الأربعاء, 08-ديسمبر-2021 الساعة: 01:48 م - آخر تحديث: 01:40 ص (40: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
عيد‮ ‬الحرية‮ ‬والاستقلال‮ ‬والوحدة
بقلم‮/‬صادق‮ ‬أمين‮ ‬أبو‮ ‬راس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
محافظات
المؤتمر نت -
المؤتمرنت - عدن - نصر باغريب -
تدشين المؤتمر الأول لطلاب كلية طب الأسنان بعدن
دشنت جامعة عدن اليوم الاثنين المؤتمر الأول لطلاب كلية طب الأسنان .

وتطرق الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة في سياق كلمته إلى جهود كل المؤسسين لجامعة عدن ولكلية الطب والعلوم الصحية والأساتذة المؤسسين الذين قدموا من كوبا الصديقة للمساهمة بتأسيس الكلية قبل 35 عاماً في مبنى متواضع ضمن مبان كلية التربية.

وأضاف قائلاً: "أود أن أقدم الشكر للمؤسسين الأوائل لكليات الطب والعلوم الصحية وإلى الدكتور/عبدالله سعيد الحطاب باحطاب أول عميد للكلية قبل 35 عاما الذي لايزال عطاءه وافر ويسري في مختلف المجالات العلمية والإدارية، وهو موجود دائما لان الناس تحتاج لعمله أكان مدرسين أو طلاب..، ولدينا كذلك عضو مؤسس أخر لجامعة عدن وهو الأخ/مصطفى راجمنار الذي يعد من الأوائل الذين خدموا في جامعة عدن وقدموا للجامعة رصيداً وافراً من العطاء والجهد".

وأفاد الدكتور/بن حبتور أن كلية الأسنان هي كلية حديثة ((كانت قسماً ضمن كلية الطب والعلوم البشرية قبل أن تتحول إلى كلية مستقلة عام 2009م)) ولكنها نوعية واستطاعت أن تثبت أنها من الكليات المتقدمة في الوطن اليمني..، مقدماً الشكر لعمادة وأساتذة وطلاب كلية طب الأسنان الذين يقدمون اليوم وغداً مشروع عمل طلابي علمي خاضع للتقويم ويبشر بالخير وبمواصلة نهج ومسيرة اختصاصاتهم العلمية.

وأعرب الأخ/رئيس الجامعة عدن سعادته لانعقاد المؤتمر الأول لطلاب وطالبات كلية طب الأسنان الذي يظهر قدرات الطلاب البحثية والإبداعية..، متمنيا لكلية طب الأسنان التوفيق والنجاح في هذا المؤتمر وبقية فعالياته.

من جهته نقل الأستاذ/أحمد أحمد الضلاعي وكيل محافظة عدن تحيات الدكتور/عدنان عمر الجفري محافظ محافظة عدن للمؤتمر الأول لطلاب وطالبات كلية طب الأسنان ولكلية السنان التي تعمل جاهدة لتخريج المئات من أبناءنا الطلاب إلى سوق العمل ككوادر طبية كفؤة في طب الأسنان.

وأوضح الأستاذ/احمد الضلاعي أن المؤتمر الأول لطب الأسنان سيركز على محاور أساسية ومهمة تمس حياتنا اليوم في معالجة كثير من الأمراض التي يعاني الناس..، وهو بذلك يقتفي اثر علمائنا وأسلافنا في عصرنا الذهبي في حقبة القرون الوسطى الذين كان لهم الريادة في العلم والاكتشاف عندما كانت أوروبا رازحة تحت عصور الظلام والتخلف والجهل..، فحينها برز العلماء المسلمين في الطب كابن سيناء والرازي وابن النفيس وغيرهم الذين كان لهم السبق الأول في معالجة كثير من الأمراض.

وعبر الأخ/ وكيل محافظة عدن عن شكره للدكتورة/مهجت أحمد علي عبده عميد كلية طب الأسنان التي اضطلعت بدور كبير في الإعداد والتحضير لهذا المؤتمر..، متمنيا أن يخرج هذا المؤتمر بنتائج تشجع أبناءنا الطلاب في تطوير طب الأسنان.

