الأحد, 23-يونيو-2024 الساعة: 02:10 ص - آخر تحديث: 10:53 م (53: 07) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
روؤية الاحزاب مازالت غائبة..!!!!



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


روؤية الاحزاب مازالت غائبة..!!!!

الإثنين, 25-مارس-2013
يحيى علي نوري - حتى اللحظة مازالت الاحزاب والتنظيمات السياسية المتحاورة ..تحلاص على عدم الاعلان عن رؤيتها الكاملة ازاء مجمل القضايا المطروحة امام الحوار ..ومنها بالاخص القضية الجنوبية ..الامر الذي يجعل من الصعوبة بمكان فراءة المشهد الحواري الراهن ..وماسيتمخض عنة من تحالفات واصطفافات جديدة على ضوؤ مواقف الاحزاب من مجمل القضايا المطروحة
وهنا نتسائل عن مااذا كان عدم الاعلان هذاء يعد اجراء تكتيكي بيسن هذة الاحزاب وبمعنى ادق محاولة استكشافية لأراء ومواقف الاخرين ..ام ان الرؤى الجزبية مازالت في قيد الاعداد والتكوين ولم تستكمل بعد .. بفعل انشغال هذة الاحزاب بالتهيئة لمؤتمر الحوار وتكريس كل وقتها في الاعداد والتشاور لتسمية ممثليها الى المؤتمر
واذا كان ذلك هو السبب فتلك ميبة ورب الكعبة ..حيث لايمكننا ان نتصور ولو لوهلة واحدة ان رؤويى الاحزاب غير مكتملة
وذلك يعكس اخفاق سياسي هائل ان كان اما اذا كانت الرؤى الحزبية قد اكتملت مشاورات قيادات كل حزب بشأنها ..ومازالت في طي الكتمان فأن ذلك ايضاً يعكس عدم ايمان هذة الاحزاب برؤاها ازاء مجمل القضايا وبأنها تحاول عبثاً استكشاق الاخر ومعرفة تفاصيل ماتحملة رؤيتة ..وهذا لاريب يؤكد ان الايام القليلة القادمة ستشهد ضبابية اكبر على صعيد مواقف الاحزاب حيث سيفضل كل طرف الانتظار للرؤية الاخر الامر الذي سيزيد ايضاً من حالة الضبابية التي لن تدلل على شيئ سوى على حقيقة واحدة مفادها ان الاحزاب المتحاورة قد فشلت تماماً في استغلال الوقت سواء قبل موعد انطلاق الحوار او بعد انظلاقة في الترويج لموافها واراءها ازاء مجمل القضايا المطروحة امام مؤتمر الحوار ..وهو عجز لايتفق مع مانلاحظة ونرصدة في كل حالات الحوار في العالم حيث نجد الاحزاب ومختلف الاطارات السياسية والمدنية تروج لمواقفها ورؤاها وتعلم الرأي العام بمزاياها واهمية ما ستجنية الامة من وراءها من فوائد الخ من الوسائل التي تعتمدها لأقناع الرأي العام بسلامة مواقفها بل ودعوتة الى الاصطفاف الى جانبها حتى تجد رؤيتها طريفها الى التلور والتحقق على الواق
وأزاء الحالة اليمنية قد تصاب بالاندهاش والاستغراب عند ان تجد انتقادات حزبية شديدة ضد وسائل الاعلام واتهامها بعدم المصداقية في تعاطيها مع قضايا الحوار في الوقت الي ننعلم تماً حجب هذة الاحزاب لكل المعلومات المهمة والرئسية عن مواقفها ازاء الحوار ..وهذا امر لايعكس سوى عملية تجهيل تمارسها هذة الاحزاب على الراي العام وتحاول عبثاً البحث عن مشاجب ومبررات تخفي من خلالها اصرارها الغريب في مواصلتها سياسة اخفاء المعلومات الرئيسية عن مواقفهاء
ولاريب انني وغيري من الاعلاميين كنا نجد في افتتاح اعمال ا الحوار الوطني الشامل فرصة مهمة للوقوف امام رؤى الاحزاب المتحاورة من خلال القائها لكلماتها الا ان هذة الكلمات لم تقدم شئ ذات قيمة من شأنة ان يشبع حاجة الصحفيين والاعلاميين عموما لمعرفة ذلك ..حبث الكلمات الجزبية لم تخرج عن طور الاماني والتطلعات وبالصورة التي عهدها معشر الاعلاميين في تصريحات القيادات الحزبية حيث الكل يغني على ليلاة ويحرص على انجاح الحوار دون تقديم معلومات ذات قيمة يمكن الاستفادة منها في فهم مجريات الحوار على المستوى القريب
خلاصة وعلى ضوؤ ماتقدم فأن فترة ستة اشهر غير كافية لاستكمال التخاور يشأن القضايا المطروحة ويبدو اننا نحتاج الى ستة اشهر لمعرفة رؤية الاحزاب والتنظيمات السياسية وهذاء ملايؤكدة الواقع.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

راسل القرشيشوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

أحمد الزبيري ست سنوات من التحديات والنجاحات

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12

بقلم/ غازي أحمد علي*‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني

15








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024