الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 10:14 م - آخر تحديث: 10:06 م (06: 07) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
على قدر أهل العزم تأتي العزائم



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


على قدر أهل العزم تأتي العزائم

الأربعاء, 17-مايو-2006
خالد المداح -

دائماً نحلم بأن نكون نحن الأفضل ... وأحياناً تصبح الأحلام أسيرة بين أنياب الواقع المر ... ولكن بوجود الإرادة لا يبقى شيء صعب .. وعلى قدر أهل العزم تأتي العزائم .
عندما نتحدث عن الجدية وعن المرونة .. عندما نتحدث عن الروح المعطاء .. عندما نتحدث عن حبات المطر في فصل الشتاء .. وعندما نرى الحلم يصارع المستقبل ليغتصب له البقاء حينها نتحدث عن ذلك الرجل الفذ في كليتنا الحبيبة ( كلية الحقوق ) التي تشهد اليوم دورات مكثفة في مجال السير بها إلى الأمام لتصبح في شهور قليلة وبالتحديد منذ يوم تعيين الوالد الدكتور / محمد محمد الدره عميداً عليها لتصبح هذه الكلية عند لؤلؤة وقلية المحار .. شمس مشرقة في عالم العلم فنلاحظه يقود زمام الأمور بخطىً ثابتة ليصبح الحلم حقيقة ويكون القول واقع نعيشه من خلال رؤية صادقة نحو إصلاح العمل في إطار مؤسسة متكاملة وجهود جبارة يمكن أن تقرأ في عيونه أحلامه .. نلمس صرامته الممتزجة بالمرونة .. لتصبح خليط يحترمه الكل ويحنو إليه .. قاعدة لإطلاق هذا الرجل الطموح .. كلية الحقوق .. هذه الكلية التي يفترض أن تكون الكلية الأولى تشهد اليوم إنجازات رائعة قد تكون البعض منها بسيطة لكنها حتماً هي ثورة الانطلاق والبعض الآخر من تلك الإنجازات احتاج منها خطوة ثابتةً وشجاعة ولم يتوانى بل خطى خطوته بكل ثقة لتصبح آثارها منحوته على مكاتب الموظفين وتصبح دستوراً في عيون طلاب وطالبات الكلية .
نعم .. عميد أبحر بسفينة الحقوق في بحر الواقع ليكسر يأسه ويتحدى أمواجه ..مصراً وعازماً أن يصل بهذه الكلية الشابة إلى الأمام وليصبح التعاون شعار كل نجاح ، واليوم تتراقص أحلام الماضي الجميل على أنغام الحقيقة التي لم تعد مستحيلة لتنطلق الكلمات الصادقة وتصرخ في شفاه الصمت شاكرةً لهذا الرجل الذي يحمل بين خلجاته بساطة الأطفال وعظمة الرجال وشهامة الأصل ومحبة الأب لأبنائه وهيبة المعلم عند طلابه عندما تسقط الأحداث شهيدة في ميدان التسامح .. وعندما يصبح الجمع واحد وتتلاشى غيوم اليأس والاستسلام عندها فقط يستيقظ الحلم الجميل يزين عقولنا وينحت على جبين القدر وصولنا صيت الهدف المنشود ويجثم اليأس يبكي أطلال أمجاده الأفلة ويحيك العنكبوت عليه خيوطه الحديدية ليكبله .
ولن ندع للتردد والخوف مكاناً في خارطة رحلتنا ولن ننحى بل سننحت الجبال معاً لنحطم الحواجز لنصل إليك أيها الحلم الجميل حلمنا " حلم الوصول في رحلة البحث عن الذات والهوية المفقودة في عالم الإنسانية المذبوحة "
(( معاً نحو مستقبل أفضل ))

comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024