الجمعة, 14-يونيو-2024 الساعة: 08:40 ص - آخر تحديث: 01:04 ص (04: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
البنفسج الإماراتي في وداعية ملك الكرة اليمنية



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من رياضة


عناوين أخرى متفرقة


البنفسج الإماراتي في وداعية ملك الكرة اليمنية

السبت, 13-مايو-2006
المؤتمر نت/ محمد القيداني - أعرب الكابتن عبدالرحمن سعيد – لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم سابقاً – عن تقديره الكبير لإدارة نادي هلال الحديدة التي تبنت إقامة مهرجان اعتزاله ودعوتها لاستضافة فريق العين الإماراتي الكبير لإقامة مباراة ودية أمام نجوم فريقي هلال الحديدة، وأهلي صنعاء في السادس والعشرين من مايو الحالي على إستاد علي محسن مريسي بالعاصمة صنعاء، جاء ذلك في سياق تصريحه لـ"المؤتمر نت".
وقال ملك الكرة اليمنية: لقد كانت مفاجأة في غاية السعادة حيث لم أكن أعلم إلا قبل يومين من إعلان خبر قدوم فريق العين الإماراتي لإقامة لقاء ودي لمباراة اعتزالي، وذلك من قبل حسن باشنفر -نائب رئيس نادي هلال الحديدة رئيس لجنة المهرجان - معتبراً الخبر بالمفاجأة السارة كونه كان إنساناً يائساً من إقامة مهرجان اعتزال في ظل ما يلاقيه نجوم الكروة اليمنية من صعوبة بالغة لتنظيم مهرجانات خاصة بوداعيتهم للملاعب وإعلان الاعتزال الرسمي لهم.
وكانت إدارة نادي هلال الحديدة قد تواصلت منذ وقت سابق مع إدارة فريق العين الإماراتي لخوض لقاء ودي أمام نجوم هلال الحديدة، وأهلي صنعاء في حفل اعتزال اللاعب الدولي السابق عبدالرحمن سعيد، والذي قدم للكرة اليمنية الكثير من الجهد والعطاء في صورة عكست مدى الاهتمام البالغ لإدارة الهلال الساحلي بنجوم الكرة اليمنية كمبادرة هي الأولى من نوعها في تاريخ الكرة اليمنية نظراً لأن الدولي السابق عبدالرحمن سعيد لعب لفريقي أهلي الحديدة وأهلي صنعاء.
وفي هذا لسياق يقول عبدالرحمن سعيد كنت قد يئست في الفترة الأولى نظراً لأني لعبت في أهلي الحديدة، وكذا أهلي صنعاء وكانت ظروف الناديين وتحديداً أهلي الحديدة في الفترة السابقة صعبة جداً حيث يمر أهلي الحديدة بأزمة، ولم يكن الوقت مناسباً لأطلب منهم مهرجان اعتزال وبالتالي جاءت مبادرة الإخوة في إدارة نادي هلال الحديدة باستضافة فريق العين والعمل على إقامة مهرجان اعتزالي في صورة لم أكن أتوقعها وتعكس الحس الكروي لها.
بدأ عبدالرحمن سعيد مشواره مع الساحرة المستديرة في العام 1984م عندما انضم لفريق الأشبال تحت سن (17) سنة لنادي أهلي الحديدة ولم يتوقع أسمراني الكرة الساحلية أن يكون ذلك التاريخ مفترق طرق في حياته ليصبح بعدها من أبرز نجوم الكرة اليمنية، وبعدها في الموسم الكروي (1985-1986م) رفع عبدالرحمن سعيد لمصاف الفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي عبر المدرب مقبل الصلوي، ليلعب مع أهلي الحديدة، أول مباراة له في الدور اليمني أمام فريق المجد على ملعب الشهيد العلفي بالحديدة، وحينها حقق فريق أهلي الحديدة الفوز على فريق المجد سابقاً والمعروف حالياً بفريق (22) مايو بعد اندماج أندية المجد والزهرة وحمير في فريق واحد وجاء الفوز بنتيجة (3/1).
رحله التألق الكروي والإبداع على الملاعب لملك الكرة اليمنية تواصلت ليكتشفه المدرب البرازيلي المسلم أحمد "لوسيانو" ويضم في العام 1987م لصفوف منتخب الناشئين الوطني للمشاركة في تصفيات مجموعتنا التي استضافتها في نفس العام دولة الكويت، وشارك في العام التالي مع منتخب الشباب في تصفيات آسيا التمهيدية التي استضافتها دولة الإمارات 1988م.
