الجمعة, 01-مارس-2024 الساعة: 09:23 م - آخر تحديث: 09:15 م (15: 06) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
قضايا وآراء
المؤتمر نت -
-
العلاقات اليمنية السعودية والنموذج التكاملي
تحتضن الرياض الدورة الـ19 لمجلس التنسيق السعودي اليمني في وقت تشهد فيه العلاقات الثنائية بين المملكة واليمن الشقيق حالة من التكامل النموذجي لعلاقة الجوار والمصالح المشتركة، وفي عالم يتجه نحو التكتلات والتجمعات الإقليمية والقارية لضرورات أمنية واقتصادية وسياسية واجتماعية.

وستشهد الدورة بلورة عدد من المشاريع، في مقدمتها مشاريع المناطق الحرة والمناطق الصناعية في أماكن محددة من الحدود بين البلدين؛ لتسهيل التبادل التجاري وإقامة المشاريع المشتركة بين المستثمرين من البلدين، وكذا المشاريع التنموية التي تحرص المملكة على إيصالها للمواطن اليمني مباشرة؛ ما يجذِّر الإخوة والجوار، إلى جانب دعم المملكة لليمن في إنشاء عدد من معاهد ومراكز التدريب والتأهيل لتدريب العمالة اليمنية التي يعد تدريبها من أهم عوامل نهوض واستقرار اليمن، وانعكاس هذا الاستقرار على المملكة في إطار دورة اقتصادية متكاملة، خاصة أن الميزان التجاري يشهد مزيدًا من التوسُّع بين البلدَيْن من سنة إلى أخرى. وتعدُّ المنتجات السعودية من أوائل المنتجات في السوق اليمنية.

إنَّ المملكة كانت - وما زالت وستظل - تنظر إلى علاقاتها مع اليمن بنوع من الخصوصية التي تتكامل فيها الجهود والمواقف لما يحقق الأمن والاستقرار في هذه المنطقة الحيوية من العالم؛ لذا فإن وقوف المملكة إلى جانب اليمن في مواجهة تمرُّد الحوثيين كان إدراكاً من خادم الحرمين والشريفين وولي عهده الأمين وسمو النائب الثاني لأهمية أمن اليمن للمملكة كعمق استراتيجي، وأن ترك اليمن وحده يواجه مشكلاته لن يكون في مصلحة الجميع على المدى البعيد.

ومن هذا المنطلق أكدت المملكة - وفي أكثر من مناسبة - أهمية العمل على تأهيل اليمن لانضمامه إلى مجلس التعاون الخليجي، وسيكون لقاء المانحين في الرياض الأسبوع القادم أيضاً خطوة على هذا الطريق، وإيماناً من المجتمع الدولي بدعم واستقرار اليمن.

افتتاحية الجزيرة السعودية








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024