الثلاثاء, 19-أكتوبر-2021 الساعة: 05:44 م - آخر تحديث: 05:28 م (28: 02) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
دروس‮ ‬الماضي‮ ‬واستحقاقات‮ ‬الآتي‮ ‬
بقلم‮/ صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬ابو‮ ‬راس‮ - رئيس المؤتمر الشعبي العام
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
"بانوراما" لمواجهة محاولات طمس جرائم العدوان
يحيى‮ ‬نوري
الاحتلال‮ ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم‮ .. ‬دروس‮ ‬وعِبَر‮ ‬
أ‮.‬د‮/ ‬عبدالعزيز‮ ‬صالح‮ ‬بن‮ ‬حبتور‮❊‬
وفي‮ ‬أكتوبر‮ .. ‬تتجدد‮ ‬الذكريات
د‮. ‬عبدالوهاب‮ ‬الروحاني
14 اكتوبر‮ .. ‬ثورة‮ ‬الاستقلال‮ ‬والوحدة
أحمد‮ ‬الزبيري‮ ‬
الأجيال والوعي بواحدية الثورة اليمنية
د. قاسم لبوزة*
سبتمبر.. صفحة بيضاء لا تُطوى
د. وهيبة فارع
26 سبتمبر.. ثورة وطنية متجددة
بقلم/ يحيى علي الراعي*
الثورة اليمنية أعداء الأمس.. تحالف العدوان اليوم
بقلم/ غازي أحمد على محسن ❊
اليوم‮ ‬المجيد‮ ‬في‮ ‬تاريخ‮ ‬الشعب‮ ‬
نبيل‮ ‬الحمادي‮❊ ‬
سبتمبر‮.. ‬التزام‮ ‬مؤتمري
نجيب‮ ‬شجاع‮ ‬الدين
لماذا يحتفل اليمنيون بأعياد الثورة اليمنية 26 سبتمبر و14 أكتوبر؟!
شوقي شاهر القباطي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
خطف صديقته وتركها تختنق في حقيبة
قضت محكمة في ولاية كونيتيكت الأميركية على شاب يبلغ من العمر 25 عاما، بالسجن مدة 30 سنة، بعد قتله صديقته السابقة بطريقة بشعة.

وحكم على خافيير دا سيلفا روخاس بالسجن مدة 30 عاما، لاختطافه صديقته السابقة فاليري رييس، وحشوها في حقيبة، وتركها تختنق على جانب طريق في ولاية كونيتيكت.

وكان خافيير قد تشاجر مع فاليري، وتصاعد الخلاف منتهيا بتعرض الفتاة لإصابة في الرأس وكدمات بالوجه.

وحسبما ذكرت صحيفة "ديلي ستار" البريطانية، قام خافيير بوضع الفتاة في حقيبة، بعدما وضع شريطا لاصقا على فمها، وربط يديها وساقيها بإحكام، ونقلها لمنطقة منعزلة، وتركها هناك لتموت مختنقة.

وتمكنت الشرطة من كشف هوية قاتل فاليري بعد العثور على جثتها، حيث كانت بعض الأنسجة تحت أظافرها، الأمر الذي أتاح معرفة منفذ الجريمة عبر تحليل الحمض النووي.

وتبيّن من تحقيقات الشرطة أن خافيير سرق من حساب فاليري المصرفي مبلغا من المال باستخدام بطاقة الصراف الآلي التي كانت بحوزته، بالإضافة إلى كمبيوتر وجهاز "آيباد".

وعقب الحكم، قال خافيير معتذرا من عائلة فاليري: "لا توجد كلمات يمكن أن تعبّر عن مدى شعوري بالصدمة بسبب الأفعال التي ارتكبتها. لن أغفر لنفسي لذلك. لا أستطيع أن أطلب منكم أن تسامحوني لأنني لا أستحق ذلك".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2021