونؤكد حرصنا الشديد على تعزيز أواصر الثقة والإحترام والتعاون مع كل الجهات المذكورة حرصاً يعزز مكانة العلاقة بين المسؤول والباحث تنفيذاً للمهام الأكاديمية والعلمية المطلوب إنجازها ويحدونا أملٌ كبير في أن يلقى هذا البيان صدى طيباً وتجاوباً سريعاً في مصلحة الباحث اليمني والبحث العلمي من أجل تقدم وطننا الحبيب..، كما نؤكد على تقوية الروابط فيما بيننا نحن الطلاب وتعميق مبدأ الأخوة والتعاون والإيثار حتى تحقيق الغايات المنشودة للإبتعاث وعدم السماح لمن يحاول شق الصف الطلابي أو تفريق وحدته أو الدس والكيد أو الإضرار بالأهداف النبيلة للعلم أو الإساءة إلى القيم التربوية الأصيلة... وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه..
صادر عن طلاب اليمن في ميسور – الهند – 9/12/ 2009








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مغتربون"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024