الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 08:25 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
المؤتمر وقوة الإرادة الشعبية



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


المؤتمر وقوة الإرادة الشعبية

الأربعاء, 29-أغسطس-2012
د.علي مطهر العثربي - لم تكن فكرة قيام المؤتمر الشعبي العام إرادة سياسية تراود النخب السياسية فحسب، بل كانت إرادة شعبية جمعت شعث الشعب ووحدت رؤاه وعززت تماسكه، وفتحت الباب أمام الشعب نحو تحقيق الرضا والقبول أساس الشرعية السياسية التي يجد الشعب نفسه فيها مالك السلطة وممارس لها في ذات الوقت.
إن تأسيس المؤتمر الشعبي العام في 24 اغسطس 1982م الانطلاقة الشعبية التي مكنت الشعب من المشاركة السياسية الفاعلة وأعادت له حقه الطبيعي في امتلاك السلطة وممارستها وأخرجته من باب الضيق والكتمان الى باب الحرية والانفتاح على التعددية السياسية العلنية في إطار التنظيم الجبهوي العريض الجامع لكل الاتجاهات السياسية المانع لكل الاختلافات الفكرية الموحد للجهود والقدرات الوطنية المعزز لمفهوم الديمقراطية الشوروية.
إن مراحل تأسيس المؤتمر الشعبي التي بدأت بتشكيل لجنة الحوار الوطني التي ظمت مختلف أنواع الطيف السياسي في البلاد ثم إعداد صيغة الميثاق الوطني في صورته النهائية وانعقاد المؤتمر العام الاول في 24 اغسطس 1982م قد أعطت بعداً حضارياً جديداً في تاريخ الفكر السياسي اليمني صاحب الجذور التاريخية العريقة، لأن الميثاق الوطني قد عبر عن وحدة الفكر والرؤى الوطنية الجامعة والمانعة التي تجسد الوحدة الوطنية وإذابة جليد التباعد والتنافر وعزز جسور التواصل وقوة أواصر الأخوة والوفاء للدين والوطن.
إن الميثاق الوطني الدليل النظري للمؤتمر الشعبي العام كان الانطلاقة العملية الاولى لتجسيد أهداف الثورة اليمنية سبتمبر واكتوبر، بل استطيع القول بأنه الترجمة العملية لفكر الثورة السبتمبرية والاكتوبرية التي انتزعت حق الشعب المغتصب واستردت حريته المنهوبة، ولأن الميثاق الوطني إرادة شعب فقد كان المؤتمر الشعبي العام الأداة العملية التي ترجمت أهدافه ومبادئه على أرض الواقع العملي.
إن إحياء الذكرى السنوية لقيام المؤتمر الشعبي العام تقليد أرساه اليمنيون في حياتهم السياسية من أجل تجديد روح الفكر الميثاقي المعبر عن الإرادة الكلية للشعب، ولذلك ينبغي أن يكون الاحتفاء بهذه الذكرى احتفاء بالمؤسسين الأوائل الذين يأتي في مقدمتهم الزعيم التاريخي الفذ علي عبدالله صالح رئيس المؤتمر الشعبي العام الذي أخرج فكرة الميثاق الوطني وأداته التنفيذية المؤتمر الشعبي العام الى حيز الوجود.
إن تكريم أولئك الأوائل الافذاذ واحدة من علامات التجدد المستمر التي يتمتع بها المؤتمر الشعبي العام التي تجدد قوة التمسك بهذا التنظيم الشعبي الرائد المترجم الحقيقي للإرادة الشعبية والمعزز الفعلي لوحدة الفكر والإرادة الذي خلق الرضا والقبول الشعبي وجسد الامن والاستقرار ومكن اليمن من الانطلاق نحو المستقبل بإذن الله.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024