الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 07:38 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
للزملاء الأعزاء في الثورة



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


للزملاء الأعزاء في الثورة

الأربعاء, 04-ديسمبر-2013
علي الشعباني - حتى اليوم قرأت لكم قرابة عشرين بيان في فترة بسيطة ولم اعرف ما هي مطالبكم وأنا صحفي فما بالكم بالآخرين.
المطالبات الحقوقية ليست بيانات تنشر في وسائل الإعلام.. ومؤسسة الثورة يعمل فيها اكثر من الف موظف كل موظف يعول اسرة ...فإما ان تكونوا عاملاً مساعداً للنهوض بالمؤسسة او تكونوا سبباً في سقوطها على رؤوسكم جميعا.
اتمنى ان تصدروا بيانات تتحدثون فيها عن برامج تطوير المؤسسة ونجاح تنفيذها وعن خطط مستقبلية ومخاطر عرقلتها فأنتم قدوة الرأي العام ويجب أن تكون كذلك.. ضعوا للرأى العام مصفوفة مطالب ترتبط بتنمية وتطوير قدرات المؤسسة ومعها لائحة المعوقات ولائحة المتطلبات لكي نعرف انكم على حق.. فمهما كان الامر لا يمكن أن نتعامل أو نتفهم مطالب حقوقيه او مطلبيه كمتابعين ونتفاعل معها وهي لا ترتقي إلى مستوى وحجم ومكانة المؤسسة.
فالحقوق لا تنتزع بالبيانات.. ولا بكثرة النقابات.. فأنتم المؤسسة الوحيدة التي فيها اكثر من نقابة وهو مالا استطيع تفهمه وطبعاً كل نقابه لها فريق ولها بيانات ولها مطالب.. وحدوا صفوفكم ورتبوا مطالبكم بما يجعلها عاملا مساعدا لنجاح المؤسسة وتطورها وتجاوز تعثرها وأخطائها.. فالمؤسسة كما اعتقد تمر بظروف صعبة وحساسة ولا يمكن ان تنجح قيادة المؤسسة في السير بها نحو الامام والى الامام وتحافظ على استمراريتها طالما والموظفين انفسهم لا يريدون ان يكونوا ناجحين وكذلك القيادة.
كونوا قدوة في تصرفاتكم ومواقفكم وأعلموا ان عليكم التفكير الف مرة في كل خطوة تقومون بها.. لأن المؤسسة اذا تعثرت وسقطت لن تنهض مجدداً لأن الإعلام وأدواته في تطور مستمر.. وأنتم إن توقفتم بالصحيفة أو اضربتم أو أصدرتم بيانات أو احتججتم فلا يهم المواطن المنشغل بالكهرباء والأسعار والأمن والاستقرار وعشرات القضايا.
ما هي الخدمات التي تقدمونها للرأي العام والمواطن وما مدى تفاعل الرأي العام مع ما تكتبونه وتنشرونه.. وهل عائدات المؤسسة تغطي متطلباتها.. وهل الصحيفة تصل الى اكشاك ومكتبات الدول الشقيقة والصديقة وتدخل كل بيت يمني.
فأدركوا انكم إذا حولتم الصحيفة وسمعتها إلى هذا المستوى فلن ينظر لها أحد أو يهتم بها فهي ليست كتاب مقدس.. والدولة تمتلك خمس صحف بدلاً عنها ولا يوجد ما يمنع من إيقافها أو حلها أو دمجها بمؤسسة أخرى.. والاكتفاء بالموقع الاخبارية.
اخيراً ..اتمنى أن تقبلوا وجهة نظري الشخصية بصدر رحب.. وأن تدركوا أنكم إذا لم تكونوا عامل نجاح للمؤسسة فلا تكونوا عامل هدم .
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024