السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 06:25 ص - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
حتى‮ ‬لا‮ ‬يتسع‮ ‬جهل‮ ‬الأجيال‮ ‬بأيامنا‮ ‬الوطنية



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


حتى‮ ‬لا‮ ‬يتسع‮ ‬جهل‮ ‬الأجيال‮ ‬بأيامنا‮ ‬الوطنية

الثلاثاء, 13-أكتوبر-2020
يحيى‮ ‬علي‮ ‬نوري - مخاطبة الأجيال وتوعيتهم بالثورة اليمنية وبأهدافها ومنطلقاتها الوطنية اضحت في ظل التداعيات الخطيرة التي يحفل بها المشهد اليمني مهمة صعبة ومعقدة في الوقت الذي تزدحم به البلاد بالعديد من المسميات للأطر الفكرية والثقافية والاعلامية وتعدد وسائل الاتصال والتواصل .. الخ من جوانب المعرفة حيث يعاني الجميع من حالة الفراغ في المناشط والفعاليات وباتت الاهتمامات تصب بعيداً عن هذه القضية الجوهرية وذات الاهمية البالغة للحاضر والمستقبل اليمني وضبط ايقاعاته وتوجهاته..
مشكلة تتفاقم من يوم لآخر خاصة مع اتساع جهل الاجيال بمدلولات ايامنا الوطنية فلم يقتصر ذلك على الثورة اليمنية (سبتمبر واكتوبر) فحسب وانما عهود مابعدها من تحولات كبرى شهدتها بلادنا وعلى رأسها الوحدة اليمنية في الـ 22 من مايو1990م، حيث يصطدم الراصد لوعي الجيل‮ ‬الجديد‮ ‬عن‮ ‬عهد‮ ‬ماقبل‮ ‬الوحدة‮ ‬بنتيجة‮ ‬صاعقة‮ ‬ومؤلمة‮ ‬مفادها‮ ‬جهل‮ ‬هذا‮ ‬الجيل‮ ‬بيوم‮ ‬الوحدة‮ ‬الذي‮ ‬صار‮ ‬يوماً‮ ‬وطنياً‮ ‬لجمهوريتنا،‮ ‬ونتائج‮ ‬ذلك‮ ‬لاتقل‮ ‬مأساويةً‮ ‬عن‮ ‬نتيجة‮ ‬الجهل‮ ‬بعهود‮ ‬ماقبل‮ ‬الثورة‮..‬
وفي ذلك لاريب مؤشر جديد على ان حالة الجهل في تزايد والى حدود اننا سنجد اجيالاً غريبة عن وطنها وآماله وتطلعاته تغرد خارج سربه الوطني وتصبح بالتالي رهينة لأفكار ورؤى لاعلاقة لها بمنطلقاتهم الوطنية التي تمدهم بالزخم والتفاعل مع كل مايتعلق بوطنهم ويعزز ارتباطهم‮ ‬بقيمه‮ ‬الوطنية‮ ‬والثورية‮..‬
وتلك مشكلة لابد على الجميع إزاءها ان يعترفوا اليوم بتقصيرهم وعدم قيامهم بدورهم التوعوي والارشادي وان يسارعوا للاعتذار للأجيال جراء ما أصابهم من جهل بمنطلقاتهم الوطنية بل ومن تجهيل استهدف تشويشهم بمآثر آبائهم وافراغ عقولهم وذاكرتهم من كل ماله علاقة بمراحل‮ ‬نضالات‮ ‬وتضحيات‮ ‬الآباء‮ ‬والاجداد‮ ‬والاستهانة‮ ‬بكل‮ ‬ذلك‮ ‬والى‮ ‬حدود‮ ‬أنه‮ ‬بات‮ ‬يمثل‮ ‬خطراً‮ ‬فادحاً‮ ‬على‮ ‬الوطن‮ ‬وأمنه‮ ‬القومي‮..‬
وأستذكر هنا الاشارة الكاشفة للشيخ صادق بن امين ابوراس -رئيس المؤتمر الشعبي العام- في احد خطاباته التاريخية بأعياد التورة وذلك عندما اكد ان الاحتفالات بهذه المناسبات الوطنية ليس للبهرجة والافتخار بقدر ما يعني التعامل المسئول معها وجعلها محطات مهمة للمراجعة‮ ‬والتقييم‮ ‬لمسار‮ ‬الثورة‮ ‬اليمنية‮.. ‬
وهى مراجعة -قطعاً- لاتخلو من التوعية للاجيال بمدلولات ومعاني الايام الوطنية وجعلها اكثر ارتباطاً بتاريخها النضالي العظيم وبما يضمن جعلها تعيش سلوكاً ثورياً يمثل طاقات جديدة لمسيرة الثورة وتعزيز خُطاها باتجاه السير صوب آفاق المستقبل الافضل لليمن وشعبها..
وهذا يعني اننا اليوم -كوطن وشعب يواجه الكثير من سيناريوهات التآمر والاقتتال تحت راية عدوان سافر- في امسّ الحاجة للعودة الى ينابيع منطلقاتنا الوطنية والثورية باعتبار ذلك الوسيلة الوحيدة والناجعة لتحصين اجيالنا من حالة الفراغ الفكري في ذاكرتهم الوطنية ولضمان يمن آمن ومستقر يسهم وعي ابنائه في ترسيخ وتجذير حضارته الجديدة على هدى ثورته وكل ذلك يتطلب استراتيجية وطنية واضحة في اهدافها وخططها الآنية والمستقبلية تشارك مختلف الفعاليات الوطنية في الاعداد لها، وتلك ابرز مهمة وطنية تقع على عاتق الجميع وتمثل احدى الضمانات‮ ‬ليمن‮ ‬جديد‮ ‬ديمقراطي‮ ‬مزدهر‮ ‬يوصل‮ ‬حاضره‮ ‬بماضيه‮ ‬التليد‮ ‬وبروح‮ ‬ثورية‮ ‬متقدة‮ ‬وبقوة‮ ‬وعنفوان‮ ‬صوب‮ ‬طموحات‮ ‬بلا‮ ‬حدود‮.‬

رئيس تحرير صحيفة الميثاق
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024