الأربعاء, 27-أكتوبر-2021 الساعة: 01:34 م - آخر تحديث: 12:38 ص (38: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
حوار
المؤتمر نت - رئيس الجمهورية في لقاء مع قناة روسيا اليوم

المؤتمرنت -
الرئيس :السلطة بالنسبة لي موضوع منتهي وسابقي رئيسا للمؤتمر حتى انتخاب قيادة جديدة
جدد فخامة الرئيس علي عبد الله صالح رئيس الجمهورية القبول بالوساطة الخليجية لحل الأزمة في اليمن والتوقيع على المبادرة كمنظومة متكاملة من اجل عدم إراقة الدم اليمني وإنهاء الفوضى والاعتصامات التي شلت حركة التنمية وأقلقت المواطن.

وقال فخامته في مقابلة أجرتها معه قناة روسيا اليوم " ان المبادرة الخليجية يجب أن تنفذ بأكملها وبحسب بنودها واولوياتها فلا يجوز أن تنتقل من بند إلى بند او من فقرة الى فقرة او من رقم الى رقم".

واضاف :هناك أسباب سياسية وأسباب أمنية لازم تنهي الاعتصامات ومنها ضرورة تسليم الجناة الى القضاء و إنهاء حالة التمرد التي حصلت في بعض وحدات الجيش على ان يسلموا أنفسهم ويخرجوا خارج البلاد من العسكريين والمدنيين المحرضين وبدون ان نذكر أسماءهم فهم معروفين و يريدون أن يأخذوا من هذه المبادرة الخليجية ما يريدون ويرفضون ما لا يريدوه.

وقال رئيس الجمهورية :مستعدين للتوقيع عليها وليس لنا تحفظ على بعض ناس في داخل الوطن وانما تحفظ من بعض الوسطاء في مجلس التعاون الخليجي لانهم ضالعين في مؤامرة يمولون ويتواصلون باستمرار مع المعارضة فدولة قطر هي الآن التي تقوم بتمويل الفوضى في اليمن وفي مصر وفي سوريا وفي كل الوطن العربي عندهم مال كثير وتعدادهم صغير ولايعرفوا التصرف به ولهم رغبة في ان يكونوا دولة عظماء في المنطقة من خلال قناة الجزيرة.

وتابع:فنحن قابلين بأعضاء مجلس التعاون كلهم عدا قطر مادام وهي ضالعة وعلى تواصل والمال اليوم يتدفق إلى اليمن لإثارة الفوضى والقلاقل وإراقة الدم في اليمن مستغلة هذا الظرف السياسي استغلالا سيئا.. فنحن نأسف لضلوعها في مؤامرة ليس في اليمن فحسب ولكن في الوطن العربي كله .

وأكد رئيس الجمهورية انه ليس لديه تحفظ على نقل السلطة وقال: بالنسبة لنقل السلطة كما ورد في المبادرة لا يوجد لدينا أي تحفظ.. وبالنسبة لمستقبلنا السياسي فأنا سابقي رئيسا لحزب المؤتمر الشعبي العام حتي يعقد اجتماعه ويختار قيادة جديدة .. وسأحتفظ بالعمل السياسي داخل الحزب .

وتابع الرئيس في مقابلة مع قناة روسيا اليوم : فالسلطة تعتبر بالنسبة لي موضوع منتهي ..لا مرشحا ولا مورثا ولا شيئا من هذا القبيل ..لكن سأبقى رئيسا للحزب لأني من كونه في 82م ولا يمكن ان اتركه الا بعد انتخاب قيادة جديدة .

نص المقابلة

القناة: بداية أود اسئلكم عن تقييمكم لأسباب الأزمة الحادثة في اليمن في الوقت الحالي ماهي الأسباب الحقيقة الخفية خلف كواليس هذه الأزمة ؟

الرئيس : الأزمة ليست حديثة العهد ..إنما هي منذ 2006م عندما جرت الانتخابات الرئاسية التنافسية بين المؤتمر الشعبي العام وحلفاءه وأحزاب اللقاء المشترك.. ورغم انها كانت انتخابات نزيهة وتحت رقابة دولية ومشهود لها بالنزاهة.. إلا أنهم لم يقبلوا بالديمقراطية ولا بالنتائج.. وإنما قبلوا بها على مضض واتجهوا بعدها إلى تصعيد الاحتجاجات والاعتراضات والمسيرات والاعتصامات من وقت مبكر .

