السبت, 20-يوليو-2024 الساعة: 01:44 م - آخر تحديث: 01:12 ص (12: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
(عكاظ)الخليج..من التعاون إلى الوحدة



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


(عكاظ)الخليج..من التعاون إلى الوحدة

الأربعاء, 17-مايو-2006
المؤتمرنت - حين عبّر خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز عن تطلعه إلى وحدة خليجية أكبر وأقوى، فإنما كان يُعبّر عما يتطلع إليه كل مواطن من مواطني دول مجلس التعاون يُدرك متانة النسيج الاجتماعي المشترك لشعوب دول المجلس، كما يُدرك كذلك التاريخ المشترك والذي يقوم على جملة العادات والقيم التي تُوحّد بين المواطنين كافة في دول المجلس الست، على النحو الذي لا تُشكل فيه الأطر العامة للتعاون التي تمّ اعتمادها القدر الذي يتطلع إليه مواطنو هذه الدول، وسط عالم استطاعت تكتلاته الدولية أن تزيل كل الفواصل والعقبات التي تحول دون حركة المواطن فيه، وأن تُعبّر عن التعاون في صيغ كثيرة تبدأ من وحدة العملة والاجراءات الجمركية والقوانين التي تجعل من كل مواطن من مواطني هذه الدول مواطناً في أي دولة أخرى من دول الاتحاد أو التكتل.
تحدث المليك المفدى عن التحديات التي واجهها الخليج، وكيف واجه الخليجيون هذه التحديات بعزيمة رجل واحد، وكيف كان لاتحادهم الدور الأكبر في انجاح مساعيهم وقدرتهم على الوقوف في وجه التحديات.. وضرب -حفظه الله- لذلك مثلاً على ذلك بمجابهة الغزو العراقي للكويت، وهو الحدث الذي كشف عن عمق الروابط بين دول الخليج، فأكد -بالتالي- قدرة دوله على تكوين وحدة واحدة تجمع بين شعوبه وتحقق لهم ما يتطلعون إليه من تعاون وتعاضد.
إن الوحدة الخليجية هي الهدف الذي ينبغي أن تسعى إليه شعوب دول الخليج، ومن شأن هذه الوحدة التي ترتكز على قاعدة أن دول الخليج وحدة واحدة لا تتجزأ، كما قال المليك، أن تجعل الخليج أكثر قوة وقدرة على مواجهات تحديات المستقبل والتكتلات الدولية في مضمار السياسة والاقتصاد والثقافة كذلك.
ومن شأن انضمام اليمن إلى الكتلة الخليجية أن يزيدها قوة وقدرة، وأن يُحقق مزيداً من التعاون والتكامل بين مختلف دول المجلس.
وإذا كانت الوحدة التي تحدّث عنها خادم الحرمين الشريفين مطمحاً لكل مواطن خليجي، فإنها الوحدة التي تتكامل مع بقية الدول العربية والاسلامية. فهي وحدة منفتحة على اطاريها الشاملين العربي والاسلامي، فلا تتجزأ في داخلها، كما لا تنعزل عن سواها، وذلك ما يسعى إليه الخليجيون جميعاً قيادات وشعوباً.

الكاتب/ رأي عكاظ
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024