وحيا الأخ/وكيل المحافظة الدكتور/ بن حبتور رئيس جامعة عدن قائد هذا الصرح العلمي الذي يشهد حاليا تطورا ملحوظا في عهد الوحدة اليمنية ويشهد افتتاح العديد من مشاريع البنية التحتية، وكذا أنشطة وفعاليات علمية كبيرة ومهمة.

كما أعرب عن شكره لجهود أطباء الأسنان لإقامة هذا المؤتمر العلمي الأول للطلاب ليسهموا جميعا في حركة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي يقودها الرئيس/علي عبدالله صالح واستطاع أن يحقق العديد من المنجزات أهمها إعادة تحقيق وحدة اليمن.

من جانبها ذكرت الدكتورة/مهجت أحمد علي عبده عميدة كلية طب الأسنان أن انعقاد هذا المؤتمر يأتي بمناسبة ذكرى غالية على كل مواطن يمني وهي ذكرى العيد العشرين لقيام الوحدة اليمنية المباركة، وذكرى عزيزة على قلوب كل منتسبي جامعة عدن الذكرى الأربعين لتأسيسها.

واستطردت الدكتورة/ مهجت أحمد علي عبده قائلةً: "تشهد جامعة عدن اليوم نشاطا أكاديميا وعلميا يلامس مفاصل التنمية سواء من خلال تنظيم المؤتمرات والندوات والورش العلمية وإبرام الاتفاقيات العلمية والأكاديمية مع جامعات عربية ودوليه منها جامعة رستوك الألمانية وجامعة الملك سعود بالمملكة العربية السعودية وذلك بفضل التوجه الصائب لجامعة عدن الذي يقود دفتها الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة وبدعم المهندس الشيخ/عبدالله أحمد بقشان رئيس مجلس الأمناء بالجامعة وبرعاية وتوجيهات فخامة القائد الوحدوي/علي عبدالله صالح رئيس الجمهورية الذي بفضل توجيهاته الكريمة ورعايته تم انجاز وبناء هذا الصرح التعليمي "كلية طب الأسنان بجامعة عدن".

ونوهت الأخت/عميدة كلية طب الأسنان إلى أنه وخلال هذه الفترة شهدت كلية طب الأسنان تطورا واسعا في مختلف الجوانب الأكاديمية والبحثية وعلى وجه الخصوص التوسع في عدد الأقسام العلمية، ويدرس حاليا في الكلية 454 طالباً وطالبة..، ورفدت الكلية المجتمع بأطباء أسنان منذ تأسيسها حوالي 388 طبيباً وطبيبة أسنان تلبي احتياجات سوق العلم الفعلية على مستوى اليمن وخارجها.

وأضافت الدكتورة/مهجت أحمد عبده قائلة: "أن الشعوب الحية هي التي تبحث عن مبدعيها لأنهم يفتحون أفاقاً جديدة في حياة مجتمعاتهم ليضعوها في المراتب الأولى علميا وثقافيا وفنيا وأن التفوق ثمرة وطنية يقدمها الطلاب لوطنهم تسهم في بناء المجتمع وإعلاء صروحه"..، مؤكدة أن كلية طب الأسنان بجامعة عدن قدمت خدمات جليلة في مجال صحة المجتمع من مختلف الأقسام العلمية فيها، وكذا مشاركتها في إنجاح الفعاليات العلمية والجراحية لمركز الشفة الارنبية وشق قبة الحنك بجامعة عدن.

وكشفت عميد كلية طب الأسنان عن سعى الجامعة حاليا لوضع دراسة خاصة لتأسيس كرسي البحث العلمي في مجال الكشف المبكر عن سرطان الفم والأسنان بالتعاون مع المهندس الشيخ/عبدالله بقشان رئيس مجلس الأمناء بجامعة عدن.

وقدمت عميدة كلية طب الأسنان الشكر والتقدير للأساتذة من أعضاء هيئة التدريس الذين عملوا جاهدين على تدريب وتأهيل الطلاب في الكلية كما قدمت الشكر للطلاب وأولياء الأمور ولكل من قدم الدعم لكلية طب الأسنان وساعد على تطويرها بدءً من جامعة عدن وقيادتها ومحافظ المحافظة ومنظمة الصحة العالمية وكليتي الطب البشري والصيدلة بجامعة عدن وجامعة رستوك وجامعة الملك سعود ورئيس مجلس الأمناء بجامعة عدن ومدير مكتب الصحة بعدن ومدير مستشفى الجمهورية والأساتذة الكوبيين بالكلية.

