الأربعاء, 24-يوليو-2024 الساعة: 09:22 م - آخر تحديث: 09:22 م (22: 06) بتوقيت غرينتش
Almotamar English Site
موقع المؤتمر نت
مؤتمر صحفي لوزارتي حقوق الانسان والخارجية في يوم الصمود



خدمات الخبر

طباعة
إرسال
تعليق
حفظ

المزيد من أخبار


عناوين أخرى متفرقة


مؤتمر صحفي لوزارتي حقوق الانسان والخارجية في يوم الصمود

الثلاثاء, 26-مارس-2024
المؤتمرنت - إبراهيم الحجاجي - أقامت وزارة حقوق الانسان بالشراكة وزارة الخارجية مؤتمراً صحفيا بمناسبة اليوم الوطني للصمود 26 مارس، وتسع سنوات من العدوان على اليمن.

وخلال المؤتمر االصحفي أكد وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال المهندس هشام شرف عبدالله أن يوم 26 مارس أصبح يوما وطنيا للصمود والنصر للشعب اليمني، وأن هذه الذكرى تتزامن هذه المرة مع الموقف العظيم والمشرف الذي تقدمه اليمن قيادة وحكومة وقوات مسلحة وشعب بكل أطيافه، لمناصرة الشعب الفلسطيني الذي يتعرض لعدوان اسرائيلي وحشي ومجازر إبادة جماعية، وأن الموقف اليمني جاء بعد عقود من الزمن لم يقف الى جانب الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة أي من الدول العربية والاسلامية.

وقال شرف أن إحياء هذه الذكرى واستعراض ارقام الضحايا والخسائر من أجل ألا ينسى الشعب اليمني وأجياله كل ما ارتكبه العدوان، وأن أي تفاهمات أو مساعي مصالحات ستكون من أجل السلام العادل والمشرف لليمن وضد كل من ارتكب هذه الجرائم وليس ضد الشعب اليمني أو أي مكون سياسي، وهو ما يجب أن يدركه الجميع أن أي تسوية لا بد أن تشمل كل الضحايا وكل من تعرض لخسائر.

من جانبه أوضح وزير حقوق الانسان في حكومة تصريف الاعمال علي الديلمي أن المؤتمر الصحفي الذي يعقد تحت عنوان "جرائم دولية خطيرة.. وعدالة دولية مفقودة" يؤكد للجميع بأن تحالف العدوان على اليمن بقيادة السعوية والامارات وبإشراف امريكي ارتكب خلال تسع سنوات كافة الجرائم الأشد خطورة المنصوص عليها في القانون الدولي وتوفر كل ما يثبت المسؤولية الجنائية لقيادة تحالف العدوان ومرتزقته، كما أن الأمم المتحدة عمدت تغييب العمل بقواعد وأحكام القانون الجنائي الدولي في محاسبة مرتكبي هذه الجرائم ما جعل تحالف العدوان يتمادى في عدوانه وجرائمه بحق الشعب اليمني ومقدراته.

وأكد الديلمي أن العدوان بكل جرائمه وحصاره طوال تسع سنوات لم ولن يهزم الشعب اليمني ولن تزيده الا صموداً وانتصارا، كما جدد التأكيد على موقف اليمن في مناصرة الشعب الفلسطيني حتى وقف العدوان الصهيوني وتحقيق النصر بإذن الله.

واستعرض التقرير الصادر عن المؤتمر الصحفي ضحايا العدوان، حيث بلغ عدد الضحايا من المدنيين 50 ألفا و25 شهيدا وجريح، إذ بلغ عدد الشهداء من المدنيين 18 ألفا و381 شهيدا، منهم 4 ألف و123 طفلا و2 ألف و486 امرأة و11 ألفا و772 رجل، فيما بلغ عدد الجرحى 31 ألفا و644 منهم 4 ألف و992 طفلا و3 ألف و57 امرأة و23 ألفا و595 رجلا.