لكن الأحداث الأخيرة خاصة بعدما شهدته تونس ومصر.. ظهروا من خلال القنوات الفضائية وبالذات قناة الجزيرة يقلدوا ماحدث في تونس وماحدث في مصر وماحدث في البحرين وماحدث في أكثر من مكان.

هم قلدوا ماحدث تحت مسمى الفوضى الخلاقة وهي ثقافة ما يسمي بأحزاب اللقاء المشترك بحيث تصاعدت الاعتصامات كل يوم والتقطعات في الطرقات وإعاقة وصول مادة الغاز والنفط من حقول مأرب وكذا تفجير أنابيب النفط في مأرب.. وهم يعتقدون بان تصعيد الأزمة سيكون في صالحهم نتيجة انقطاع الغاز.. ولكن بالعكس المواطن احتج على تصرفاتهم الغوغائية والفوضوية واعتبر من يقومون بها قطاع طرق وخارجين عن النظام والقانون.. وهؤلاء هم الآن معتصمين في ساحة التغرير وليس ساحة التغيير ساحة التغرير بالبسطاء من الناس .

ولو شاهدت أخر مشهد يوم أمس عندما هاجموا احد المخيمات في الإستاد الرياضي للمؤيدين للشرعية للاحظت العبث الكبير الذي أدى إلى جرح حوالي ثلاثمائة جريح وحوالي خمسة قتلى من المؤيدين للشرعية الدستورية .

وكان توجههم في حقيقة الأمر هو اقتحام للمخيم وأيضاً لمحطة التلفزيون فتصدى لهم الجمهور المؤيد للشرعية والذي يمثل السواد الأعظم .

فهم في حالة هستيرية و فوضي غير قابلين بالحوار غير قابلين وبالوساطات سواء كانت وساطات محلية من شخصيات اجتماعية ومشايخ وقبائل وسياسيين أو من وساطات بعثات دبلوماسية مثل الاتحاد الأوروبي والسفير الأمريكي بالذات فهم يسعون إلى إنهاء الشرعية الدستورية التي هي في الأساس إلى 2013م.. وكانوا قد طلبوا أن تكون إلى 2011م قبلنا بها من اجل إنهاء هذه الفوضى وإنهاء هذا التمرد وإنهاء هذا الاعتصامات التي شلت حركة التنمية وأقلقت المواطن.. ولكنهم رفضوها رغم أنهم قدموا هذه المبادرة وحطوا رأسهم برأس النظام ..والآن هناك وساطة خليجية وساطة خليجية تدعو إلى حكومة وفاق وطني وان تشكل من المعارضة والمؤتمر وحلفاءه ونحن قبلنا بهذه الوساطة عسى أن تعمل انفراج لكنهم ضد الوساطة واشترطوا شروط تعجيزيه رغم أنهم أعلنوا قبولهم بها وهم في حقيقة الأمر يضعوا شروط تعجيزيه ومنها قبولهم بالوساطة لكن دون إنهاء الاعتصامات أو الأسباب السياسية والأمنية .

لأنه في أسباب سياسية وأسباب أمنية لازم تنهي الاعتصامات ومنها ضرورة تسليم الجناة إلى القضاء و إنهاء حالة التمرد التي حصلت في بعض وحدات الجيش على أن يسلموا أنفسهم ويخرجوا خارج البلاد من العسكريين والمدنيين المحرضين وبدون أن نذكر أسماءهم فهم معروفين و يريدون أن يأخذوا من هذه المبادرة الخليجية ما يريدون ويرفضون ما لا يريدوه.

