الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 09:28 م - آخر تحديث: 09:22 م (22: 06) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
"الجدار" يحرم طلبة فلسطين من التعليم



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


"الجدار" يحرم طلبة فلسطين من التعليم

الأحد, 21-مايو-2006
. -
لا تقتصر أضرار الفلسطينيين بسبب الجدار الفاصل -الذي يقتطع أجزاء كبيرة من أراضي الضفة الغربية- على اقتصادهم وعلاقاتهم الاجتماعية ومصادرة آلاف الدونمات من الأراضي الزراعية، لكنه يهدد بمصادرة حق الأطفال الفلسطينيين في التعليم ومتابعة دراستهم.

ففي إطار سياستها التي لا تبالي بالاعتراض والتنديد الدوليين على الاستمرار في بناء الجدار الفاصل، وجهت سلطات الاحتلال إلى أهالي قرية "بيت عور الفوقا" غرب مدينة رام الله إشعارا بمصادرة 41 دونما (الدونم يساوي ألف متر مربع) من أراضيهم الزراعية، يمر بها الجدار الفاصل عند القرية، وهو ما سيؤدي -حال تنفيذه- إلى حرمان نحو 400 طالب وطالبة من أبناء القرية من الوصول إلى مدرستهم في بلدة "الطيرة" المجاورة لقريتهم.
وحول التداعيات الأخرى لمرور الجدار أنه "سيؤدي إلى تدمير شبكة المياه والكهرباء والهاتف، كما سيدمر الطريق الوحيد الذي يصل القرية برام الله والبيرة والقدس المغلقة أصلا منذ بدء الانتفاضة، كما سيعزلها كلية عن محيطها الخارجي، وهذا سيلحق بها ضررا كبيرا، لاعتمادها كليا على المرافق التابعة لمدينة رام الله".

وقرى أخرى تعاني

ولا تقتصر معاناة الطلبة الفلسطينيين بسبب الجدار عند قرية "بيت عور الفوقا" وطلابها الـ400، فمع شروع الصهاينه بإقامة الجدار الفاصل في المنطقة بين القدس، وقرى أبو ديس والسواحرة الشرقية والعيزرية -شرقي القدس المحتلة- ثارت مخاوف الكثير من طلبة المدارس بشأن إمكانية استمرارهم على مقاعد الدراسة في مدارسهم التي سيفصلها الجدار عن منازلهم.
ولا ينتهي الأمر عند هذا الحد، فما أن ينجح الطلبة -بعد عناء- في تسلق السور حتى يفاجئوا بوجود جنود الاحتلال المنتشرين بالمنطقة، ليتعرضوا لفاصل من الإهانات اليومية، ويخضعون للتحقيق والاحتجاز لفترات طويلة.

غير شرعي

ووصفت الأمم المتحدة -في تقرير أصدرته في سبتمبر 2003- الجدار الفاصل بأنه غير شرعي، كما وصفت مصادرة الأراضي الفلسطينية بأنها "غير قانونية".

واعتمدت الجمعية العامة للأمم المتحدة الإثنين 8-12-2003 قرارا يحيل قضية الجدار الذي تواصل إسرائيل بناءه بالضفة الغربية إلى محكمة العدل الدولية بـ "لاهاي" للبت في مدى خرقه للقانون الدولي، حيث تبدأ جلسات الاستماع في فبراير 2004.

ويتكون الجدار الذي بدأت القوات الإسرائيلية في بنائه في 16-6-2002 من سور يبلغ ارتفاعه نحو 8 أمتار وطوله 750 كيلومترا، وهو عبارة عن سلسلة من الخنادق والقنوات العميقة والجدران الإسمنتية المرتفعة والأسلاك الشائكة المكهربة وأجهزة المراقبة.




المرصد الطلابي العربي لضحايا الاحتلال والحصار
في الاتحاد العام للطلبة العرب
الاتحاد الوطني لطلبه الاردن
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024