وتعهدت باسمها وباسم أعضاء هيئة التدريس والمنتدبين بالكلية ببذل المزيد من العمل الدءوب والجاد والمبدع في مختلف الأقسام العلمية من أجل الرقي بطلاب وطالبات الكلية نحو تحقيق التميز والإنفراد.

من جهته أعرب الطالب/محمد عوض عبدالحافظ رئيس المجلس الطلابي بكلية طب الأسنان وعضو اللجنة العليا للمؤتمر عن سعادته لانعقاد هذا المؤتمر في بحضور قامات شامخة أسهمت في بناء هذا الصرح العلمي الطبي بجامعة عدن (كلية طب الأسنان وكلية الطب البشري وكلية الصيدلة)، والتي كرست جهدها لإنجاح هذا المؤتمر على حساب راحتها وصحتها لبناء كادر طبي متسلح بالمعارف العلمية التي تمكنه من خدمة أبناء وطنه وطن الـ 22 من مايو وطن الوحدة والديمقراطية.

كما قدم الشكر لرئيس جامعة عدن عما بذله من جهود كبيرة بدءً من استقلالية كلية طب الأسنان عن كلية الطب والعلوم الصحية والتي بدأت تظهر ثمارها بانعقاد مثل هذا المؤتمر العلمي الذي يعتبر الفريد من نوعه على مستوى الجمهورية.

وأفاد أن تكاثف الجهود لإنجاح هذا المؤتمر من قبل رئاسة الجامعة وعمادة الكلية وأعضاء هيئة التدريس والطلاب بالكلية سيساهم بإظهار الإبداعات العلمية الكامنة لدى الطلاب وإظهار أخر المستجدات العلمية والتقنية في مجال طب الأسنان والتي يتم إبرازها من خلال التزام الباحث بالأسس المنهجية للبحوث العلمية وربطها بواقع المجتمع.

وثمن الطالب/محمد عوض عبدالحافظ الجهود القيمة المبذولة من رئيس جامعة عدن ونوابه وأعضاء هيئة التدريس في الكليات الثلاث كما نشكر الكلية وعمادتها وأساتذتها لإنجاح هذا المؤتمر وأيضاً نشكر الطلاب عموما وكذلك طلاب المستوى الخامس (النهائي) على ما يبذلوه من جهود لإنجاح هذا المؤتمر الذي يعتبر النواة الأولى لعقد مؤتمرات علمية في السنوات القادمة.

عقب ذلك كرمت الدكتورة/مهجت أحمد علي عبده عميدة كلية طب الأسنان

الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن بدرع الكلية تقديرا لدورة في انشاء الكلية ودعم برامجها الأكاديمية وأنشطتها ومشاريعها التطويرية، كما جرى تكريم والأستاذ/أحمد أحمد الضلاعي وكيل محافظة عدن تقديرا لدوره في إنجاح فعاليات وأنشطة الكلية.

كما تم تكريم كل من الدكتور/سليمان فرج بن عزون نائب رئيس الجامعة للشئون الأكاديمية والدكتور/محمد أحمد موسى العبادي نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب والدكتور/خليل إبراهيم محمد الأمين العام للجامعة والدكتور/مهدي أحمد الحاج باعوضة عميد كلية الصيدلة والدكتور/علي أحمد اليافعي عميد كلية الطب البشري والدكتور/عبدالوهاب عوض كويران مدير عام مركز التطوير الأكاديمي وأعضاء البعثة الطبية الكوبية في الكلية بدرع كلية طب الأسنان تقديراً لأدوارهم الأكاديمية العلمية المساندة للكلية ولتأسيسها وتطويرها.

