السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 12:18 م - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
(الإخوان الكافرون بمصر)



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


(الإخوان الكافرون بمصر)

الأحد, 07-يوليو-2013
*تركي الصهيل - أن يكون هناك "إخوان مسلمون" ولاؤهم كله للجماعة؛ فالنتيجة أنهم "إخوان كافرون بالوطن".. هذه المعادلة التي اعتمدها حكام مصر السابقون هي التي عجلت بزوال شرعيتهم حينما قرر شعب أرض الكنانة ذلك، وفي مدة لم تتجاوز الـ4 أيام فقط.

تتملكني قناعة بأن شخص الرئيس المعزول محمد مرسي، لم يكن السبب الرئيس في "الغضبة" التي اجتاحت المصريين الثائرين الذين خرجوا في 30 يونيو في أكبر تظاهرات تشهدها البلاد، وهذا لا يعني أنه لم يكن له دور في وصول الأمور إلى مآلاتها الحالية، بسبب خنوعه لتوجيهات الجماعة وهو ما أدى لتراجع الدور المصري اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، بل حتى قوميا.

كثيرة هي الأخطاء التي ارتكبها "مرسي" في عامه الأول، وأهمها وأكثرها استراتيجية ارتهانه لفكر الجماعة ورأي مرشدها في الإعلانات الدستورية والتعيينات، غير آبه بالأصوات التي كانت تفهمه بأنه "رئيس لكل المصريين". وأنا على يقين لو أن مرسي فكر بمخالفة أوامر المرشد لتمت تصفيته على الفور.

هشاشة البناء السياسي لمصر في عهد مرسي، لا تحتاج لعالم أو فقيه، وتكرر الخروقات الأمنية وغض الطرف عن بعض الجماعات المسلحة التي تعمل على الأرض ودخول كميات كبيرة من الأسلحة إلى الداخل، كان منذرا بأن الجميع يتهددهم الخطر، وهو ما حصل بعد دقائق من الإعلان عن عزل الرئيس مرسي.

"إخوان مصر" لا يزالون غير قادرين على استيعاب المرحلة الحالية، وما تهديدهم بالعنف والفوضى من وقت لآخر، إلا دليل على أنهم عبارة عن فصيل لا يجيد إلا الإعداد لـ"العدة" فقط.
مرسي، ولمن ينشد الحقيقة، كان بمثابة "ربان باخرة" تحمل على متنها 80 مليون نسمة، غالبية ركابها يتهددهم الغرق؛ فهل الأولى تركهم يواجهون مصيرهم ولو طال بهم المسير، أم إلقاء طوق النجاة لضمان سلامتهم؟
* الوطن السعودية
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024