الجمعة, 14-يونيو-2024 الساعة: 10:44 م - آخر تحديث: 08:23 م (23: 05) بتوقيت غرينتش      بحث متقدم
إقرأ في المؤتمر نت
المستقبل للوحدة
صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العام
الاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود
د. علي مطهر العثربي
الوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها
إبراهيم الحجاجي
الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر
فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮*
ضبابية المشهد.. إلى أين؟
إياد فاضل*
شوقي هائل.. الشخصية القيادية الملهمة
راسل القرشي
7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد
عبدالعزيز محمد الشعيبي
المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس
د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي*
‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل
علي القحوم
ست سنوات من التحديات والنجاحات
أحمد الزبيري
أبو راس منقذ سفينة المؤتمر
د. سعيد الغليسي
‬أكتوبر ‬ومسيرة ‬التحرر ‬الوطني
بقلم/ غازي أحمد علي*
عربي ودولي
المؤتمر نت -

المؤتمرنت -
إقالة رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هاي من منصبها
قضت المحكمة الدستورية في كوريا الجنوبية فجر اليوم الجمعة بإقالة رئيسة كوريا الجنوبية بارك غيون هاي، من منصبها، في أعقاب تورطها في فضيحة فساد كبيرة.

وبعد أشهر من الإجراءات القضائية وتعليق مهامها الرئاسية وتنحيتها عن سدة الحكم، أعلنت قاضية المحكمة الدستورية في سول، لي جونغ مي، وببث مباشر، توجيه لائحة اتهام ضد الرئيسة المقالة، ما يعني أن كوريا الجنوبية ستتوجه في الأسابيع المقبلة إلى إجراء انتخابات رئاسية جديدة.

وبذلك تصبح الرئيسة بارك أول رئيس كوري جنوبي يقيله البرلمان في تاريخ البلاد.

وبما أن الدستور الكوري يتطلب إجراء انتخابات قبل انتهاء ولاية رئيس الدولة بـ60 يوما، يتوقع مراقبون محليون إجراء الانتخابات في التاسع من مايو المقبل.

وتتهم بارك غيون هاي بالتواطؤ مع صديقتها المقربة لابتزاز الأموال من شركات خاصة والسماح لها التدخل بشؤون الدولة، والتقاعس في أداء وجابها الرئاسي أثناء كارثة غرق العبارة عام 2014 التي أدوت بحياة أكثر من 300 شخص.

وبحسب المحكمة قوّضت انتهاكات القانون والدستور من قبل الرئيسة بارك، روح الديمقراطية النيابية وحكم القانون مضيفة، معتبرة أن الرئيسة المقالة خانت ثقة الشعب.

وأوضحت المحكمة في قرارها أن بارك أخفت مسألة تدخل صديقتها المقربة في شؤون الدولة، ونددت أكثر من مرة باثارة الشكوك حول الموضوع. كما اتهمتها بمساعدة صديقتها على إنشاء شركات خاصة لأجل الربح المادي مع صديقتها تشوي سون- سيل.

وانفجرت الفضيحة بعد اكتشاف الرأي العام أن الرئيسة ركنت في إدارتها للكثير من شؤون البلاد الى رأي شوي سون- سيل (60 عاما) وهي ابنة زعيم ديني وليس لها اي منصب رسمي أو دور استشاري سوى أنها صديقتها منذ أربعين عاما ولا تخضع لأي إجراءات امنية.








أضف تعليقاً على هذا الخبر
ارسل هذا الخبر
تعليق
إرسل الخبر
إطبع الخبر
RSS
حول الخبر إلى وورد
معجب بهذا الخبر
انشر في فيسبوك
انشر في تويتر
المزيد من "عربي ودولي"

عناوين أخرى متفرقة
جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024