في حين أنها منظومة متكاملة لازم تنفذ بأكملها وبحسب بنودها وأولوياتها فلا يجوز أن تنتقل من بند إلى بند أو من فقرة إلى فقرة أو من رقم إلى رقم .. ونحن رحبنا بها ومستعدين للتوقيع عليها وليس لنا تحفظ على بعض ناس في داخل الوطن وإنما تحفظ من بعض الوسطاء في مجلس التعاون الخليجي لأنهم ضالعين في مؤامرة يمولون ويتواصلون باستمرار مع المعارضة فدولة قطر هي الآن التي تقوم بتمويل الفوضى في اليمن وفي مصر وفي سوريا وفي كل الوطن العربي عندهم مال كثير وتعدادهم صغير ولا يعرفوا التصرف به ولهم رغبة في أن يكونوا دولة عظماء في المنطقة من خلال قناة الجزيرة ولعلك تابعت استقالة عدد من المذيعين أو العاملين في قناة الجزيرة نتيجة ذلك لأنها أصبحت قناة غير مهنية وغير مسئولة وتدار بإدارة استفزازية للوطن العربي كله حتى بعض الدول الأوروبية لديها أجندة خاصة بها فنأسف لهذا التصرف والتهور والضلوع في هذه المؤامرة..نحن نعتبرها مؤامرة وسنتحفظ على التوقيع على المبادرة في حال حضور ممثل قطر في الاجتماع مع وزراء خارجية مجلس التعاون ..فنحن قابلين بأعضاء مجلس التعاون كلهم عدا قطر مادام وهي ضالعة وعلى تواصل والمال اليوم يتدفق إلى اليمن لإثارة الفوضى والقلاقل وإراقة الدم في اليمن مستغلة هذا الظرف السياسي استغلالا سيئا.. فنحن نأسف لضلوعها في مؤامرة ليس في اليمن فحسب ولكن في الوطن العربي كله .

وان شاء الله إذا توفقنا يوم الاثنين وحكمت المعارضة العقل والمنطق وانصاعوا إلى كلمة الحق فنحن نرحب بالحوار ونرحب بالوساطة.

القناة: ترى المعارضة اليمنية بأنكم تتحدثون تارة عن قبولكم للمبادرة الخليجية وتارة تتحدثون عن الشرعية الدستورية والتنحي عن السلطة في 2013 فهل تربطون تنحيكم بتحقيق التوافق على المبادرة الخليجية أم أن هناك احتمالات وآليات أخرى للقيام بهذه العملية؟

الرئيس: نحن نعتبر قبولنا بالمبادرة جزء من القبول بالاعتراف بأننا قبلنا بهذه المبادرة من اجل عدم إراقة الدم اليمني ومن اجل عودة الأوضاع السياسية والاقتصادية إلى الوضع الطبيعي ..فنحن قبلنا بها رغم أنها في حقيقة الأمر عملية انقلابية على الدستور ..ولكن إذا نفذت بنودها كما هي فنحن نرحب بها وإذا هناك انتقائية فهي ستكون مرفوضة باعتبارها منظومة متكاملة فسيكون من الصعب التنفيذ في حال الانتقاء ..ونؤكد قبولنا لكل بنودها وسنوقع عليها ونتمنى من الأخوة وزراء خارجية مجلس التعاون أن يضعوا آلية لتنفيذ هذه الاتفاقية .

القناة: فخامة الرئيس ماهو التوقيت المناسب لنقل السلطة حسب رأيكم وماهي رؤيتكم لمستقبلكم السياسي في حالة التنحي؟

الرئيس: بالنسبة لنقل السلطة كما ورد في المبادرة لا يوجد لدينا أي تحفظ.. وبالنسبة لمستقبلنا السياسي فأنا سابقي رئيسا لحزب المؤتمر الشعبي العام حتى يعقد اجتماعه ويختار قيادة جديدة .. وسأحتفظ بالعمل السياسي داخل الحزب .

القناة: هل ستدخلون مرة أخرى إلى الحقل سياسي ..إلى السلطة ؟

الرئيس: لا فالسلطة تعتبر بالنسبة لي موضوع منتهي ..لا مرشحا ولا مورثا ولا شيئا من هذا القبيل ..لكن سأبقى رئيساً للحزب لأني من كونه في 82م ولا يمكن أن اتركه إلا بعد انتخاب قيادة جديدة .

