الإثنين, 22-يوليو-2024 الساعة: 08:54 ص - آخر تحديث: 01:40 ص (40: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
عندما تطمس رسالة المسجد



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


عندما تطمس رسالة المسجد

الثلاثاء, 07-أكتوبر-2003
بقلم فيصل الصوفي -
يحتل المسجد في نفوس المسلمين مكانة عظيمة، وقد أعلى القرآن أهميتها وقدسيتها كمكان للعبادة والسجود لله وأداء ركن من أركان الإسلام، بل أن المساجد ذكرت في القرآن منسوبة أو مضافة إلى الله " وأن المساجد لله" فلا تدعوا مع الله أحد" وهذه الإضافة "لله" ترينا التشريف والتكريم اللذين حظي بهما المسجد.. لذلك يتوجب صيانة المسجد وحمايته من أي غرض لم يبن من أجله حتى قال رسول الله لاصحابه أن من نشر ضالة في المسجد قولوا: لا ردها الله عليك فإن المساجد لم تُبَن لهذا..
بل أن ما جاء في القرآن عن قصر عمارة المساجد على المسلمين أو المؤمنين دون غيرهم يرجع إلا أن المسلم هو وحده الذي يدرك قدسية المسجد ورسالته الحقيقية، وإذا كان رسول الله قد اعتبر نشدان الضالة عبر المسجد من الأمور التي لم تبن المساجد لها، فإن نشدان المصالح السياسية عبر بيت الله وتحويله إلى مكان لإعلان الهجوم على المسلمين ونشر أسباب الفرقة، لهي أخطر من نشدان الضالة أو الإعلان عن بعير مفقود.
إن الإسلام دين يجمع ولا يفرق.. دين توحيد على مستوى العقيدة والمجتمع ويوحد الأمة على مستوى فهم الدين وممارسة شعائر الإسلام، والمسجد ليس ذلك المكان المقدس لعبادة الله, فحسب، بل أنه الوسيلة التي تؤدي دورا كبيرا وعظيما في توحيد العقيدة ونقاء الدين ووحدة أبناء المجتمع بكافة فئاتهم ومذاهبهم واتجاهاتهم الفكرية والسياسية، ومن هنا لا ينبغي أن تترك المساجد هملا ليقوم حسنوا النية أو الخبثاء بتحويلها عن وجهتها وطمس رسالتها الحقيقية، خاصة وأن المساجد تحصى اليوم بعشرات الآلاف ويرتادها كل مسلم لتأدية فريضة الصلاة وأصبح لها تأثير كبير في النفوس عبر التاريخ الإسلامي بمختلف مراحله.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024