ونظراً للمستوى الرائع الذي يقدمه عبدالرحمن سعيد فإن انضمامه لصفوف المنتخب الوطني الأول لم يكن مستبعداً، وبالفعل كانت أول مباراة يخوضها مع المنتخب الوطني لكرة القدم أمام سوريا في العام 1989م على إستاد على محسن مريسي بالعاصمة صنعاء ضمن تصفيات مجموعتنا المؤهلة لنهائيات مونديال إيطاليا 1990م والتي ضمت منتخبات السعودية وسوريا، واليمن.
ليواصل عبدالرحمن سعيد مسيرة التألق كأفضل ظهير أيسر على الإطلاق داخل الملاعب اليمنية وانهالت عليه الألقاب والتي كان أهمها ملك الكرة اليمنية نظراً لما يتمتع به من أداء كروي رفيع وأخلاق رفيعة داخل الملعب وخارجه واستمر في اللعب على المستوى الدولي بعدها مع منتخب بلادنا حتى الموسم الكروي (2002 – 2003م) وكانت بطولة الأقصى الشريف التي أقيمت في العاصمة صنعاء بمشاركة الجزائر وعمان وفلسطين واليمن هي آخر مشاركاته الدولية، وحينها حصل مع منتخبنا على المركز الثاني خلف المنتخب الجزائري بطل البطولة.
لعب خلال مسيرته الكروية (70) مباراة دولية وكان من لاعبي بلادنا القلائل الذين يمتلكون لصفات الحفاظ على مستواهم الفني والبدني بالإضافة إلى دماثة الأخلاق وحسن الطباع.
ويعتبر عبدالرحمن سعيد اللاعب الأول في اليمن الذي يخوض أربع تصفيات مؤهلة لكأس العالم مع المنتخب اليمني المشارك في تصفيات المونديال لأعوام (1979- 1990- 1993- 1994- 1997- 1998- 2001- 2002م).
ويؤكد عبدالرحمن سعيد أن أجمل مبارياته على الإطلاق كانت أمام منتخب الصين في تصفيات كأس العالم التمهيدية على لمجموعة بلادنا في الأردن عام 1993م، والتي فاز فيها منتخبنا الوطني على نظيره الصيني بهدف نظيف.
فيما يعتبر أسوأ مبارياته أمام نظيره العراقي وفي نفس التصفيات والتي خسرها منتخبنا بستة أهداف مقابل هدف شرفي.
من جهة ثانية أكد الاتحاد الإماراتي لكرة القدم مشاركة الفريق الكروي الأول لنادي العين الإماراتي لكرة القدم في مهرجان اعتزال نجم المنتخبات الوطنية الكابتن عبدالرحمن سعيد، وذلك في رسالة بعثها للاتحاد اليمني وللنادي الأهلي تضمنت التأكيد على أن موعد المباراة في الـ(26) من مايو الجاري بالعاصمة صنعاء، حيث تعتبر زيارة الزعيم العيناوي هي الأول لبلادنا، والتي من المتوقع وصول بعثة فريق العين الإماراتي في الخامس والعشرين من مايو الجاري يلعب على إثرها لقاءه الودي أمام نجوم الأهلي والهلال في اليوم التالي على ملعب علي محسن مريسي بالعاصمة صنعاء، ويعتبر فريق العين الإماراتي من أشهر الفرق الكروية في دولة الإمارات العربية المتحدة خصوصاً عقب تحقيقه للقب بطولة كأس الاتحاد الأسيوي في العام 2003م، كأول فريق كروي إماراتي يحصل على لقب قارّي وحل وصيفاً للبطل الآسيوي في العام2004م عقب خسارته أمام شقيقه الاتحاد السعودي في جدة.
وعلى المستوى المحلي فقد حقق (20) لقباً كانت فترته الذهبية في الألفية الجديدة حيث أحرز من العام 2000م وحتى العام 2006م (12) لقباً.
ويضم فريق العين الإماراتي كوكبة من اللاعبين المتميزين على المستوى المحلي وهم سببت خاطر، وحميد فاخر، وغريب حارب، ومعتز عبدالله، ووليد سالم، ورامي يسلم، وفيصل علي، وفهد علي، ويضم عددا ً من اللاعبين الأجانب أهمهم " كيني ويسروفيتش".
ويعتبر زيارة فريق العين الإماراتي المرتقبة لليمن هي الأول لفريق العين الإماراتي لبلادنا. .
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

راسل القرشيشوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

أحمد الزبيري ست سنوات من التحديات والنجاحات

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12

بقلم/ غازي أحمد علي*‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني

15








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024