الجمعة, 14-يونيو-2024 الساعة: 09:17 ص - آخر تحديث: 01:04 ص (04: 10) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
الإرهابيون يستهدفون الجميع!!



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من قضايا وآراء


عناوين أخرى متفرقة


الإرهابيون يستهدفون الجميع!!

السبت, 26-يناير-2008
محمد حسين العيدروس - ليست المرة الأولى التي يداهم فيها الإرهاب بلادنا ويسفك دماء سياح أجانب، ومع هذا فإن الجدل الذي نتداوله في ما بيننا البين لا يتعدى حدود المشكلة الأمنية وإلقاء اللوم على هذه الجهة أو تلك دونما تفكير بموقعنا - نحن المواطنين - مما يحدث في بلادنا وفي ما إذا كنا ما زلنا جزءاً من تفاعلات الواقع أم لنا شأننا الذي يعنينا، و"للبيت رب يحميه"!!
لا شك أن هناك اتفاقاً عاماً على خطورة المشكلة التي تتعرض لها الصناعة السياحية إذا ما واصل الإرهاب استهداف السياح الأجانب كما أن هناك شبه اجماع على أن الإرهاب هو أحد مظاهر الانتاج الثقافي السلبي الذي يتم تعبئة بعض الافراد به.. لكننا نشك أن هناك أي اتفاق على برنامج معين لدى المجتمع المدني حول آلية مواجهة الظاهرة الإرهابية! مثلما نحن متيقنون أن هناك من يعتبر الأمر مجرد مشكلة بين الدولة والجماعات الإرهابية..!
فالمجتمع المدني بكل مكوناته من منظمات ومجتمعات ومراكز واتحادات ونقابات وإن كان متحمساً لخوض المعركة ضد الإرهاب لكنه مازال يقف بعيداً يصدر البيانات الخجولة التي يدين بها الفعل دون ان ينتقل إلى الميدان الذي يجب ان يضع نسفه فيه أسوة بما تفعل بعض المنظمات والمراكز النشطة في حين يسجل الوسط الثقافي والإعلامي الفراغ الاكبر في المواجهة مكتفياً ببعض الكتابات والتصريحات عن بعد والتي لا تكاد تختلف عن البيانات البروتوكولية التي تصدرها الدول في المناسبات المماثلة، ومع هذا فإننا جميعاً ما زلنا مصرِّين على القول بأن المشكلة ثقافية..!!
اليوم نقف امام حقيقة خطيرة وهي أن السنوات الماضية من عمر مواجهة الدولة للارهاب مازالت غير كافية لتحمي اقتصادنا السياحي من خطر الهجمات الدموية التي تنفذها العناصر المتطرفة، فيا ترى لماذا ما دامت الدولة تسخّر كل امكانياتها المادية والبشرية وعلاقاتها الدولية من أجل تجفيف منابع الإرهاب!؟
أعتقد ان السبب غير غامض لدى الكثيرين وهو لأن الدولة تواجه الإرهاب مع الشرفاء دون تحالف واسع وكبير من قبل المجتمع المدني والقوى السياسية والمؤسسات الثقافية والإعلامية ورغم ان أي نجاح يحرزه الإرهابيون في بلوغ اهدافهم الدموية سيعني هزيمة للقوى المدنية والثقافية في المجتمع قبل ان يشكل أي انتكاسة أمنية، وذلك لأن المواجهة هي في الأساس ليست مواجهة قوى عسكرية أو مؤسسات حربية وإنما هي مواجهة فكرية وثقافية وإنها حرب بين أفكار تبيح القتل والتخريب والعدوان وبين افكار تدعو إلى الأمن والسلام وإعمار الأوطان..!!
يجب على مؤسساتنا الثقافية والإعلامية ان تعي هذه الحقيقة جيداً وتنطلق منها في قراءة الظاهرة الإرهابية التي تتعرض لها اليمن، فإن بقاء واستمرار التنظيمات الإرهابية في نشاطها وظهور خلايا جديدة إنما هو مؤشر خطير على حجم الفراغ الذي خلفه المثقف والإعلامي والخطيب المناطة بهم مسؤولية تنوير المجتمع وغرس ثقافة سمحة ومستنيرة لدى أبنائه كما أنه يمثل مؤشراً على ضعف أدوار المؤسسات التربوية في تنمية الثقافة السلمية في المجتمع.
وهناك أمر مهمّ جداً لا يجب ان نغفله وهو أن بعض القوى السياسية التي نعول عليها القيام بدور ايجابي قد أسهمت في تنمية اليأس في النفوس بخطابات مأزومة وأفكار ومعلومات زائفة تحرص على إشاعتها بين الناس بقصد النيل من سمعة الحكومة والنظام في الوقت الذي تعلم فيه أنها بعملها ذلك إنما تضع الجميع بين فكّي سرطانات حاقدة لن تمنح أحداً فرصة إشهار بطاقته الحزبية لإثبات انتمائه قبل ان تطلق الرصاص عليه..!
فالإرهابيون لم يسألوا سائقي ومترجمي سياح القافلة البلجيكية عن انتماءاتهم الحزبية قبل إطلاق النار عليهم، وهكذا يجري الأمر في كل مرة.. وهكذا ينبغي أن نستلهم أدوارنا مما يحدث ونعرف أن الوطن يخوض معركة لا يمكن كسبها بالسلاح - مهما بلغت قوته- وإنما بالثقافة والتعبئة المضادة التي تشيع المحبة والسلام بين الناس.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

راسل القرشيشوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

أحمد الزبيري ست سنوات من التحديات والنجاحات

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12

بقلم/ غازي أحمد علي*‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني

15








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024