وقد قام الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور والدكتورة/مهجت عبده والدكتور/محمد العبادي والدكتورمخليل إبراهيم وعدد من عمداء الكليات وقيادات الجامعة والكليات والمراكز العلمية بجولة في معرض الملصقات التدريسية والتوعوية الذي أقيم على هامش فعاليات المؤتمر واطلعوا عن كثب لمحتويات الملصقات التي تعرف بأمراض الأسنان وسبل الوقاية منها والأبحاث الحديثة التي تعرف بأنواع العلاجات والتقنيات الحديثة لطب الأسنان،

حضر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر الدكتور/الخضر ناصر لصور مدير عام مكتب الصحة بمحافظة عدن وعدد من عمداء الكليات ونوابهم ومدراء عموم المراكز العلمية بالجامعة ولفيف من مسئولي الجامعة وكليات الطب وحشد من أساتذة وطلاب كليات الطب (طب الأسنان، طب بشري، صيدلة) بالجامعة.

الجذير بالذكر أن تنظيم المؤتمر الأول لطلاب كلية طب الأسنان الذي يعقد برعاية كريمة من الدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور/ رئيس جامعة عدن خلال الفترة ‏‏17-18مايو الجاري يأتي في إطار احتفالات جامعة عدن بالذكرى الأربعين لتأسيسها ‏‏(1970م/2010م).‏

‏ ويعد المؤتمر الأول ‏من نوعه على مستوى الجمهورية اليمنية ويهدف إلى إظهار القدرات العلمية والإبداعية للطلاب ‏وإدماجهم علمياً وعملياً بالواقع المجتمعي لأمراض الأسنان بمختلف أنواعها وسبل الوقاية ‏منها والتطورات العلاجية والتقنية في هذا التخصص.‏

كما يهدف المؤتمر إلى ‏تعميق مفهوم الوقاية في مجال طب الأسنان وتشجيع البحوث العلمية للطلاب في مجال طب ‏الأسنان وتشجيع النشر العلمي في كلية طب الأسنان الذي سيكون الخطوة الأولى على طريق ‏إصدار مجلة بحثية خاصة بالكلية في المستقبل، ناهيك عن تنظيم الندوات والمؤتمرات ‏واللقاءات العلمية الخاصة بالطلاب بغرض تبادل المعلومات والعمل على الارتقاء ‏بالمستوى العلمي في مجال طب الأسنان ونشر الوعي الصحي والاهتمام بالمحافظة على ‏صحة الفم في اليمن وتحقيق الاعتماد الأكاديمي الخارجي والداخلي في العام 2011م وتحقيق ‏مستويات عالية من رضا الأطراف المستفيدة في المجتمع.‏

وتتناول المحاور البحثية للمؤتمر قضايا فهم أهمية الكشف المبكر عن ‏سرطانات الفم والأسنان والعلاج المبكر لتشوهات الإطباق عند الأطفال وترك العادات السيئة ‏عند الأطفال في اليمن والوقاية من تسوس الأسنان وأهمية التعويضات الصناعية (التراكيب) ‏لتلافي عملية ضمور عظام الفكين وأهمية الإقلاع عن التدخين والقات والتنبل والشمة.‏

ويشار أن فكرة إنشاء أول كلية طب أسنان في الجمهورية اليمنية بجامعة عدن جاءت ‏استجابة طبيعية للنهضة التعليمية التي شهدتها الجمهورية اليمنية منذ قيامها, حيث تحرص ‏كلية طب الأسنان - جامعة عدن - أن تكون جزءاً مشرقاً وبراقاً من منجزات الذكرى الأربعين ‏لتأسيس الجامعة, وقد بدأت تجني ثمار خططها التطويرية نهاية العام 2009م، وذلك بتقويم ‏ومراجعة البرامج الأكاديمية لتحتضن أربعة أقسام علمية أكاديمية منذ التأسيس بقرار رئيس ‏جامعة عدن الأستاذ الدكتور/ عبد العزيز صالح بن حبتور رقم (390) بعد أن كانت قسماً ‏واحداً في كلية الطب والعلوم الصحية, والذي هدفت منه الكلية إلى توفير البيئة الأكاديمية ‏المثالية لكافة الوحدات العلمية الذي سينعكس بأذن الله ايجابيا على تحصيل وكفاءة طالب ‏اليوم وطبيب المستقبل. ‏








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "محافظات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021