الأحد, 21-يوليو-2024 الساعة: 08:45 م - آخر تحديث: 08:31 م (31: 05) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
ارتفعت بنسبة (70%).. الأمم المتحدة تحذر من تزايد نزوح الصوماليين إلى اليمن



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من أخبار


عناوين أخرى متفرقة


ارتفعت بنسبة (70%).. الأمم المتحدة تحذر من تزايد نزوح الصوماليين إلى اليمن

الثلاثاء, 28-يوليو-2009
المؤتمرنت - قالت المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين يوم الثلاثاء إن آلاف الصوماليين مستعدون للمخاطرة بحياتهم مقابل تهريبهم إلى اليمن وهو بوابة للشرق الأوسط وبلد يتعرض لضغط متزايد بسبب تدفق الصوماليين عليه.

وقال رون ريدموند وهو متحدث باسم المفوضية إن خليج عدن كان الملاذ الأخير لكثيرين من بين 232 ألف شخص فروا من القتال بين ميليشيات إسلامية وقوى حكومية في مقديشو.

وتكدس نحو 12 ألفا في ملجأ مؤقت في مدينة بوصاصو بشمال الصومال ويعتزمون دفع أموال إلى المهربين نظير نقلهم على متن قوارب متهالكة إلى اليمن عندما تكون أحوال البحر أفضل في سبتمبر أيلول.

وحذر ريدموند من أن كثيرين ممن يذهبون في هذه الرحلة لا ينجون منها.

وتقول أرقام المفوضية إن قرابة 300 من المهاجرين إما لقوا حتفهم أو فقدوا منذ مطلع العام وذلك بعدما أجبروا على ترك القوارب بعيدا عن الشاطيء بينما غرق أكثر من ألف شخص أثناء المحاولة العام الماضي.

ونقلت وكالة رويترز عن ريدموند في مؤتمر صحفي مقتضب بجنيف "من الواضح أن الكيل قد طفح بهؤلاء الأشخاص. لا يرون أي مستقبل في الصومال وكثيرون منهم يائسون لدرجة أنهم مستعدون للمخاطرة بحياتهم وحياة عائلاتهم مقابل الهرب."

وتعمل المفوضية وشركاؤها في مجال المساعدات على "إقناع الناس بالابتعاد عن القوارب الخطيرة جدا لهؤلاء المهربين" وتزويد من يصلون إلى اليمن بالغذاء والمساعدات الطبية للتخفيف على الحكومة اليمنية المضيفة والفقيرة التي تكافح لمحاربة هجمات القاعدة واضطرابات قبلية.
ويعتبر اليمن كل الصوماليين لاجئين "بشكل تلقائي" أي أنهم يحصلون بصورة آلية على حق البقاء لكن العديد ممن يعبرون خليج عدن ينتقلون إلى السعودية وسلطنة عمان جارتي اليمن بحثا عن العمل.

وقال ريدموند "تمارس ظاهرة التهريب ضغطا متزايدا على الموارد المحدودة في اليمن وتضع المزيد من التحديات أمام جهود الحكومة للوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي مع الحاجة لحماية البلاد من الدخول غير الشرعي إليها."

وذكرت المفوضية أنه في عام 2008، "وصل ما يزيد عن 50 ألف نازح صومالي إلى شواطئ اليمن، أي بزيادة 70 في المائة عن سنة 2007، واستمر هذا الاتجاه خلال الشهور الستة الأوائل من عام 2009، حيث نزح 30 ألف صومالي إلى اليمن، وهو نفس عددهم في عام 2007 بكامله."

وبيّنت المفوضية "أن الرحلة البحرية إلى اليمن خطرة، إذ غرق ما يزيد عن ألف نازح صومالي أثناء محاولتهم العبور، وذلك إما بسبب رمي النازحين من على القوارب نظرا لثقلها أو عن طريق إجبارهم على مغادرة قوارب التهريب وهي لا تزال على مسافة بعيدة عن الشواطئ اليمنية."

وتأتي تحذيرات مفوضية اللاجئين من تزايد تدفق اللاجئين الصوماليين إلى اليمن بعد يومين من تجديد اليمن التعبير عن قلقها من تزايد تدفق اللاجئين إلى سواحلها نتيجة تدهور الأوضاع الأمنية في الصومال.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024