الجمعة, 01-مارس-2024 الساعة: 08:01 م - آخر تحديث: 07:00 م (00: 04) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المتوكل.. المناضل الإنسان
بقلم/ صادق بن أمين أبوراس رئيس المؤتمر الشعبي العام
آرون بوشنل أثبت موقفاً إنسانياً من أمام سفارة الكيان في واشنطن
أ.د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
قراءة متآنية في مقابلة بن حبتور.. مع قناة اليمن اليوم
محمد عبدالمجيد الجوهري
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
«الأحمر» بحر للعرب لا بحيرة لليهود
توفيق عثمان الشرعبي
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
تطلعات‮ ‬تنظيمية‮ ‬للعام ‮‬2024م
إياد فاضل
عن هدف القضاء على حماس
يحيى علي نوري
14 ‬أكتوبر.. ‬الثورة ‬التي ‬عبـّرت ‬عن ‬إرادة ‬يمنية ‬جامعة ‬
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮*
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
قضايا وآراء
المؤتمر نت - من مراسم تشييع شهيد اليمن عبدالعزيز عبدالغني

سند محمد -
رحل عبد الغني .. خنجر الغدر مغروز في خاصرة الوطن
استشهد عبد العزيز عبد الغني رجل الدولة اليمنية منذ ولادتها الثورية ، رحل ضحية عمل إجرامي غادر استهدف الدولة اليمنية الحديثة بمفاهيمها الثورية الحداثية التي ظل الشهيد يناضل لأجلها جل عمره ، عمره الذي اختزلت سنينه مراحل الوطن بمعانيها ومفاهيمها وافعالها ..
استشهد عبد الغني .. ذلك الرجل الذي يشهد له اقرانه واعدائه على السواء .. هذا ان كان للشهيد من اعداء .. فالكل متفق على دماثة خلقه وحلمه وصدقه ووفاءه وطيبته اللامتناهية كشخص ، ويحتفظ له في الذاكرة الوطنية بمآثر عظيمة تفرد بها عن غيره من نضال وبناء ودور اكبر في تاسيس دعائم الدولة اليمنية من مؤسسات وأنظمه وقوانين ومفاهيم ، الرجل الذي اتفقنا جميعا حوله قبل ان يسقط شهيدا بأن هناك حقيقة مفادها ان المناضل عبد العزيز عبد الغني ، الرجل ذو الملامح والطباع الهادئة والرزينة المكتسية بالتواضع الجم يختزل الوطن بآماله وهمومه ، بتاريخه الحديث المترامي بين مواسم القحط والشدة .. ومواسم الخير والنماء.

استشهد عبد الغني ، لكم ان تنظروا وتتأملوا في حجم المأساة ، حجم الجرم ، تمادي الخطيئة الجاثمة على صدر الوطن الغالي ، وبروزها مؤخرا في ابشع صورة تجسدت في جريمة جامع النهدين ، حين سحقت الفضيلة في زمان حرام ومكان محرم ، بتجاوز مفجع للشرائع والاعراف والقيم ، كل ذلك حدث تحت سياط أفكار وافعال ونوايا رؤوس وجماجم الرذيلة ، بكل ما تحويه هذه الكلمة من مفاهيم الشر الذي يخوض مع الخير معركة ازلية في هذا الكون ..
استشهد عبد الغني ، لكم ان تقرأوا اليوم السخط الإلهي الذي اراد الله ان يبلغنا به بمشاهد واضحة لا لبس فيها او جدل ، فالجريمة النكراء التي سكبت الدم على المحارب والمعابد قد استهدفت الوطن والقيم واستقصدت النيل من كل ما يمكن الاتفاق عليه تحت منضومته ، وكان استشهاد عبد الغني بكل ما احتواه من مآثر وصفات ..
الوطن مصاب بخنجر في الخاصرة .. لا يزال نزيفه طالما ضل خنجر الغدر مغروزا فيه .. ولا يزال نواحه طالما ضلت الخطيئة تمعن في التمادي والاستباحة لكل ما هو جميل فيه .. لن يلتئم جرحه او يكف انينه واداة الاجرام لا تزال تعبث .. ولن يرق له جفن الا و عدالة الله قد اخذت مجراها في كل مجرم ، انتصارا للوطن والفضيلة بمفهومها الشامل.
جرحنا في المصاب الجلل كبير ، وعزانا في شهيد الوطن وكل الشهداء الذين سقطوا ان ارادة الله تتجلى في ارادة الشعوب ، والشعب اليمني العظيم اليوم .. المفجوع تحت صدمة الفعل الاجرامي .. قد استنكر وادان وتبرأ من مشاريع القوى الاجرامية واعلن رفضه لها وانتصاره للحقيقة التي لا يمكن ان تفلح مناخل الزيف والخديعة والخطيئة ان تحجبها ..
مواساتنا للوطن بشهيد الوطن .. بان نقسم جميعا .. ان يحيا الوطن ..
" رئيس تحرير موقع حشد نت "








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "قضايا وآراء"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024