الأحد, 21-يوليو-2024 الساعة: 07:38 م - آخر تحديث: 07:34 م (34: 04) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
هجوم إصلاحي على الرئيس.. والبركاني: القلقون من الحوثي هم من أضعفوا الجيش



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من أخبار


عناوين أخرى متفرقة


هجوم إصلاحي على الرئيس.. والبركاني: القلقون من الحوثي هم من أضعفوا الجيش

الأحد, 30-مارس-2014
المؤتمرنت – نبيل عبدالرب - هاجم نواب إصلاحيون (إخوان) في جلسة البرلمان اليوم رئيس الجمهورية على خلفية تحكيم الدولة للحوثيين بمحافظة عمران، فيما اتهم رئيس كتلة المؤتمر الشعبي سلطان البركاني سياسات أحزاب المشترك بقيادة الإصلاح بإضعاف مؤسستي الأمن والجيش.

ورد رئيس الكتلة البرلمانية على الاساءات الموجهة لرئيس الجمهورية والتي وردت في سياق حديث النواب على المعمري وعبدالرزاق الهجري وعبدالعزيز جباري ومنصور الزنداني، والتي تناولت رئيس الجمهورية بشكل مقذع.. والانتقادات التي وجهها إصلاحيين لسياسات رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي "في المجال الأمني:، وقال البركاني: إن من أشعلوا الفتنة منذ العام 2010 وأضعفوا الأمن والجيش هم من مكنوا التيار الحوثي من الانتشار ابتداءً من السيطرة الكاملة على محافظة صعدة شمال اليمن، في 2011 حتى وصوله إلى أبواب صنعاء ومحافظات شافعية سنية المذهب في إشارة إلى المرجعية الزيدية الشيعية للحوثيين.

وأضاف أن المشترك والإصلاح يتجرعون اليوم نتائج سياساتهم الصراعية مع المؤتمر وفرقاء المشهد السياسي.

وذكر من أسماهم بالمتباكين جراء التمدد الحوثي بوصفهم حروب الدولة ضد الحوثيين في عهد الرئيس السابق علي عبدالله صالح بالعبثية حسب تصريحات وبيانات أحزاب المشترك حينها.

وقال البركاني "يجب ألا نتحول إلى أطراف أدانت بالأمس علي عبدالله صالح وتدين اليوم عبدربه منصور هادي".

وتابع: ليس على الرئيس أو الجيش أن يقاتل بالنيابة عن طرف من أطراف الصراع.

وقال إن على المنتقدين للرئيس من النواب أن يطالبوا الحكومة بتحمل مسؤولياتها.

وتساءل لماذا الممارسة السياسية مباحة في شارع الستين محرمة في عمران في لفتة منه إلى منع محتجين حوثيين بتنظيم مظاهرات أسبوعية في مدينة عمران القريبة من صنعاء، مقابل تنظيم فعاليات احتجاجية يقودها حزب الإصلاح في شارع الستين بصنعاء.

ووصف النائب الإصلاحي علي الورافي رئيس الجمهورية بـ"غريم الشعب".

وطالب مساعد رئيس كتلة الإصلاح منصور الزنداني الرئيس بإصدار بيان للشعب يوضح فيه الإيادي الداخلية والإقليمية المحركة والممولة للعنف والجماعات المسلحة في صعدة وحضرموت وأبين وإب وكثير من المحافظات اليمنية. حسب الزنداني.
وأكد الزنداني مسؤولية الدولة عن قمع أي حركة متمردة.

واستغرب زميله في الكتلة الإصلاحية عبدالرزاق الهجري سياسات التحكيم من قبل الدولة مديناً ما اعتبرها ممارسات خاطئة من أي طرف كان.

من ناحيته تساءل النائب المؤتمري عبدالرحمن الأكوع انتقاد تحكيم عمران دون غيره.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024