الإثنين, 23-مايو-2022 الساعة: 06:03 ص - آخر تحديث: 01:29 ص (29: 10) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
السعودية تُعيِّن مجلساً رئاسياً لإدارة المناطق اليمنية الواقعة تحت احتلال دول العدوان
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
كان ولايزال رهان الشعب للملمة وطن يتشظى.. المؤتمر.. شوكة الميزان
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي
عام‮ ‬النصر‮ ‬والسلام
بقلم/ غازي أحمد علي*
الاستقلال‮ .. ‬بين‮ ‬الأمس‮ ‬واليوم
راسل‮ ‬القرشي‮ ‬
نوفمبر‮ ‬الاستقلال‮.. ‬استحقاق‮ ‬وطني‮ ‬جديد
بقلم‮ / ‬خالد‮ ‬الشريف‮ ❊‬
طريقهم‮ ‬طريقنا
أحمد‮ ‬عبادي‮ ‬المعكر‮❊‬
جورج قرداحي الحُر ولبنان الذي نعتزّ به
ا. د. عبد العزيز صالح بن حبتور
استلهام‮ ‬مآثر‮ ‬الثورة
توفيق‮ ‬عثمان‮ ‬الشرعبي
فنون ومنوعات
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
كشفت خيانته.. بريطانية تبدع في انتقامها
أبدعت شابة بريطانية في انتقامها من صديقها، الذي اكتشفت ذات ليلة أنه يخونها، فدخلت إلى حسابه في موقع "أمازون" واشترت أفلاما بقيمة نحو 700 دولار، وأمضت لياليها تشاهدها وتضحك.

كانت لورين ليلي وناثان سميث معا لأكثر من عامين، وذات يوم دفعها شعور داخلي للاعتقاد أنه يخونها، فقامت بتفتيش هاتفه وتأكدت أنه غير مخلص لها، وفقا لصحيفة "الميرور" البريطانية.

وعلى إثر ذلك، طردته من المنزل، وتخلصت من كل متعلقاته، ثم عانت لأيام من حزن شديد وبكاء مستمر لتدرك فجأة أنه لا يزال بإمكانها الدخول إلى حسابه الشخصي في موقع "أمازون" للتبضع، كما كانت تعمل ذلك قبل انفصالهما.

فقررت الشابة (29 عاما)، التي تعمل ممرضة، الانتقام من صديقها الخائن، فدخلت على حسابه في "أمازون برايم" واشترت بمبلغ 500 جنيه استرليني (نحو 700 دولار أميركي)، العديد من الأفلام ثم جلست في السرير تشاهدها وتضحك لشدة انتقامها.

وقالت لورين إنها "طريقة إبداعية للانتقام من شخص ما. لقد استمتعت بفعل ذلك. سأخبر أحفادي عن ذلك بالتأكيد. اعتقدت أنه صحيح، اشتريت العديد من الأفلام التي تحمل عناوين الخداع أو عدم الاحترام. اشتريت (الغشاش) و(المخادع) و(غير المستحق) و(الكذاب). كانت كلها أسماء أفلام بوليوود".

وأضافت: "كنت جالسة في الفراش أبكي وأضحك. انتهى بي الأمر بتجميع أفلام بقيمة 500 جنيه إسترليني، قبل أن يتنبه لذلك ويحذفني من حق الدخول لحسابه في أمازون".








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "فنون ومنوعات"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022