الجمعة, 14-يونيو-2024 الساعة: 06:28 م - آخر تحديث: 05:23 م (23: 02) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
كرحيل الشياطين



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


كرحيل الشياطين

السبت, 11-يوليو-2015
علدالله الحضرمي - رحل مهندس السياسة الخارجية للملكة السعودية عن عمر يناهز الثمانين عاما، اربعون منها وزيراً للخارجية تمكن خلالها من تشييد شبكة النفوذ والعلاقات الدولية للمملكة المؤسسة على الرشا والصفقات واللوبيات وعلى قاعدة المعلوم المشروع والمكتوم المحرم.

قبل رحيله عن المنصب وتفريغه لمواجهة علله الجسدية الكثيرة كحالة بقية افراد الاسرة الحاكمة ، قال سعود الفيصل في حديث متلفز "حالتي الصحية كحالة الامة العربية"! على ان حالته لم تكن الاعلى انتكاساً من بقية قادة المملكة وبمقدمتهم ملك البلاد المصاب بأمراض في القلب والعقل .

استعارة الامير الحالة العربية المتضعضعة للتجسيد عن حالته الصحية يمكن فهمها من زاوية التباهي في ان السياسة السعودية الخارجية التي يقودها قد برعت في تخصيب اعتلالات الاسرة الملكية الى سياسات لضرب الجسد العربي في كل مفاصله ، عرف عنه النزق والحقد في سياساته الا ان ذلك ليس حكراً عليه من دون بقية الاسرة التي تدير واحدة من اغنى دول العالم اعتماداً على الغواية والاغواء.

يعتبر سعود الفيصل اخر ركن في جناح الفيصليين ويعرف انه ورث عن ابيه الحقد الشخصي في أدائه الدبلوماسي والسياسي وكثيراً ما حول الصراع السياسي الى شخصي كما كان والده مع اليمن تحديداً.
قبل ان يطاح به من الخارجية كان اخر انجاز لسعود الفيصل هندسة العدوان على اليمن بالاتفاق مع ملك ( الزهايمر) وولي عهده محمد بن نايف وولي الولي محمد بن سلمان. وكل اولئك ليسوا منفصلين عن عقلية البداوة الصحراوية القائمة على الصلف والغرور والغواية ، والعداء التاريخي للرشد والنزاهة .

يرحل الامير سعود مخلفاً تركة ثقيلة من الثروة وتركة اكثر ثقلا من الكراهية والشر والدماء والدمار تجتاح البلاد العربية وغير العربية كان له اسهامات كبيرة فيها ابتداء من اليمن والعراق وسوريا ولبنان وصولا الى مصر وليبيا ودول افريقية.

جاء نعي الديوان الملكي صاخباً بالانجازات الشخصية لفقيد المملكة التي صارت بإجماع البشر مملكة الشر المستطير ، ارهاب وقاعدة ودواعش ومؤامرات وانقلابات واغتيالات وتخريب ، تسخر لها الثروة والنفوذ لجعلها مشاعاً لجميع الناس .

ورغم التهاوي المتتالي لأعمدة المملكة (المهلكة) إلا ان الذي يبدو مرئياً ، ان امراض قادتها قد عزلتهم قد عن القدرة على الاعتبار والاستفادة من الدروس بما يتيح التوقف عن المضي في شيطنة اقدس الاماكن .

هكذا كل واحد منهم يحذو طريق من سبقه وشعاره " وما انا إلا من غزية ".
انهم يرحلون بلا بواك . كما يرحل الشياطين.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

راسل القرشيشوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

أحمد الزبيري ست سنوات من التحديات والنجاحات

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12

بقلم/ غازي أحمد علي*‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني

15








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024