الأربعاء, 07-ديسمبر-2022 الساعة: 12:55 ص - آخر تحديث: 12:45 ص (45: 09) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
الوهج‮ ‬السبتمبري‮ ‬الأكتوبري‮ ‬العظيم
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
صحيفة الميثاق المؤتمرية اليمانية.. في ذكرى تأسيسها الأربعين
أ. د. عبدالعزيز صالح بن حبتور
المؤتمر‮ ‬يحميه‮ ‬الملايين‮ ‬من‮ ‬أعضائه‮ ‬بالداخل
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري
لبوزة يكتب في عيد 14 اكتوبر.. ‮ ‬أكتوبر‮ ‬وضرورة‮ ‬تصحيح‮ ‬المواقف
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬قاسم‮ ‬لبوزة‮ ❊‬
ليس مجرد شعار ..بل ثورة
توفيق الشرعبي
المؤتمر‮.. ‬عقود‮ ‬من‮ ‬الإنجازات‮ ‬التنموية‮ ‬والسياسية‬‬‬‬‬
م‮. ‬هشام‮ ‬شرف‮ ‬عبدالله‮ ❊‬‬‬‬‬
سلام ومحبة
الشيخ‮ ‬أكرم‮ ‬علي‮ ‬الشعيري‮ ❊‬‬‬‬‬
ذكرى‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬والميثاق‮ ‬الوطني‬‬‬‬
هاشم‮ ‬سعد‮ ‬بن‮ ‬عايود‮ ‬السقطري‮ ❊
(الميثاق الوطني) المرجعية الحقيقية للخروج من الأزمات
الشيخ جابر عبدالله غالب الوهباني ❊
المؤتمر.. منطلق البناء والتنمية والديمقراطية
فاطمة الخطري*
ذكرى‮ ‬أربعة‮ ‬عقود‮ ‬على‮ ‬تأسيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام‮
علي‮ ‬ناصر‮ ‬محمد
بطاقة معايدة لليمن الموحد
د. عبدالخالق هادي طواف
ثقافة
المؤتمر نت -

المؤتمر نت - هشام شمسان -
(بنات الرياض) المزورة تكتسح مكتبات اليمن
في تجرؤ، واضح، وسطو مباشر على الحقوق المحفوظة للنشر، والطبع، نزلت إلى الأسواق اليمنية – مؤخراً - طبعة تجارية "مزورة" من رواية "بنات الرياض" وهي الرواية الأولى التي كتبتها رجاء الصانع، من المملكة العربية السعودية، وأثارت، وما تزال، جدلاً واسعاً في أوساط أدبية، وصحافية، وإعلامية عربية عدّة لما تشتمل عليه من اختراقات اجتماعية في الواقع السعودي.

الرواية التي نشرتها قبل عام (2005م) دار السَّاقي بلندن، يبدو أن نسخةً منها سحب عبر الإنترنت – لقيام البعض بنشرها عبر المنتدبات، ودون إذن من الكاتبة -تم تصويرها، وترتيبها في كتاب -بما في ذلك الغلاف – وإنزالها إلى الأسواق، والمكتبات اليمنية على أنها الأصل؛ بحيث يتراوح سعر النسخة الواحدة من (1.000 – 2500) ريال كحدِّ أدنى، وهو مبلغ كبير – كما نرى – بالمقارنة مع رداءة الطبعة، وتجليدها الذي سرعان ما يتهرأ بعد دقائق قليلة من التصفح، والقراءة، وتتفكك الأوراق، إذ أن من قام بهذا العمل لم يكن يهدف من وراء ذلك سوى الربح، والمتاجرة بحقوق غيره، مستغلاً شغف القراء – في اليمن – لمعرفة ما تحتويه الرواية المغضوب عليها في السعودية، والتي كتبتها فتاة صغيرة لا تتعدى العشرين من عمرها؛ ومستغلاً – في الوقت ذاته - عدم توفر نسخ أصلية من الرواية في المكتبات اليمنية، وما وصل منها لا يتعدى أصابع اليد، ونفذت في الأيام الأولى لوصولها.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "ثقافة"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2022