الإثنين, 22-يوليو-2024 الساعة: 07:57 ص - آخر تحديث: 01:40 ص (40: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
قتلتها مكاتب التربية وأحيتها المدارس من جيوبها



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


قتلتها مكاتب التربية وأحيتها المدارس من جيوبها

الأربعاء, 17-ديسمبر-2003
المؤتمر نت - نزارخضير -
ربما لم يعد في الزمن متسع للانتظار حتى يتحرر القرار من بيروقراطية المكاتب المعهودة، فبات حقاً على البعض أن يسعف راية بفحوى المثل: "إبدأ له ولا تشاورة" وهو الأمر الأمر الذي بادرت إليه بعض الإدارات المدرسية لتحريك جمود الأنشطة الإبداعية لطلابهم – ولو على حساب النفقات الخاصة.
ففي مبادرة جرئية استضافت ثانوية عبدالناصر بأمانة العاصمة يوم الاثنين وفداً من ثانوية "جمعان" النموذجية بـ "رداع" محافظة البيضاء ضم عدداً من المدرسين وحوالي عشرين طالباً بهدف تبادل الخبرات والتجارب والقيام بفعاليات مشتركة. فكان أن قدم طلاب ثانوية "جعمان" إذاعة صباحية متميزة، إلى جانب العرض المسرحي الشعري الرائع الذي يناقش هموم التعليم، وهو ما اعتبره الأستاذ أحمد ناصر الحداء – مدير ثانوية عبدالناصر- "نقلة نوعية في تاريخ النشاط المدرسي أن ينبعث على خشيته فن المسرح الشعري ا لهادف الذي غاب عن كبرى المسارح الاحترافية".
وفي تصريح خاص لـ "المؤتمر نت" قال الأستاذ أحمد حسين الوريث – مدير ثانوية جمعان: " إن هدفنا من تنظيم هذا الزيارات هو لتعرف عن كثب على هذه القلاع ا لتربوية الشامخة، وتبادل الخبرات بين أعضاء هيئة التدريس والتعرف على الوسائل الحديثة في التعليم". وأضاف: "نسعى دائماً إلى تحديث وتطوير مؤسساتنا التربوية من خلال التواصل والتعاون".
وفي حديثه عن الفرقة التي قدمت العرض المسرحي الشعري قال: "إن فرقة المسرح المدرسي تميزت عن سواها، وأصبحت نفسها فرقة مكتب الثقافة والفنون بالمحافظة.. وإن المسرح ا لمدرسي هو جزء لا يتجزأ من اليوم الدراسي لأنه يقوَّم السلوك بشكل مباشر من على خشبته".
ومن جهته أكد الأستاذ أحمد ناصر الحداء على أهمية تفعيل الأنشطة قائلاً: "المدرسة إذا ما فرغ من أي أنشطة ثقافية رياضية، فنية، أو اجتماعية، تصبح مؤسسة مملة لا تشجع الطالب على مواظبة الدوام فيها؛ بالإضافة إلى أن هذه الأنشطة تنمي المدارك وتكشف المواهب وتأخذ بيد المبدعين إلى تطوير قدراتهم على نحو أكاديمي سليم".
كما علمت "المؤتمر نت" من مصادر تربوية أن وفد البيضاء سيزور أيضاً مدرسة الكويت وطارق بن زياد في الأمانة، وبالمقابل فإن هذه المدارس تخطط لإرسال وفود مماثلة إلى عدة محافظات وفي مقدمتها البيضاء.
لكن الغريب في الأمر أن مكاتب التربية التي علمت بالأنشطة وشجعتها لم نتبادر إلى تغطية أي جزء من تكاليفها؛ الأمر الذي أضطر مدراء المدارس إلى الإنفاق من جيوبهم على هذا الجانب الحيوي من التعليم الذي قتلته مكاتب التربية بروتينها وإجراءاتها المعقدة.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024