وأورد التقرير حجم التدمير والاضرار في مختلف القطاعات ما بين تدمير كلي وجزئي، منها على مستوى منشآت الغذاء 1066 مخزن غذاء و1042 قاطرة وناقلة مواد غذائية و691 سوقا مركزيا و11733 محلا تجاريا غذائي و307 مصنعا للمواد الغذائية والدوائية، وكذا على مستوى المنشآت التعليمية و2773 منشأة تعليمية وتربوية و45 جامعة وكلية حكومية وأهلية و74 كلية مجتمع كلية ومعاهد فنية وتقنية ومهنية، وفي المنشآت الاعلامية وملحقاتها 56 مؤسسة إعلامية مرئية ومسموعة ومقروءة و28 مركز إذاعي وتلفزيوني إف إم وميكرووف، أما المنشآت الزراعية والحيوانية 13998 موقعا وحقلا ومركزا ومشتلا وبيوت محمية زراعيا، و154 حراثة وحصادة و4224 جمعية زراعية تعاونية و424 حضيرة مواشي وأبقار و42750 خلية نحل ومنحل عسل ونفوق 90 خيول يمنية أصيلة، وفي المنشآت الصناعية 407 مصنعا للمواد الغذائية والدوائية وصوامع الغلال والمنظفات، وفيما يخص القضاء 47 مجمعا ومبنى محاكم و48 منزلا لعدد من القضاه وموظفي المحاكم، بالإضافة الى 5587 منشأة وشبكة ومحطة كهرباء و136 منشأة رياضية.

وذكر التقرير على مستوي المنشآت النفطية والمائية والنقل وموانئ ومطارات وسمكية وثقافية ودينية، 511 محطة وقود وغاز و294 ناقلة وقود و163000 اسطوانة غاز منزلي، و1985 سد وحاجز وخزان وقنوات ري و10338 مضخة مياه آبار وغطاسات وشبكات ري حديثة و16 وحدة طاقة شمسية وحفارات آبار، و7746 طريق وجسر و6856 كم الطرق و124 جسر علوي و1847 من مختلف وسائل النقل، و14 ميناء بحري و9 مطارات مدنية و3 من مرافقها و4 طائرات مدنية و6 مباني خاصة بقطاعات الطيران المدني والارصاد، و4625 قارب صيد و100 مركز إنزال سمكي وأسواق تجميع الاسماك و1793 مسجدا و419 موقعا أثريا ومعلما تاريخيا وممتلكات ثقافية و366 منشأة ومقر سياحي، بالاضافة الى منشأة عامة تعني بتقديم الخدمات الاساسية لجميع المواطنين.
comments powered by Disqus

اقرأ في المؤتمر نت

صادق‮ ‬بن‮ ‬أمين‮ ‬أبوراس - رئيس‮ ‬المؤتمر‮ ‬الشعبي‮ ‬العامالمستقبل للوحدة

19

محمد عبدالمجيد الجوهريمرثية في وداع الطود الذي ترجل.. اللواء خالد باراس

12

أ.د عبدالعزيز صالح بن حبتورأيها الباراسي الحضرمي اليماني الوحدوي الصنديد.. وداعاً

07

د. علي مطهر العثربيالاحتفاء بـ22 مايو تجسيد للصمود

27

إبراهيم الحجاجيالوحدة اليمنية.. بين مصير وجودها الحتمي والمؤامرات التي تستهدفها

21

فريق‮ ‬ركن‮ ‬الدكتور‮/ ‬ قاسم‮ ‬لبوزة‮* الوحدة.. طريق العبور الآمن إلى يمن حُر ومستقر

20

إياد فاضل*ضبابية المشهد.. إلى أين؟

03

عبدالعزيز محمد الشعيبي 7 يناير.. مكسب مجيد لتاريخ تليد

14

د. محمد عبدالجبار أحمد المعلمي* المؤتمر بقيادة المناضل صادق أبو راس

14

علي القحوم‏خطاب الردع الاستراتيجي والنفس الطويل

12

د. سعيد الغليسي أبو راس منقذ سفينة المؤتمر

12








جميع حقوق النشر محفوظة 2003-2024