الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 09:11 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
نادي الطليعة يخسر جهود رئيس النادي ونائبه بعد استقالتهما النهائية



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من رياضة


عناوين أخرى متفرقة


نادي الطليعة يخسر جهود رئيس النادي ونائبه بعد استقالتهما النهائية

الثلاثاء, 16-يوليو-2013
المؤتمرنت-تعز–احمد النويهي - اكد رئيس نادي الطليعة محمد فاروق ونائبه احمد شوقي ان قرار استقالتهما من ادارة النادي والمقدم لمدير عام الشباب والرياضة بالمحافظة أنه قرار بات ونهائي أملته عليهم ظروف العمل وطبيعة الالتزامات المهنية التي يتعذر عليهم معها التوفيق بين الوفاء بتلك الالتزامات وبين المسئولية الإدارية في قيادة النادي خلال المرحلة الراهنة.

جاء ذلك في رسالة مفتوحة وجهاها الى اعضاء الهيئة الاداري لنادي الطليعة والجمعية العمومية.

وبحسب الرسالة فقد اكد رئيس نادي الطليعة ونائبه بان السنتين التي توليا فيها مهمة اداة النادي قد مثلت لهما تجربة رائعة ومتميزة ،رغم كل التحديات والظروف .

المؤتمرنت بنشر نص الرسالة

بسم الله الرحمن الرحيم
رسالة مفتوحة إلى أعضاء و جماهير نادي الطليعة الرياضي بتعز
الأخوة / أعضاء الهيئة الإدارية لنادي الطليعة بتعز
الأخوة : أعضاء الجمعية العمومية للنادي
الأخوة / جماهير النادي الأوفياء
الأخوة / الجهاز الفني واللاعبين
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....
يسعدنا في البدء أن نتقدم إليكم والى الهيئة الادارية والجمعية العمومية وإلى كل جماهير ومحبي نادي الطليعة الرياضي بتعز بأصدق التهاني القلبية وأخلص الدعوات الإيمانية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك سائلين الله تعالى أن يكون شهر خير وبركة عليكم وعلى بيتنا الطلعاوي العريق والرياضة اليمنية بشكل عام وعلى كل أبناء الشعب اليمني والأمتين العربية والإسلامية.

ونود أن ننتهز هذه المناسبة الروحانية العظيمة لنؤكد على ما تابعه الجميع عبر عدد من الصحف والصفحات الرياضية بشأن قرار الاستقالة من رئاسة نادي الطليعة التي كنا قد تقدمنا بها خلال الأيام الأخيرة إلى الأخوة في مكتب الشباب والرياضة بتعز ممثلا بالأخ العزيز الأستاذ / عبد الناصر الأكحلي ـ مدير عام الشباب والرياضة بالمحافظة مشيرين إلى أنه قرار بات ونهائي أملته علينا ظروف العمل وطبيعة الالتزامات المهنية التي يتعذر علينا معها التوفيق بين الوفاء بتلك الالتزامات وبين مسئوليتنا الإدارية في قيادة النادي خلال المرحلة الراهنة .

الأخوة الكرام ... أعضاء وجماهير ومحبي البيت الطلعاوي العريق
لقد قبلنا تحمل مسئولية النادي والانخراط ضمن الأسرة الطلعاوية البيضاء انطلاقا من شعورنا بالواجب والمسئولية المجتمعية ورغبة منا في العمل مع هذا النادي الحبيب طليعة تعز لاستعادة دوره الريادي وموقعه باعتباره تلكم المدرسة الرياضية التي مر من بوابتها عدد كبير من قامات الوطن وشخصياته وتربت في ميادينها الكثير من النخب الرياضية والثقافية والعلمية والسياسية والاجتماعية في اليمن .

ولهذا فقد مثلت السنتين لنا في النادي تجربة رائعة ومتميزة قضيناها بكل حب وصدق وإخلاص معكم و التحمنا خلالها بأسرة رياضية فريدة وعظيمة برغم كل التحديات والظروف وتقاسمنا خلالها مع زملائنا في الهيئة الإدارية والجمعية العمومية للنادي وجماهيره المخلصين حلوها ومرها أفراحها وأحزانها وهي تجربة مهمة بالنسبة إلينا ستظل محفورة في الذاكرة كما سيظل حبنا لهذا الفريق أصيلا ومتجسدا في عقولنا وقلوبنا.

الأعزاء جميعا ...
إننا في الوقت الذي نؤكد فيه على قرار استقالتنا والظروف المهنية التي دفعتنا لاتخاذ هذا القرار وعدم قدرتنا على الاستمرار في قيادة النادي بعيدا عن أي لغط يطرح حول دوافع تلك الاستقالة وقبولها من عدمه فإننا في الوقت نفسه نود أن نشكر كل جماهير النادي وجمعيته العمومية وأعضاء الهيئة الإدارية الذي ظلوا حريصين على استمرارنا معهم ومتمسكين ببقائنا ونقول لهم بأننا سنكون معهم بقلوبنا بعيدا عن المسئولية الإدارية المباشرة مؤكدين في الوقت نفسه أن الطليعة كبير بأبنائه وعظيم بجماهيره وأن قوته وثباته يكمن في الروح الطلعاوية المتجددة والأجنحة البيضاء التي تحمي وتحمل مسيرته الرياضية منذ عقود طويلة وقد مر منه الكثير من الشخصيات وتناوبت العديد من القيادات المجتمعية مسئوليته وقيادته فمضى الأشخاص محملين بحب ووفاء الجماهير الطلعاوية واستمر الطليعة كقلب نابض تجري في عروقه الدماء المتجددة على الدوام .