القناة :اتهمتكم المعارضة بقمع الاحتجاجات واستخدام القوة المفرطة فماهو ردكم على هذا الاتهام؟

الرئيس : هذا غير صحيح هم الذين يقومون بمهاجمة المخيمات والمعسكرات التابعة للشرعية الدستورية ويعبثون مثلما عبثوا أمس ..وتسببوا بأكثر من خمسة قتلى وثلاثمائة جريح ..فالأمن ليس عنده أي تعليمات من السلطة وقرار السلطة من مجلس الدفاع الوطني الذي يقضي بعدم استخدام القوة على الإطلاق ..فهم الذين يستخدمون القوة ويستخدمون السلاح .

القناة : كيف تقيمون مواقف القوى الإقليمية والدولية في هذه الأزمة وموقف الدول الكبرى والمنظمات الدولية .؟

الرئيس : أولاً اشكر روسيا على موقفها في مجلس الأمن فهو موقف ايجابي وبالنسبة للدول الإقليمية وبعض الدول الغربية تعمل على جس النبض مع القوى السياسية لمعرفة من سيكون البديل وكأن الأمور مسلمة أن المعارضة هي التي ستستلم السلطة..فالمعارضة لن تستلم السلطة لان هناك في شراكة حقيقية وحضور فاعل وصاحب الأغلبية هو المؤتمر الشعبي العام.. وهم رافضين الانتخابات الرئاسية والانتخابات البرلمانية لأنهم يعرفون انه ليس لهم حضور ..وقد دعوناهم لإجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية تنافسية ..لكنهم رافضين الانتخابات ..وما يسعون إليه عملية انقلابية في حقيقة الأمر..وتسليمنا لهذه المبادرات والتخلي عن إكمال الفترة الدستورية حتى 2013م ..إنما هو لتجنب إراقة ..بالرغم أنها في حقيقة الأمر انقلاب على الدستور تماماً ..و بعض الدول الإقليمية والغربية راكبه موجة مايحدث في الشرق الأوسط الجديد لان هناك ترتيبات لشرق أوسط جديد ..بدأت ملامحه من خلال ما نشهده من فوضي خلاقة في كل مكان هذا ماحدث فحتى الآن لم ترتب الأوضاع في مصر و في تونس ..فما يجري في كثير من الدول فوضى ولها أجندة وأتصورها مؤامرة على المنطقة وبعض القوى السياسية مقلدين حقدا وانتقاما بهدف الوصول إلى السلطة بأي ثمن لأنهم يعتبرون السلطة أنها مغنم وليس مغرم .

القناة: وجهت بعض الجهات اتهامات للسلطات اليمنية بالتضييق على عمل الصحفيين سواء المعارضة أو الأجانب فما هو رأيكم في هذا الموضوع وكيف اثر سلاح الإعلام على مجريات الأمور في البلاد؟

الرئيس: أنت موجود الآن في اليمن.. من أين المضايقة وأنت الآن بثلاث قنوات روسية ..فقط هي الوحيدة قناة الجزيرة التي أغلقنا مكاتبها لأنها تكذب تماماً وتزيف الحقائق وتبث صور قديمة من الأرشيف عن أحداث اليوم وهي غير مهنية للأسف الشديد ونحن كنا نحترمها ونسهل لها كل شيء ولكن طلعت قناة كذابة ومن ورائها كذاب والقائمين عليها كذابين يزيفون الحقائق ..ومن يتحمل مسؤولية إراقة الدم في الشارع اليمني هي قناة الجزيرة التي تثير الفتن في اليمن وفي الوطن العربي.

القناة: هناك انقسامات في المجتمع اليمني يصعب من خلالها معرفة لمن تؤول الأغلبية في البلاد ولعل خير مثال في ذلك هو موقف اللواء علي محسن الأحمر المقرب منكم سابقا فكيف تصفون موقف علي محسن الأحمر وألا تشكل هذه الانشقاقات خطرا على مستقبل اليمن ووحدة أراضيه ؟

الرئيس: هو يعني هرب إلى الأمام ..هو هرب عندما الاعتصامات بجوار مؤخرة الفرقة في حي الجامعة ..فتأثر بالخطابات والأناشيد والوعظ الديني والرقص والهرج والمرج التي كان يسمعها بالمايكرفون فهو اعتقد بان النظام سيرحل.. فهرب وانضم كما يقول لثورة الشباب كي ينجو بجلده لأنه هو جزء لا يتجزء من النظام ومحسوب على النظام فهو هرب بجلده إلى الأمام .

