الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 08:04 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
في رحيل "الكريم" الأشموري



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


في رحيل "الكريم" الأشموري

الأربعاء, 15-أغسطس-2012
عبد السلام الفقيه - فجأة ، أخذ الغياب جسد الكريم عبد الكريم الاشموري على غفلة من شرودنا اليومي وانهماكنا في تفاصيل لا معنى لها ، إلا الى ما يجلب الخسارات والخيبات في هذا البلد المنكوب بصراعات طواحين الهواء في مضمار السياسة والسياسة غير السوية فقط

ومن منا لايعرف هذا الاشموري : الانسان والمبدع والكاتب والسياسي المختلف ايضا .

لقد غادرنا جسدا ، لكن روحه تبقى حية وعاطرة في قلوب وارواح محبيه وكل من تعرف اليه عن قرب .

يا الله ما اقسى ان يموت الاجمل في حياتنا ويختفي من يصنعون بارواحهم الجميلة ، ابدع واجمل لحظاتنا ، وما اشد حين نفتقد حضورهم ويذهبون الى الغياب .

والانسان الأستاذ الاشموري هو أحد هؤلاء الذين لم يبخلو في حياتهم ان يصنعو الجمال ويقدموا للناس ولبلاد ما يليق بوجودهم الانساني فيها ، فاللحظات الاخيرة ، وقبل ان ينطفئ قلبه كانت شاهدة على حضوره داخل معمل الخدمة الانسانية عبر الفن وترجمة هموم الناس بالالتحام فنيا بها .

لم يكمل الاشموري تصوير أدوار بطولته الفنية في مسلسل عيني عينك ، والذي نشاهده عبر فضائية اليمن خلال ايام هذا الشهر الكريم ، ولربما عانى الاشموري قبل ذلك دون ان يرى حاجة لاستجداء العون من جهة ما . او انه تم خذلانه كما سرت عادة الخذلان على كثير من سابقية من المبدعين في هذه البلاد وبطريقة تبدو على مظهر الاصرار عليها وكأنها ممنهجة وذات عناية .

إنه من المحزن جدا أن نرى عبارات الخسارة التي تملأ بيانات النعي الحكومية او حتى غير الحكومية إزاء رحيل الاستثنائيين في حياتنا وآخرهم الرائع الاشموري ، دون ان تتوقف هذه الجهة او تلك امام موقفها او واجبها تجاه هؤلاء وهم ما يزالون أحياء وبين ظهرانينا .

رحمك الله يا عبدالكريم ، أظنك كنت تود ان تقرأ ديباجات البيانات التي تهافتت على نعي رحيلك المفاجئ وبصمت قلبك ، وأخال لو أمكنك ذلك كنت ستطلق ضحكتك المجللة وتسخر بطريقتك الرائعة التي لا تجرح ولكنها تبكي وتضحك في آن واحد .
هشام ..شيماء..محمد..جبرالله مصابكم وألهم والدتكم الصبر ..إنا لله وإنا إليه راجعون

[email protected]
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024