الإثنين, 15-يوليو-2024 الساعة: 07:51 ص - آخر تحديث: 07:23 ص (23: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
جريمة العرضي.. إن العين لتدمع



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


جريمة العرضي.. إن العين لتدمع

الإثنين, 09-ديسمبر-2013
الشيخ/ سلطان البركاني - «في ما أنا في طريقي الى مستشفى العرضي لمجمع الدفاع صباح الخميس بعد ان شاءت الاقدار ان تكون بي حالة دوار (الدوخة) ادت الى تأخري قرابة نصف ساعة عن الوقت المحدد للموعد مع الدكاترة بمستشفى العرضي وقع الحادث الاجرامي الغادر على مجمع الدفاع وبالذات "مستشفى العرضي" الذي كنت ذاهباً اليه».

شاهدت تصاعد الاتربة والدخان بعد دوي الانفجار الذي وقع في مجمع الدفاع وتابعت بألم بالغ ما جرى رغم ان الله كتب لي ومن معي السلامة إلا ان العمل الارهابي الغادر الذي أودى بحياة العديد من المدنيين والعسكريين واصاب العدد الكبير منهم جراء الحادث الارهابي الذي تحلل القائمون به من القيم والوازع الديني ليرتكبوا تلك الجريمة البشعة بحق العسكريين والمرضى ومرافقي المرضى والاطباء والممرضين بأسلوب همجي وحشي بشع يشكل ضربة موجعة للعمل الامني وللاستقرار.. وقد تعددت الاعمال الارهابية سواءً في العاصمة او عواصم المحافظات الاخرى او المناطق وفي ما نحن نتذكر العمليتين الارهابيتين في ميدان السبعين وكلية الشرطة وما سبق ذلك في جامع دار الرئاسة وماجرى من عمليات في ابين وحضرموت وشبوة والبيضاء حصدت ارواح المئات من اليمنيين لإرضاء نزوات اولئك القتلة والارهابيين .

وان الاجهزة الامنية مطالبة بالكشف عن مرتكبي الجريمه ان كان لها اذيال او اصابع حركتها فإن ما حدث يوم الخميس امر يندى له الجبين وتقشعر له الابدان ويشكل ضربة موجعة للامن والاستقرار والسكينة العامة.

واتمنى من الاجهزة الامنية والقوات المسلحه ان تعمل بوتيرة عالية لإيقاف مثل هذه الجرائم البشعة.

اسأل الله الرحمة والغفران لمن قضوا نحبهم وعلى رأسهم اخي القاضي عبدالجليل نعمان وزوجته اللذان كانا في المستشفى لتلقي العلاج ونتوجه بأصدق آيات العزاء والمواساة لأسر الشهداء والدعوات للمصابين بالشفاء العاجل..

وان العين لتدمع وان القلب ليخشع ولن نقول الا ما يُرضى الرب.. "إنا لله وإنا إليه راجعون".
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024