القناة: فخامة الرئيس يعني هناك بعض الاتهامات من قبل المعارضة خاصة فيما يخص موقفكم من النساء وذلك بسبب تصريحاتكم التي اتهمت بعض النساء اليمنيات لمخالفة العادات والتقاليد اليمنية فما هو ردكم .؟

الرئيس: هذا ليس اتهام للمرأة اليمنية فالمرأة اليمنية هي أختي وأمي وابنتي واحتجاجنا هو على ما يسمي بالإخوان المسلمين الذين كانوا يطالبون بالفصل في المدارس بين البنين والبنات فكان خطابي هو كيف أجزتم لأنفسكم هذا وانتم كنتم تطلبون منا الفصل ..فلن نتهم المرأة اليمنية وإنما اتهمنا التقلب أو الخطاب السياسي لما يسمي بحزب الإصلاح الذي كان يدعو للفصل بين البنين والبنات والآن كيف يسمح أن يجيز لنفسه ما حرمه على الآخرين ..ونؤكد بأننا لم نتهم المرأة اليمنية على الإطلاق فالمرأة اليمنية أشرف وأنظف من أن يقال عنها أي شيء .. فهم استغلوها ووظفوها استغلالاً سيئاً ..وادعوا أننا نتهم المرأة اليمنية ..في حين إننا اتهمنا الخطاب السياسي لما يسمى بحركة الإخوان المسلمين بين قوسين الإصلاح .

القناة: بما إننا نمثل وسائل الإعلام الروسية فما هو تقيمكم للعلاقات بين روسيا واليمن والمستقبل الذي ينتظرها سواء في ظل قيادتكم أم في ظل الحكومات القادمة.؟

الرئيس: العلاقات اليمنية الروسية علاقات قديمة وتاريخية وقائمة على مصالح وعلى صداقة وعلى اتفاقيات فهي لن تهتز ولن تتأثر على الإطلاق واكبر دليل على ذلك ..الموقف الروسي في مجلس الأمن وأنا اثني عليه ثناءً كبيرا..واعتبره موقف ايجابي ورائع وحظي باحترام الشعب اليمني كله .

القناة: ختاما كلمة توجهونها لقوى المعارضة سواء أحزاب اللقاء المشترك أو حركة الشباب.؟

الرئيس : أولاً الشباب واضح هذه كلمة شباب ليس هناك حاجة أسمها شباب هم أحزاب اللقاء المشترك يركبون ما يسمى بكلمة الشباب بينما هم في الأساس شباب لأحزاب اللقاء المشترك ..أما الشباب فهم معنا ..حركة الشباب معنا سواء الموجودة داخل المخيمات أو خارج المخيمات ..وما هو موجود هي حركة المعارضة الذي يسمي اللقاء المشترك ..وأنا أوجه للمعارضة آخر كلمة .. عودوا إلى الحوار للتفاهم ..تعالوا لنتصالح ونتصارح ونتفاهم على كلمة سواء ونضع مصلحة اليمن فوق كل المصالح الحزبية والسياسية الضيقة.

نتفاهم على كلمة سواء عبر الحوار وعبر الصراحة والوضوح.. أما أن تدفعوا بالناس إلى المحارق وانتم مختبئين في بيوتكم فهذا لايجوز شرعا ..فالقيادات الحزبية في اللقاء المشترك كلهم محصنين في بيوتهم لا يخرجون منها على الإطلاق .. حتى الضابط على محسن لا يستطيع أن يخرج من غرفة النوم في المعسكر ولا يستطيع الذهاب إلى بيته لتناول الطعام ..هو خائف من الشارع.. وآخر كلمة أوجهها للمعارضة ..تعالوا نتحاور ونتفاهم من أجل مصلحة اليمن التي هي فوق كل شيء.

القناة : فخامة الرئيس" علي عبدلله صالح " رئيس الجمهورية اليمنية نشكرك جزيل الشكر على إتاحة الفرصة لنا في هذه الأوقات العصيبة، واستقبالنا والإجابة على كافة أسئلتنا.نسأل الله أن يحفظ شعب اليمن ويحفظ جمهورية اليمن ويجنبها شر الفتن.

الرئيس :شكرا لقناة روسيا اليوم.









أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "حوار"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021