الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 08:19 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
المؤتمريون يريدون إصلاح المؤتمر



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


المؤتمريون يريدون إصلاح المؤتمر

الإثنين, 27-أغسطس-2012
يحيى علي نوري - بات الحديث عن الإصلاحات التي يحتاجها المؤتمر الشعبي العام على مستوى مختلف جوانبه التنظيمية والهيكلية يأخذ نصيب الأسد من أحاديث المؤتمريين هذه الأيام ذات العلاقة بشؤون تنظيمهم وبالاستعدادات الجارية للاحتفاء بالذكرى الـ30 لقيام المؤتمر.
وهذا لاريب يعكس حالة من الوعي الكبير لدى الوسط المؤتمري وعظمة استشعاره لمسؤوليته التنظيمية والتي تحتم عليه الاسراع باتجاه تحقيق الاصلاحات الشاملة وفق أسس وقواعد علمية ومهنية بل أن العديد منهم ذهب الى المطالبة بأهمية تكريس ذكرى التأسيس لإجراء عملية التشخيص الكاملة للعملية التنظيمية للمؤتمر باعتبار ذلك يمثل خير تفاعل مع المؤتمر وخير اسلوب لتعزيز مسيرته في الحياة الحزبية.. معتبرين أن الاكتفاء بإحياء الذكرى الـ30 غير كافٍ ولا يلبي طموحات المؤتمريين التواقة الى تجاوز كل المشكلات والاعتوارات التي يعاني منها الأداء التنظيمي وتؤثر سلباً على مسيرة المؤتمر وبالتالي قدرته على مواجهة التحديات.
ولعلنا في صحيفة «الميثاق» ومن خلال تواصلنا مع العديد من القيادات في التكوينات القاعدية والقيادية العليا بشأن إحياء مناسبة التأسيس قد رصدنا الكثير من الانطباعات والآراء القيمة التي طالبتنا كإعلاميين بالمؤتمر الشعبي العام الى التفاعل الكبير مع مطلب الاصلاحات والتعاطي مع هذه القضية بدرجة عالية من الشفافية والوضوح والبعد عن الاساليب الشعارية وبما يجعلنا نقدم الصورة الكاملة لتطلعات المؤتمريين الراغبة بلا حدود في بلوغ إصلاحات هيكلية جذرية تمكن المؤتمر من امتلاك أساليب وطرق جديدة أكثر فاعلية في ترجمة مختلف خططه وبرامجه.
وبالفعل وجدنا أنفسنا كصحفيين معنيين بالوقوف أمام هذا الحدث المؤتمري وأن نرصد بدقة متناهية نبض الوسط المؤتمري إزاء قضية استراتيجية بالنسبة له يتوقف عليها حاضر ومستقبل تنظيمهم.. وكان لنا أن جمعنا العديد من الآراء والتصورات من خلال العديد من المقابلات والاستطلاعات وكذا الاستكتابات التي حملت في ثناياها رؤى عميقة عكست جميعها حالة مؤتمرية نادرة بإمكاننا أن نصفها بالصحوة المستشعرة لحساسية المرحلة وعظمة التحديات التي يواجهها الوطن والمؤتمر على حد سواء، نتيجة للتداعيات الخطيرة التي أفرزتها الأزمة الراهنة.
ولعل ما يجدر الاشارة اليه هنا أن الحديث عن الاصلاحات والحرص على استمرار المؤتمر بقوة وعنفوان مهني لم تعد تطلعات مقتصرة على الوسط المؤتمري بل نجد أن ذلك بات تعبر عنه أيضاً أوساط في أحزاب المعارضة وقوى خيرة نجدها تعبر عن تمنياتها الصادقة للمؤتمر الشعبي العام بالمزيد من الحيوية والفاعلية وتعلل ذلك صراحة الى عظمة الوسطية والاعتدال التي كان ولايزال المؤتمر يلتزم بها في توجهاته وتفاعله مع مختلف قضايا الشأن الوطني.
وتعرب هذه القيادات عن تخوفها الشديد لأفول نجم المؤتمر لأن مثل هذا الأفول لن يكون الا في صالح القوى المتشددة والمتطرفة التي تواصل هذه الايام جهودها في سبيل الانقضاض على السلطة وهو ما يبشر بتشكيل صورة قاتمة وسوداوية للحاضر والمستقبل اليمني.
وإزاء كل ما تقدم فإن المؤتمريين يطالبون قيادتهم السياسية والتنظيمية بالاسراع في تحقيق الاصلاحات وتكريس كل المهام في سبيل الإعداد المبكر للمؤتمر العام الثامن والذي سيمثل انعقاده في الفترة القادمة بمثابة المحطة الجديدة التي يلج المؤتمر من خلالها عهداً وفتحاً جديدين مفعمين- إن شاء الله- بالقوة والفاعلية والحيوية.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024