الإثنين, 08-أغسطس-2022 الساعة: 04:53 ص - آخر تحديث: 12:10 ص (10: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
أبو راس يكتب في ذكرى إعادة تحقيقها .. الوحدة وجود وانتصار
بقلم صادق بن امين ابوراس - رئيس الموتمر الشعبي العام
المؤتمر‮.. ‬مبادئ‮ ‬وقيم‮ ‬لا‮ ‬مهادنة‮ ‬فيها‮ ‬ولا‮ ‬تراجع‮ ‬عنها‮ ‬‬‬‬‬‬‬‬‬‬
راسل‮ ‬القرشي
4 عقود على رياح أغسطس وقيم الحوار المسئول
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لماذا الشيخ/ (صادق امين ابوراس)؟!
محمد اللوزي
قناة "اللاهوية"
د. عبدالخالق هادي طواف
لن ننجر الى مستنقع التفاهة
عبدالملك الفهيدي
هل تماهي قناة (الهوية) مع العدوان في الإساءة للمؤتمر وقياداته صدفة أم إتفاق ؟
حسين علي الخلقي
(الهوية) تقزم تضحيات الشهداء من اجل الزنم والانصار عليهم الاجابة على الاسئلة
علي البعداني
المؤتمر‮.. ‬الشجرة‮ ‬الوارفة
أحمد‮ ‬أحمد‮ ‬علي‮ ‬الجابر‮ ‬الاكهومي‮*
العسل اليمني..ضحية جشع المحطبين.. وانتكاسة في المردود الأقتصادي
عمار الأسودي
الوحدة‮.. ‬مسئولية‮ ‬المؤتمر‮ ‬والشعب‮ ‬
خالد عبدالوهاب الشريف*
في‮ ‬ذكرى‮ ‬الوحدة‮ ‬الـ(32) لنعالج‮ ‬الأخطاء‮ ‬بكل‮ ‬الصدق‮ ‬والمسئولية‮ ‬
فاطمة الخطري*
الوحدة .. والوحدويون
جلال علي الرويشان*
مجتمع مدني
المؤتمر نت - يضطر الناس في أيامنا هذه إلى الجلوس طويلاً، سواء في العمل أو في السيارة أو البيت، لكن دراسة حديثة كشفت أن قضاء الكثير من الوقت في الجلوس كل يوم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة المبكرة

المؤتمرنت -
الجلوس طويلاً يزيد من خطر الموت المبكر
يضطر الناس في أيامنا هذه إلى الجلوس طويلاً، سواء في العمل أو في السيارة أو البيت، لكن دراسة حديثة كشفت أن قضاء الكثير من الوقت في الجلوس كل يوم يمكن أن يؤدي إلى الوفاة المبكرة.

وأشارت الدراسة التي شارك فيها أكثر من 100 ألف فرد في 21 دولة، إلى أن الناس في الأجزاء الأفقر من العالم يعانون من آثار أسوأ من الأيام الطويلة التي يجلسون فيها في مكان واحد.

وبينما ارتبطت فترات الجلوس الطويلة بزيادة خطر الوفاة وأمراض القلب والأوعية الدموية في جميع السكان الذين تم فحصهم في الدراسة.

وحذرت الدراسة من أن الجلوس من 6 إلى 8 ساعات يوميا، سواء كان ذلك في العمل أو في السيارة أو أمام التلفاز ليلا قبل الذهاب إلى الفراش، يحمل مخاطر نسبية للإصابة بأمراض القلب والوفاة المبكرة بنحو 12 إلى 13 في المئة، بالمقارنة مع الأشخاص الذين يجلسون أقل من 4 ساعات في اليوم.

وفي حالة الجلوس لمدة 16 ساعة متواصلة أو أكثر، فإن المخاطر النسبية تتأرجح إلى نسبة مذهلة تصل إلى 20 في المئة، وفقا للدراسة المنشورة في مجلة "جاما كارديولوجي" العلمية.

وعند تقسيم البيانات إلى فئات اقتصادية مختلفة، فإن الجلوس لأكثر من 8 ساعات في اليوم في البلدان منخفضة الدخل، والبلدان ذات الدخل المتوسط ​​الأدنى، قد يؤدي إلى قفزة في الوفيات وأمراض القلب بنسبة تقل قليلا عن 30 في المئة.

من ناحية أخرى، تُظهر الدراسة الدولية الجديدة مدى انتشار مشكلة انخفاض النشاط البدني وراء الجلوس لفترات طويلة، لكن الأثر الأكثر خطورة هو الدور الذي يلعبه الفقر في تحديد التأثير النهائي لكل ساعة إضافية من الجلوس على الجسم.

وفي حين أن جميع أنواع الجلوس لا تتشابه مع بعضها، فقد وجد معدو الدراسة أدلة تدعم المزاعم بأن التمارين البدنية لها تأثير مخفف قوي على معدل الوفيات وانتشار أمراض القلب والأوعية الدموية.

ومن المثير للدهشة أن مؤلفي الدراسة وجدوا أن الجلوس وعدم النشاط يمثلان نسبة مئوية من الوفيات أقل بقليل من أضرار التدخين.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "مجتمع مدني"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022