الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 10:16 م - آخر تحديث: 10:06 م (06: 07) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
المؤتمر: يذَكر قحطان بنهب الإصلاح للشيوعيين واغتيال جارالله



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من أخبار


عناوين أخرى متفرقة


المؤتمر: يذَكر قحطان بنهب الإصلاح للشيوعيين واغتيال جارالله

الجمعة, 28-ديسمبر-2007
المؤتمرنت - عبر مصدر مسئول في المؤتمر الشعبي العام عن استغرابه لاستغلال بعض قيادات المشترك الذكرى الخامسة لاغتيال الشهيد جار الله عمر لتذرف دموع التماسيح وهي تعلم جيداً هوية القاتل ومرجعياته العقائدية والمكان الذي اغتيل فيه الشهيد وهوية العناصر التي تولت حماية القاعة التي انعقد فيها مؤتمر الإصلاح في 28/12/2002م .
وذكَر المصدر قيادة الإصلاح بإصرارها آنذاك على تحمل مسئولية الحماية الأمنية والرفض غير المبرر لتولي السلطات الأمنية مهام التفتيش والحراسة .

وأشار المصدر إلى أن علامات الاستفهام ستظل مطروحة حول القيادات التي أصرت على الشهيد جار الله عمر بأن يتولى شخصياً إلقاء كلمة اللقاء المشترك في الوقت الذي تم فيه ترتيب موقع جلوس القاتل في المكان الذي أستطاع من خلاله تنفيذ جريمته .

وقال المصدر لـالمؤتمرنت بأن تلك القيادات تحاول أن تستخدم ذكرى الشهيد لتظهر وكأنها بريئة في الوقت الذي يعلم الجميع أنهم حتى هذه اللحظة لم يستطيعوا أن يتخلصوا من عقدة تصفية الحسابات بينهم وبين رفاقهم وشركائهم في الحياة السياسية وأن من تلك القيادات من عمل ويعمل على التآمر على شركائهم في الحياة السياسية وعلى بعض قياداتهم وأنهم من عملوا جاهدين على تقديم المعلومات للجهات الأجنبية لإثبات الإدانة على تلك القيادات .

وفي تعليقه على كلمة محمد قحطان في مهرجان دمت قال المصدر : "إذا لم تستح فأصنع ما شئت " ،مضيفاً :" إن المجتمع لا يزال يتَذكر أن محمد قحطان وحزبه هم من شرَعوا لثقافة النهب والفيد وأنهم من نهبوا باسم المجاهدين في حرب صيف 94م وأنهم من كانوا يتحدثون عن شركاء اليوم أعداء الأمس بأنهم شيوعيون ومرتدون .

مؤكداً :" أنهم من مارسوا عمليات الإقصاء والإزاحة ليس فقط في المعسكرات بل وحتى للكوادر في الوزارات والجهات التي كانوا يديرونها سواءً قبل حرب صيف 94م أو بعدها بالإضافة إلى ممارسة الفساد المالي والإداري والذي وصل حد المتاجرة بأقوات الناس من خلال آليات توزيع المواد الغذائية وإنشاء الشركات والمؤسسات الوهمية لنهب الأموال واستغفال البسطاء من أبناء الشعب".

وقال المصدر المؤتمري :" ألا يذكر محمد قحطان أنهم من نهبوا مقرات الحزب الاشتراكي اليمني وسعوا لأن يكونوا بديلاً له ، مؤكداً أن الشرفاء هم من حققوا الوحدة ودافعوا عن ثورة سبتمبر وأكتوبر ومكتسباتها وليس من نهبوا مؤسسات الدولة".

معتبراً :" أن من يسعون إلى عرقلة الإصلاحات والتنمية وتنفير المستثمرين وبث روح الكراهية والإساءة إلى الوحدة الوطنية هم من يريدوا تكريس الفقر والجوع والمرارة ومعاناة الشعب ".

مؤكداً بأن مسيرة التنمية مستمرة وأن الشعب سيتصدى لكل من تسول له نفسه إقلاق سكينة المجتمع وعرقلة مسيرة التنمية ، وأن محمد قحطان ومن هم على شاكلته لن يفلحوا بتمرير مخططهم الذي سينقلب عليهم وسيرده الشعب إلى نحورهم إذا استمروا في غيَهم الذي يسيرون عليه ".


comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024