ولعلها مناسبة سانحة ومن خلال تجربتنا القصيرة خلال السنتين الماضيتين في قيادة نادي الطليعة لأن نوجه رسالة مفتوحة إلى جميع أندية اليمن والهيئات الإدارية والجمعيات الحكومية بأن نمو وتطور الرياضة والنهوض بها كرياضة حديثة و مواكبة لعالم اليوم ومنافسة للشعوب والمجتمعات يبدأ أولا من بناء أندية ومؤسسات رياضية صلبة وقوية وهو الدور الذي تقع مسئوليته بدرجة رئيسية على قيادات الأندية قبل أي جهة أخرى ثم يأتي دور ومساندة الجماهير الرياضية التي تعتبر القاعدة العريضة التي تنتمي للرياضة بحب وصدق وإخلاص وتعيش همها كل يوم بل كل ساعة.

غير أن بناء الأندية والمؤسسات الرياضية على النحو الأمثل يتطلب إرادة صلبة وإيمان عميق وقبل ذلك كله الشعور بالمسئولية الفردية والجماعية تجاه أنديتهم والعمل بقوة وإخلاص من اجلها من منطلق أن العمل للرياضة في ظل طبيعة وظروف الأندية اليمنية حاليا هو أولا وأخيرا تكليف وليس تشريف مغرم وليس مغنم وبالتالي فإن الحب والوئام والإخاء والتكامل والتعاضد وتغليب مصلحة الأندية والرياضة اليمنية عن المصالح الشخصية وتجذير معاني الثقة والولاء والانتماء والمبادرة والتجرد هي السمات الأهم في العمل الرياضي والسلوك الفردي والجماعي الذي يجب أن يسود في إدارة الأندية وشئونها الداخلية وفي إدارة العلاقة بين الأندية وبعضها وبينها وبين المؤسسات والكيانات الرياضية الأخرى الرسمية والمدنية وبينها وبين المجتمع وشرائحه المختلفة .

ختاما :
لا يسعنا إلا أن نتقدم بخالص الشكر والعرفان ونرفع القبعة لداعم الرياضة الأول في تعز الوالد الفاضل/ شوقي احمد هائل لما قدمه من دعم للرياضة في تعز فله منا كل التقدير والاحترام كما نتقدم بالشكر والتقدير لوزارة الشباب والرياضة والاتحاد العام لكرة القدم وندعوهم للوقوف بشكل أكبر مع الأندية اليمنية وزيادة مستوى الدعم المقدم لها ماليا أو معنويا والعمل على تنميتها وتأهيلها على النحو الأمثل.

كما لا ننسى أن نشكر ونهنئ ونشيد بكل من فريق كرة السلة- نادي الطليعة متمثلا بالكابتن / صابر عبدالواحد وطاقمه وجميع اللاعبين وإلى الأخوة القائمين على ألعاب الظل واللاعبين فيها وجميع محبي نادي الطليعة للإنجازات التي تحققت للنادي على أيديهم سواء على مستوى كرة السلة الذي يعتبر الإنجاز الأول لطليعة تعز أو على مستوى الإنجازات المتحققة للنادي في ألعاب الظل .

أما بالنسبة لفريق كرة القدم فخالص الشكر والتقدير موصول إلى المخلصين والأوفياء منهم فقط واللذين نعول عليهم كثيرا في استعادة مجد النادي ونشد على أيديهم وعزائمهم بالقول إنكم عائدون بإذن الله وبقوة مع هذا الفريق الصاعد من شباب أبناء النادي ونحن على ثقة بأن الذين سيقودون النادي في الفترات القادمة سيحافظون على هذا الفريق الذي يعتبر أساس النادي والفريق الكروي وقلبه النابض بإذن الله.

سائلين الله تعالى لنادينا الحبيب وأسرتنا الطلعاوية المجيدة كل التوفيق السداد والمزيد من التقدم والريادة وللرياضة اليمنية التطور والازدهار ومواكبة عالم اليوم وتحولات العصر المتسارعة لتكون قوة مجتمعية واقتصادية وتربوية ومدنية رائدة وفاعلة في بناء سلوك وقيم وفكر وثقافة وعقول وأبدان شباب اليمن وأجياله آملين من الجميع المسامحة والصفح في حال بدر منا أي خطأ أو تقصير في حق أحد أبناء النادي ولاعبيه دون قصد منا.

وكل عام والجميع بألف خير ...

أخوانكم ومحبيكم :
محمد فاروق
أحمد شوقي أحمد هائل
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024